البحث عن مواضيع

الأكزيما العصبية يعود أصل كلمة الأكزيما إلى اللغة اليونانية اللاتينية وتعني الفوران والغليان، ومعناها باللغة العربية الحساسية، وهي عبارة عن مرض عضوي عصبي يرتبط بالوضع الجسدي والحالة النفسية للشخص، حيث تبدأ بالظهور على شكل حكة تخدش وتجرح الجلد ويرافقها بقع طفح متفرقة حمراء تغير لونه وسماكته، ويعد مرض الأكزيما العصبية من الأمراض الجلدية الأكثر شيوعاً، والتي تصيب الطبقات العليا لجلد الإنسان بالالتهاب الناتج عن تعرض الجلد لعدة ظروف خارجية أو داخلية لا يقوى على تحملها، ويصاب بها كلا الجنسين على حد سواء، إلا أنه تكثر الإصابة به بين الأطفال، وقد تستمر الأكزيما العصبية مع المريض لعدة سنوات وطويلة وهي غير معدية. أعراض الأكزيما العصبية مشكلة تضخم وجفاف الجلد وتقشره. الإصابة بالحكة الشديدة مع الألم المتزايد ليلاً. انتشار البقع على مساحات من جلد الوجه واليدين والقدمين أو الرقبة والجفن والمائلة للون البني الرمادي أو الأحمر. أسباب الأكزيما العصبية تلغب الوراثة الدور المحوري والكبير في الإصابة بهذا المرض العضوي. بسبب التحسس الناتج عن استنشاق الأتربة والغبار وروائح ونوعية بعض الألبسة الصناعية الجديدة والصوفية. تناول الأطعمة المسببة لتهيج وتحسس الجلد مثل البيض والشكولاتة والموز والمانجا، وتأثير نمط الغذاء الغير صحي والغير منتظم. نتيجة التعرض للضغوطات العصبية والتوتر النفسي والاضطرابات التي يصاحبها مشاعر القلق والخوف. التأثر بعوامل خارجية مثل التدخين وحرارة الجو المرتفعة والتعرق الشديد والإكثار من وتناول المشروبات الغازية والكحولية. طرق الوقاية من الأكزيما العصبية الحفاظ على الراحة والهدوء النفسي، وتجنب الضغوطات العصبية وحالات القلق والتوتر. استخدام مستحضرات التجميل ذات النوعية الجيدة والمناسبة للبشرة، والغير مسبب لتهيج وحساسية الجلد. عدم لمس الجلد المصاب وحكه بطريقة حادة ومؤلمة. عدم الخروج في أجواء الصيف وحرارة الشمس الساطعة. ارتداء الملابس القطنية التي تسمح وصول الهواء وتنفس الجسم. تناول الطعام المتوازن والصحي والابتعاد عن الأطعمة التي تسبب الحساسية بالجلد والجسم. ارتداء القفازات المطاطية أثناء الجلي واستعمال مواد التنظيف الكيماوية. الاهتمام بترطيب الجلد والبشرة يومياً قبل النوم، لتجنب مشكلة الجفاف. الالتزام بدهن المناطق المصابة بالأكزيما بالكريمات والمراهم العلاجية التي يصفها الطبيب. علاج الأكزيما العصبية بالأعشاب والزيوت الطبيعية يتم استخدام عشبة النجمية أو الطيور ودهن المكان المصاب بالأكزيما بزيتها. استعمال زيت لسان الثور أو الحمحم، أو تناول كبسولات دوائية تحتوي على تركيبته الطبيعية والموجودة في الصيدليات. يتم طحن الترمس أو الفاصوليا الناشفة وخلطه مع الفازلين ومن ثم دهن المكان المصاب منه وبشكل يومي. دهن المنطقة المصابة بزيت اللوز الحلو مرتين أو ثلاثة مرات يومياً. استخدام زيت بذور نبات الأخدرية لمعالجة الأكزيما العصبية. المراجع: 1

