دوران الأرض تُعدُّ حركةُ الأرض المحوريّة حولَ الشمس سببًا رئيسياً في تعاقُب الفصولِ الأربعة، حيث تحتاجُ نحوَ (365,25) يومًا تقريبًا لإكمال دورة كاملة على مدارها، وقد يتعرض أحد نصفي الكرة الأرضية للشمس أكثر من النصف الآخر أثناء دورانها فيحدث ما يسمى يالانقلابين الصيفي والشتوي، وقد يتعرض النصفان بالتساوي لأشعة الشمس فيحدث الاعتدالان الربيعي والخريفي، ويحدث الاعتدال الربيعي في يوم من أيام (20، 21 / مارس) أو (22، 23 / سبتمبر)، أمّا الاعتدال الخريفي فيحدث عادةً في يوم من أيّام (20، 21، 22، 23 / أيلول) من كلّ عام، وتكونُ الشمس في هذا اليوم منطبقةً تماماً على خطّ الاستواء، وسنذكرُ في هذا المقال معلومات عن الاعتدال الخريفي. معلومات عن الاعتدال الخريفي يبدأ نهارٌ طويلٌ جداً في منطقة القطب الجنوبي، بينَما يبدأ ليلٌ طويلٌ جداً في منطقة القُطب الشمالي، ويستمرّانِ لمُدّة ستّة أشهر كاملة. فلكيًّا: يبدأ فصلُ الربيعِ في النصفِ الجنوبي من الكرةِ الأرضيّة، بينَما يبدأ فصلُ الخريفِ في النصفِ الشمالي منها. ترتفع درجاتُ الحرارة في النصفِ الجنوبي من الأرض، وتنخفضُ في النصفِ الشمالي. تُشرق الشمسُ من الشرقِ تماماً، وتغرب في الغرب تماماً في نقطة الغرب الحقيقية. تكونُ الشمسُ عاموديّة تماماً على خط الاستواء، مع عدم إمكانيّة تشكُّل الظلّ ظُهراً في الأماكن التي يمُر بها هذا الخطّ. يتساوى الليلُ والنهار في جميع أرجاء العالم. بعد هذا التاريخ، يُصبحُ النهار أقصر والليلُ أطولَ في النصف الشمالي من الأرض. يتمكّنُ جميعُ مَن في الأرض من تحديدِ الاتجاهات بدقّة في هذا اليوم. يستمرُّ فصلُ الخريف نحوَ شهرين و٢٨ يوماً تقريبًا، حتّى حدوث الانقلاب الشتوي، الذي يأتي في الواحد والعشرين من تشرين الثاني، ويستمرُّ حتى العشرين من شهر آذار. تعدّ بعض الدول العربيّة فصلَ الخريف النذيرَ الفعليّ لموسمِ الأمطار. ظاهرة الفصول الأربعة يمكنُ تقسيم السنة في بعض المناطق إلى الأربعة فصول المعروفة. يختلف الأمر في المناطق الاستوائيّة؛ حيث يتعاقبُ فصلانِ فقط عليها، هما: الفصل الجافّ والفصل الماطر. يفصلُ خطُّ الاستواء بينَ القسميْنِ الشمالي والجنوبي، ونتيجة دورة الأرض الكاملة يحدث اختلاف في زوايا أشعة الشمس المتساقطة على الأرض. تُؤدّي العلاقةُ بينَ زوايا سقوط أشعّة الشمس على الأرض وكميّة الحرارة الواصلة إليهما، تؤدّي إلى حدوث فصول السنة الأربعة على التوالي، ويُعرَفُ لكلِّ فصلٍ منها اعتدالٌ وانقلابٌ معيّن، هما: الاعتدال الربيعي والانقلاب الصيفي. يحدث ميلان في محور الأرض بزواية تعادلُ (23.5)، مما يؤدّي إلى ظهور فصول السنة الأربعة.

