الملحمة الشعرية تعرف الملحمة الشعرية على أنها حكاية بطوليّة طويلة مليئة بالأحداث، تصف المعارك الحربية وبطولات فائقة لأشخاص غير عاديين في الحرب، أو تخبر عن حركة جماعات بأكملها، أو تقصّ حكايات شعب من الشعوب في بداية تاريخه بأسلوب قصصي موضوعي مصوّر، وقد تدخل الأسطورة في نسيج الملحمة، وقد سنّ النقاد الإغريقيون والرومانيون قواعد لكتابة الملاحم الشعرية، مستقاة من أسلوب هوميروس وأسلوب فرجيل أهمّ تابعيه، ومنها وجوب بدء الملحمة في منتصف الأحداث ثم ذكر بدايتها، وتعدّ الإلياذة والأوديسة أشهر ملاحم الشعوب القديمة قاطبة، حيث أجمع النقاد ومؤرّخو الأدب على فرادتهما، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن الإلياذة والأوديسة. معلومات عن الإلياذة والأوديسة الإلياذة والأوديسة ملحمتان منسوبتان إلى الشاعر اليوناني هوميروس الذي عاش في القرن الثامن قبل الميلاد تقديرًا، وتنقسمان إلى أربعة وعشرين جزءاً. يرجح ظهور الإلياذة إلى منتصف القرن الثامن قبل الميلاد. تعني الإلياذة: قصة اليوم أو إليوس، أي قصّة طروادة، المدينة التاريخية القديمة المعروفة حاليًا بمنطقة الأناضول في تركيا الحديثة. تتألف الإلياذة من خمسة عشر ألف بيت على الوزن السداسي، تتكوّن تفعيلته من ست حركات تتوزّع على ثلاثة مقاطع. وقعت أحداث الإلياذة حوالي منتصف القرن الثاني عشر قبل ميلاد المسيح. يروي هوميروس في الإلياذة تاريخ طروادة قبل الحرب، وملخصًا حول ما حدث في السنوات التسع التي استمر خلالها حصار المدينة. تبدأ الإلياذة بقصّة غضب أخيل بطل أبطال اليونان في الحرب، لخطأ ارتكبه قائد الحلف اليوناني أجامنون بحقّ كاهن أبولون الطروادي، وتستغرق هذه القصة العام الأخير من الحرب. تنتهي الإلياذة بتمزيق جثة هكتور بطل طروادة وابن ملكها. تبدأ قصة الأوديسة بعد انتهاء الإلياذة، وتذكر ما حدث بالبداية. تروي الأحداث قصة عودة أوليس ملك إيثاكا، وهو صاحب فكرة حصان طروادة، وقصة بينلوب زوجة أوليس. تدور الحبكة حول نهاية حصار طروادة وبدء عودة المحاربين إلى بيوتهم وتخلّف أوليس عن العودة، حيث يقطع رحلة طويلة مليئة بالمخاطر بسبب تهوّر بحارته، وغضب إله البحر بوسيدون عليه، وتبقى زوجته بينلوب في انتظاره ممتنعة عن الزواج طوال فترة رحلته التي تستمرّ عشر سنوات. تنتهي الملحمة بوصول أوليس إلى جزيرة إيثاكا، وانتقامه ممّن اضطهدوا زوجته في تلك الفترة. أبطال الإلياذة والأوديسة أبطال الإلياذة: هيلين زوجة مينلاوس، وباريس بن مريام، وأخيل، وهيكتور، وأجامنون، وبريام ملك طروادة. أبطال الأوديسة: أوليس، وبينلوب، وتلماخيوس أو تلماك.

معلومات عن الإلياذة والأوديسة

معلومات عن الإلياذة والأوديسة

بواسطة: - آخر تحديث: 14 فبراير، 2018

تصفح أيضاً

الملحمة الشعرية

تعرف الملحمة الشعرية على أنها حكاية بطوليّة طويلة مليئة بالأحداث، تصف المعارك الحربية وبطولات فائقة لأشخاص غير عاديين في الحرب، أو تخبر عن حركة جماعات بأكملها، أو تقصّ حكايات شعب من الشعوب في بداية تاريخه بأسلوب قصصي موضوعي مصوّر، وقد تدخل الأسطورة في نسيج الملحمة، وقد سنّ النقاد الإغريقيون والرومانيون قواعد لكتابة الملاحم الشعرية، مستقاة من أسلوب هوميروس وأسلوب فرجيل أهمّ تابعيه، ومنها وجوب بدء الملحمة في منتصف الأحداث ثم ذكر بدايتها، وتعدّ الإلياذة والأوديسة أشهر ملاحم الشعوب القديمة قاطبة، حيث أجمع النقاد ومؤرّخو الأدب على فرادتهما، وفي هذا المقال سنذكر معلومات عن الإلياذة والأوديسة.

معلومات عن الإلياذة والأوديسة

  • الإلياذة والأوديسة ملحمتان منسوبتان إلى الشاعر اليوناني هوميروس الذي عاش في القرن الثامن قبل الميلاد تقديرًا، وتنقسمان إلى أربعة وعشرين جزءاً.
  • يرجح ظهور الإلياذة إلى منتصف القرن الثامن قبل الميلاد.
  • تعني الإلياذة: قصة اليوم أو إليوس، أي قصّة طروادة، المدينة التاريخية القديمة المعروفة حاليًا بمنطقة الأناضول في تركيا الحديثة.
  • تتألف الإلياذة من خمسة عشر ألف بيت على الوزن السداسي، تتكوّن تفعيلته من ست حركات تتوزّع على ثلاثة مقاطع.
  • وقعت أحداث الإلياذة حوالي منتصف القرن الثاني عشر قبل ميلاد المسيح.
  • يروي هوميروس في الإلياذة تاريخ طروادة قبل الحرب، وملخصًا حول ما حدث في السنوات التسع التي استمر خلالها حصار المدينة.
  • تبدأ الإلياذة بقصّة غضب أخيل بطل أبطال اليونان في الحرب، لخطأ ارتكبه قائد الحلف اليوناني أجامنون بحقّ كاهن أبولون الطروادي، وتستغرق هذه القصة العام الأخير من الحرب.
  • تنتهي الإلياذة بتمزيق جثة هكتور بطل طروادة وابن ملكها.
  • تبدأ قصة الأوديسة بعد انتهاء الإلياذة، وتذكر ما حدث بالبداية.
  • تروي الأحداث قصة عودة أوليس ملك إيثاكا، وهو صاحب فكرة حصان طروادة، وقصة بينلوب زوجة أوليس.
  • تدور الحبكة حول نهاية حصار طروادة وبدء عودة المحاربين إلى بيوتهم وتخلّف أوليس عن العودة، حيث يقطع رحلة طويلة مليئة بالمخاطر بسبب تهوّر بحارته، وغضب إله البحر بوسيدون عليه، وتبقى زوجته بينلوب في انتظاره ممتنعة عن الزواج طوال فترة رحلته التي تستمرّ عشر سنوات.
  • تنتهي الملحمة بوصول أوليس إلى جزيرة إيثاكا، وانتقامه ممّن اضطهدوا زوجته في تلك الفترة.

أبطال الإلياذة والأوديسة

  • أبطال الإلياذة: هيلين زوجة مينلاوس، وباريس بن مريام، وأخيل، وهيكتور، وأجامنون، وبريام ملك طروادة.
  • أبطال الأوديسة: أوليس، وبينلوب، وتلماخيوس أو تلماك.