الإسمنت يمكن تعريف الإسمنت بأنها تلك المادة الناعمة الملمس والتي تتخذ صلابة وقساوة عند خلطها بالماء لتتسم بالخواص التماسكية والتلاصقية، ويصبح للإسمنت الممزوج بالماء القدرة الكافية على ربط مكونات الخرسانة ببعضها البعض دون حدوث أي تفكك فيما بعد، كما يستعان به لربط المواد الطبيعية والاصطناعية معًا لينتج عنها مادة تشييد صلبة لديها القدرة على مقاومة جميع التأثيرات البيئية العادية، وينقسم الإسمنت بطبيعته إلى شقين رئيسيين، وهما الإسمنت؛ المائي والآخر غير المائي، ومن أشهر أنواعه وفقًا للون الإسمنت: الأبيض والحليبي والمداخين العالية والبورتلاندي وغيرها، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن الإسمنت الأبيض. الإسمنت الأبيض يعرف عادةً أيضًا باسم الإسمنت الأبيض البورتلاندي، وهو أحد أنواع الإسمنت الذي يتشابه مع بقية الأنواع من حيث الملمس والشكل والمكونات؛ إلا أنه يمتاز بلونه الأبيض الناصع نتيجة إدخال العديد من التعديلات على مراحل التصنيع؛ لذلك فإنه يعتبر أكثر تكلفة مادية من الإسمنت الرمادي، وتعتمد درجة بياض هذا الإسمنت على مدى تأثره بأكاسيد المعادن والمواد الخام المستخدمة في عملية التصنيع، بالإضافة إلى نسبة احتوائه على الحديد والمنغنيز، كما تضاف أيضًا العديد من الأصباغ للإسمنت ليصبح ذو ألوان نظيفة وزاهية. سمات الإسمنت الأبيض يتخذ الإسمنت الأبيض عددًا من السمات التي تميزه عن غيره من أنواع الإسمنت، والتي اكتسبها خلال مروره بمراحل التصنيع جميعها، ومن أهم هذه السمات: اللون، يسعى العاملون على تصنيعه على منحه أقصى درجات البياض ليكون هناك أكثر مجالات لاستخدامه بخلق ألوان جديدة زاهية. تأثر درجة بياضه بطبيعة المواد الخام أو الأولية في بداية التصنيع. ضرورة ندرة نسبة أكسيد الحديد وأكسيد المنغنيز ليكون ذو جودة عالية. ضرورة أخذ أعلى درجات الحيطة والحذر خلال التصنيع باعتباره مادة حساسة. الاستعانة بالنفط لتصنيعه من خلال استخدامه وقودًا للفرن، ويأتي ذلك في مساعٍ لعدم تلوثه بالوقود. يمتاز بتركيبة كيميائية وفيزيائية فريدة من نوعها تجعله في المرتبة الأولى بين أنواع الإسمنت. استخدامات الإسمنت الأبيض من المتعارف عليه أن الإنسان لا يمكنه الاستغناء عن الإسمنت في حياته لما له من دور كبير في البناء والتشييد حتى في أبسط الأمور، ومن أبرز استخدامات الإٍسمنت الأبيض: بناء الأرصفة والحواجز الخاصة بالطرق. كسوة الجدران وتغطيتها، وإتمام أعمال القصارة. إقامة برك السباحة والنوافير. استخدامه بترميم الآثار بشكل رئيسي. يدخل في صناعة البلاط بمختلف أنواعه، ويخص بالذكر بلاط الموازييك. سد الثغرات والفراغات بين حجارة البناء.

معلومات عن الإسمنت الأبيض

معلومات عن الإسمنت الأبيض

بواسطة: - آخر تحديث: 24 مايو، 2018

الإسمنت

يمكن تعريف الإسمنت بأنها تلك المادة الناعمة الملمس والتي تتخذ صلابة وقساوة عند خلطها بالماء لتتسم بالخواص التماسكية والتلاصقية، ويصبح للإسمنت الممزوج بالماء القدرة الكافية على ربط مكونات الخرسانة ببعضها البعض دون حدوث أي تفكك فيما بعد، كما يستعان به لربط المواد الطبيعية والاصطناعية معًا لينتج عنها مادة تشييد صلبة لديها القدرة على مقاومة جميع التأثيرات البيئية العادية، وينقسم الإسمنت بطبيعته إلى شقين رئيسيين، وهما الإسمنت؛ المائي والآخر غير المائي، ومن أشهر أنواعه وفقًا للون الإسمنت: الأبيض والحليبي والمداخين العالية والبورتلاندي وغيرها، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن الإسمنت الأبيض.

الإسمنت الأبيض

يعرف عادةً أيضًا باسم الإسمنت الأبيض البورتلاندي، وهو أحد أنواع الإسمنت الذي يتشابه مع بقية الأنواع من حيث الملمس والشكل والمكونات؛ إلا أنه يمتاز بلونه الأبيض الناصع نتيجة إدخال العديد من التعديلات على مراحل التصنيع؛ لذلك فإنه يعتبر أكثر تكلفة مادية من الإسمنت الرمادي، وتعتمد درجة بياض هذا الإسمنت على مدى تأثره بأكاسيد المعادن والمواد الخام المستخدمة في عملية التصنيع، بالإضافة إلى نسبة احتوائه على الحديد والمنغنيز، كما تضاف أيضًا العديد من الأصباغ للإسمنت ليصبح ذو ألوان نظيفة وزاهية.

سمات الإسمنت الأبيض

يتخذ الإسمنت الأبيض عددًا من السمات التي تميزه عن غيره من أنواع الإسمنت، والتي اكتسبها خلال مروره بمراحل التصنيع جميعها، ومن أهم هذه السمات:

  • اللون، يسعى العاملون على تصنيعه على منحه أقصى درجات البياض ليكون هناك أكثر مجالات لاستخدامه بخلق ألوان جديدة زاهية.
  • تأثر درجة بياضه بطبيعة المواد الخام أو الأولية في بداية التصنيع.
  • ضرورة ندرة نسبة أكسيد الحديد وأكسيد المنغنيز ليكون ذو جودة عالية.
  • ضرورة أخذ أعلى درجات الحيطة والحذر خلال التصنيع باعتباره مادة حساسة.
  • الاستعانة بالنفط لتصنيعه من خلال استخدامه وقودًا للفرن، ويأتي ذلك في مساعٍ لعدم تلوثه بالوقود.
  • يمتاز بتركيبة كيميائية وفيزيائية فريدة من نوعها تجعله في المرتبة الأولى بين أنواع الإسمنت.

استخدامات الإسمنت الأبيض

من المتعارف عليه أن الإنسان لا يمكنه الاستغناء عن الإسمنت في حياته لما له من دور كبير في البناء والتشييد حتى في أبسط الأمور، ومن أبرز استخدامات الإٍسمنت الأبيض:

  • بناء الأرصفة والحواجز الخاصة بالطرق.
  • كسوة الجدران وتغطيتها، وإتمام أعمال القصارة.
  • إقامة برك السباحة والنوافير.
  • استخدامه بترميم الآثار بشكل رئيسي.
  • يدخل في صناعة البلاط بمختلف أنواعه، ويخص بالذكر بلاط الموازييك.
  • سد الثغرات والفراغات بين حجارة البناء.