معلومات عن الأكزيما العصبية

معلومات عن الأكزيما العصبية
بواسطة: - آخر تحديث: 2 فبراير، 2018

الأكزيما العصبية

يعود أصل كلمة الأكزيما إلى اللغة اليونانية اللاتينية وتعني الفوران والغليان، ومعناها باللغة العربية الحساسية، وهي عبارة عن مرض عضوي عصبي يرتبط بالوضع الجسدي والحالة النفسية للشخص، حيث تبدأ بالظهور على شكل حكة تخدش وتجرح الجلد ويرافقها بقع طفح متفرقة حمراء تغير لونه وسماكته، ويعد مرض الأكزيما العصبية من الأمراض الجلدية الأكثر شيوعاً، والتي تصيب الطبقات العليا لجلد الإنسان بالالتهاب الناتج عن تعرض الجلد لعدة ظروف خارجية أو داخلية لا يقوى على تحملها، ويصاب بها كلا الجنسين على حد سواء، إلا أنه تكثر الإصابة به بين الأطفال، وقد تستمر الأكزيما العصبية مع المريض لعدة سنوات وطويلة وهي غير معدية.

أعراض الأكزيما العصبية

  • مشكلة تضخم وجفاف الجلد وتقشره.
  • الإصابة بالحكة الشديدة مع الألم المتزايد ليلاً.
  • انتشار البقع على مساحات من جلد الوجه واليدين والقدمين أو الرقبة والجفن والمائلة للون البني الرمادي أو الأحمر.

أسباب الأكزيما العصبية

  • تلغب الوراثة الدور المحوري والكبير في الإصابة بهذا المرض العضوي.
  • بسبب التحسس الناتج عن استنشاق الأتربة والغبار وروائح ونوعية بعض الألبسة الصناعية الجديدة والصوفية.
  • تناول الأطعمة المسببة لتهيج وتحسس الجلد مثل البيض والشكولاتة والموز والمانجا، وتأثير نمط الغذاء الغير صحي والغير منتظم.
  • نتيجة التعرض للضغوطات العصبية والتوتر النفسي والاضطرابات التي يصاحبها مشاعر القلق والخوف.
  • التأثر بعوامل خارجية مثل التدخين وحرارة الجو المرتفعة والتعرق الشديد والإكثار من وتناول المشروبات الغازية والكحولية.

طرق الوقاية من الأكزيما العصبية

  • الحفاظ على الراحة والهدوء النفسي، وتجنب الضغوطات العصبية وحالات القلق والتوتر.
  • استخدام مستحضرات التجميل ذات النوعية الجيدة والمناسبة للبشرة، والغير مسبب لتهيج وحساسية الجلد.
  • عدم لمس الجلد المصاب وحكه بطريقة حادة ومؤلمة.
  • عدم الخروج في أجواء الصيف وحرارة الشمس الساطعة.
  • ارتداء الملابس القطنية التي تسمح وصول الهواء وتنفس الجسم.
  • تناول الطعام المتوازن والصحي والابتعاد عن الأطعمة التي تسبب الحساسية بالجلد والجسم.
  • ارتداء القفازات المطاطية أثناء الجلي واستعمال مواد التنظيف الكيماوية.
  • الاهتمام بترطيب الجلد والبشرة يومياً قبل النوم، لتجنب مشكلة الجفاف.
  • الالتزام بدهن المناطق المصابة بالأكزيما بالكريمات والمراهم العلاجية التي يصفها الطبيب.

علاج الأكزيما العصبية بالأعشاب والزيوت الطبيعية

  • يتم استخدام عشبة النجمية أو الطيور ودهن المكان المصاب بالأكزيما بزيتها.
  • استعمال زيت لسان الثور أو الحمحم، أو تناول كبسولات دوائية تحتوي على تركيبته الطبيعية والموجودة في الصيدليات.
  • يتم طحن الترمس أو الفاصوليا الناشفة وخلطه مع الفازلين ومن ثم دهن المكان المصاب منه وبشكل يومي.
  • دهن المنطقة المصابة بزيت اللوز الحلو مرتين أو ثلاثة مرات يومياً.
  • استخدام زيت بذور نبات الأخدرية لمعالجة الأكزيما العصبية.

المراجع: 1