البحث عن مواضيع

الأعاصير هي ظاهرة طبيعية تكون على شكل رياح عنيفة دوارة تتحرك بشكلٍ حلزوني، بحيث تكون الرياح الباردة فيه تمتلك ضغطاً عالياً، وتدور حول الرياح الساكنة التي تمتلك ضغطاً منخفضاً، حيث يتحرك الإعصار من البحر باتجاه اليابسة فيفقد سرعته العالية نتيجة احتكاكه بها، بعد أن يدمر كل ما يعترض طريقه، حيث يتحرك الإعصار بخطوطٍ منحنيةٍ أو مستقيمةٍ، والجدير بالذكر أن الأعاصير في نصف الكرة الشمالي تتحرك بعكس عقارب الساعة، أما في نصف الكرة الجنوبي تتحرك مع عقارب الساعة، ويُطلق عليها أعاصير حلزونية، أو استوائية، أو مدارية لأنها تكونت فوق المحيطات والبحار الاستوائية في فصلي الصيف والخريف. معلومات عن الأعاصير وأنواعها تتكون الأعاصير من أجزاءٍ عدة وهي: جدار الإعصار، الذي يتكون من غيوم كثيفةٍ وبرق ورعد وعواصف ويلف حول عين الإعصار، ويمتلك رياحاً عمودية قوية جداً، ومنطقة المركز الذي يعتبر عين الإعصار وهو ساكن. يوجد أنواع عديدة من الأعاصير، حيث تختلف أنواعها باختلاف المعيار الذي تم تصنيفها على أساسه، فحسب مقياس فوجيتا يوجد لها أنواع، وحسب سرعتها يوجد أنواع أخرى، كما تُصنف أنواعها حسب الدمار الذي تتركه وراءها. أول نوع من الأعاصير هو الإعصار الخفيف، وسرعة الرياح فيه ما بين 133-1188 كيلو متراً في الساعة، وهو إعصار من الدرجة الأولى وتكون أضراره خفيفة جداً. النوع الثاني هو الإعصار المتوسط الذي تكون سرعة الرياح فيه ما بين 118-1800، وهو إعصار من الدرجة الثانية، وأضراره متوسطة، مثل اقتلاع الأشجار. النوع الثالث هو الإعصار القوي، وتكون سرعة الرياح فيه ما بين 181-2100 كيلو متراً في الساعة، وهو إعصار من الدرجة الثالثة. النوع الرابع هو إعصار قوي جداً، تكون سرعة الرياح فيه شديدة ما بين 210-2500 كيلو متراً في الساعة، وهو إعصار من الدرجة الرابعة. النوع الخامس هو إعصار عنيف، 251 - 3300 كيلو متراً في الساعة، وهو من الدرجة الخامسة، ويُصاحبه تدمير عنيف للبيوت والمنشآت والسيارات. النوع السادس هو إعصار فائق القوة، ويستطيع السير لمسافات شاسعةٍ، حيث تكون سرعة الرياح فيه أعلى من 4200 كيلو متراً في الساعة، وهو إعصار من الدرجة السادسة، وهذا الإعصار لم يحدث إلى اليوم، لكن العلماء قدروا وقوعه وحجم خسائره. يوجد العديد من الأعاصير المدمرة التي مرت على مناطق مختلفة من العالم، ومن أشهرها: إعصار نانسي، والذي وقع في منطقة غرب المحيط الهادي، في عام 1961م، وإعصار آندرو، الذي وقع في الولايات المتحدة الأمريكية، في عام 1992م، وخلف خسائر كبيرة جداً قدرت ب 255 بليون دولار، وإعصار فورست، الذي وقع في شمال غرب المحيط الهادي، في عام 1983م. المراجع: 1 2

معلومات عن الأعاصير وأنواعها

معلومات عن الأعاصير وأنواعها
بواسطة: - آخر تحديث: 28 مارس، 2017

الأعاصير هي ظاهرة طبيعية تكون على شكل رياح عنيفة دوارة تتحرك بشكلٍ حلزوني، بحيث تكون الرياح الباردة فيه تمتلك ضغطاً عالياً، وتدور حول الرياح الساكنة التي تمتلك ضغطاً منخفضاً، حيث يتحرك الإعصار من البحر باتجاه اليابسة فيفقد سرعته العالية نتيجة احتكاكه بها، بعد أن يدمر كل ما يعترض طريقه، حيث يتحرك الإعصار بخطوطٍ منحنيةٍ أو مستقيمةٍ، والجدير بالذكر أن الأعاصير في نصف الكرة الشمالي تتحرك بعكس عقارب الساعة، أما في نصف الكرة الجنوبي تتحرك مع عقارب الساعة، ويُطلق عليها أعاصير حلزونية، أو استوائية، أو مدارية لأنها تكونت فوق المحيطات والبحار الاستوائية في فصلي الصيف والخريف.

معلومات عن الأعاصير وأنواعها

  • تتكون الأعاصير من أجزاءٍ عدة وهي: جدار الإعصار، الذي يتكون من غيوم كثيفةٍ وبرق ورعد وعواصف ويلف حول عين الإعصار، ويمتلك رياحاً عمودية قوية جداً، ومنطقة المركز الذي يعتبر عين الإعصار وهو ساكن.
  • يوجد أنواع عديدة من الأعاصير، حيث تختلف أنواعها باختلاف المعيار الذي تم تصنيفها على أساسه، فحسب مقياس فوجيتا يوجد لها أنواع، وحسب سرعتها يوجد أنواع أخرى، كما تُصنف أنواعها حسب الدمار الذي تتركه وراءها.
  • أول نوع من الأعاصير هو الإعصار الخفيف، وسرعة الرياح فيه ما بين 133-1188 كيلو متراً في الساعة، وهو إعصار من الدرجة الأولى وتكون أضراره خفيفة جداً.
  • النوع الثاني هو الإعصار المتوسط الذي تكون سرعة الرياح فيه ما بين 118-1800، وهو إعصار من الدرجة الثانية، وأضراره متوسطة، مثل اقتلاع الأشجار.
  • النوع الثالث هو الإعصار القوي، وتكون سرعة الرياح فيه ما بين 181-2100 كيلو متراً في الساعة، وهو إعصار من الدرجة الثالثة.
  • النوع الرابع هو إعصار قوي جداً، تكون سرعة الرياح فيه شديدة ما بين 210-2500 كيلو متراً في الساعة، وهو إعصار من الدرجة الرابعة.
  • النوع الخامس هو إعصار عنيف، 251 – 3300 كيلو متراً في الساعة، وهو من الدرجة الخامسة، ويُصاحبه تدمير عنيف للبيوت والمنشآت والسيارات.
  • النوع السادس هو إعصار فائق القوة، ويستطيع السير لمسافات شاسعةٍ، حيث تكون سرعة الرياح فيه أعلى من 4200 كيلو متراً في الساعة، وهو إعصار من الدرجة السادسة، وهذا الإعصار لم يحدث إلى اليوم، لكن العلماء قدروا وقوعه وحجم خسائره.
  • يوجد العديد من الأعاصير المدمرة التي مرت على مناطق مختلفة من العالم، ومن أشهرها: إعصار نانسي، والذي وقع في منطقة غرب المحيط الهادي، في عام 1961م، وإعصار آندرو، الذي وقع في الولايات المتحدة الأمريكية، في عام 1992م، وخلف خسائر كبيرة جداً قدرت ب 255 بليون دولار، وإعصار فورست، الذي وقع في شمال غرب المحيط الهادي، في عام 1983م.

المراجع: 1 2