معلومات عن الاعتدال الخريفي

معلومات عن الاعتدال الخريفي

بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2018

دوران الأرض

تُعدُّ حركةُ الأرض المحوريّة حولَ الشمس سببًا رئيسياً في تعاقُب الفصولِ الأربعة، حيث تحتاجُ نحوَ (365,25) يومًا تقريبًا لإكمال دورة كاملة على مدارها، وقد يتعرض أحد نصفي الكرة الأرضية للشمس أكثر من النصف الآخر أثناء دورانها فيحدث ما يسمى يالانقلابين الصيفي والشتوي، وقد يتعرض النصفان بالتساوي لأشعة الشمس فيحدث الاعتدالان الربيعي والخريفي، ويحدث الاعتدال الربيعي في يوم من أيام (20، 21 / مارس) أو (22، 23 / سبتمبر)، أمّا الاعتدال الخريفي فيحدث عادةً في يوم من أيّام (20، 21، 22، 23 / أيلول) من كلّ عام، وتكونُ الشمس في هذا اليوم منطبقةً تماماً على خطّ الاستواء، وسنذكرُ في هذا المقال معلومات عن الاعتدال الخريفي.

معلومات عن الاعتدال الخريفي

  • يبدأ نهارٌ طويلٌ جداً في منطقة القطب الجنوبي، بينَما يبدأ ليلٌ طويلٌ جداً في منطقة القُطب الشمالي، ويستمرّانِ لمُدّة ستّة أشهر كاملة.
  • فلكيًّا: يبدأ فصلُ الربيعِ في النصفِ الجنوبي من الكرةِ الأرضيّة، بينَما يبدأ فصلُ الخريفِ في النصفِ الشمالي منها.
  • ترتفع درجاتُ الحرارة في النصفِ الجنوبي من الأرض، وتنخفضُ في النصفِ الشمالي.
  • تُشرق الشمسُ من الشرقِ تماماً، وتغرب في الغرب تماماً في نقطة الغرب الحقيقية.
  • تكونُ الشمسُ عاموديّة تماماً على خط الاستواء، مع عدم إمكانيّة تشكُّل الظلّ ظُهراً في الأماكن التي يمُر بها هذا الخطّ.
  • يتساوى الليلُ والنهار في جميع أرجاء العالم.
  • بعد هذا التاريخ، يُصبحُ النهار أقصر والليلُ أطولَ في النصف الشمالي من الأرض.
  • يتمكّنُ جميعُ مَن في الأرض من تحديدِ الاتجاهات بدقّة في هذا اليوم.
  • يستمرُّ فصلُ الخريف نحوَ شهرين و٢٨ يوماً تقريبًا، حتّى حدوث الانقلاب الشتوي، الذي يأتي في الواحد والعشرين من تشرين الثاني، ويستمرُّ حتى العشرين من شهر آذار.
  • تعدّ بعض الدول العربيّة فصلَ الخريف النذيرَ الفعليّ لموسمِ الأمطار.

ظاهرة الفصول الأربعة

  • يمكنُ تقسيم السنة في بعض المناطق إلى الأربعة فصول المعروفة.
  • يختلف الأمر في المناطق الاستوائيّة؛ حيث يتعاقبُ فصلانِ فقط عليها، هما: الفصل الجافّ والفصل الماطر.
  • يفصلُ خطُّ الاستواء بينَ القسميْنِ الشمالي والجنوبي، ونتيجة دورة الأرض الكاملة يحدث اختلاف في زوايا أشعة الشمس المتساقطة على الأرض.
  • تُؤدّي العلاقةُ بينَ زوايا سقوط أشعّة الشمس على الأرض وكميّة الحرارة الواصلة إليهما، تؤدّي إلى حدوث فصول السنة الأربعة على التوالي، ويُعرَفُ لكلِّ فصلٍ منها اعتدالٌ وانقلابٌ معيّن، هما: الاعتدال الربيعي والانقلاب الصيفي.
  • يحدث ميلان في محور الأرض بزواية تعادلُ (23.5)، مما يؤدّي إلى ظهور فصول السنة الأربعة.