احتشاء عضلة القلب تعرف هذه الحالة بالعديد من المسميات والتي من أبرزها النوبة القلبية أو الذبحة القلبية أو الجلطة القلبية، وتحدث هذه الحالة نتيجة حدوث احتباس الدم في أحد الشرايين التاجية التي تمد القلب بالتروية الدموية وهذا ما يسبب الضرر لعضلة القلب وقد يؤدي إلى موت هذه العضلة، وفي واقع الحال فإن هذه الحالة لا يمكن الشفاء منها، إلا أنه بإمكان المريض التعايش مع هذه الحالة، وتزداد احتمالية الإصابة بهذا المرض مع التقدم في العمر خاصة في جال وجود عوامل خطر، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول احتشاء عضلة القلب. كيفية حدوث احتشاء عضلة القلب إن حدوث ضيق في الشرايين التاجية نتيجة تصلبها هو السبب الرئيسي لحدوث ذلك. عند الإصابة بتصلب الشرايين وفي حال عدم التعرض للرعاية والعلاج المناسبين فإنه تتكون سدادة في داخل الشرايين المتصلبة. مع الوقت يحدث انفجار في تلك السدادة، وهذا ما يؤدي إلى تجمع في الصفائح الدموية مسببة حدوث الجلطة. يؤدي ذلك إلى حدوث انغلاق في الشرايين سواء أكان ذلك بشكل كلي أو بشكل جزئي، وهذا ما يحول دون وصول كمية كافية من الأكسجين إلى عضلة القلب. في واقع الحال فإن استمرار ذلك الانغلاق لفترة أكثر من ست ساعات يؤدي إلى موت عضلة القلب، وفي هذه الحالة فإن العلاج يصبح صعباً، إلا أنه وفي بعض الحالات فإن الأطباء يتمكنون من اتخاذ الإجراء الملائم والتقليل من احتمالية حدوث موت عضلة القلب. العلامات والأعراض التي تدل على حدوث احتشاء عضلة القلب تظهر الإصابة بهذه الحالة من خلال مجموعة من العلامات والأعراض والتي تأتي على النحو الآتي: الشعور بالألم الشديد في منطقة الصدر خاصة فوق موقع القلب، ويشعر المريض بوجود ثقل على صدره محدثاً ضيق للصدر. حدوث الدوخة والتي قد تؤدي إلى الإغماء في كثير من الحالات. الشعور بضيق في التنفس. الشعور بالألم في المناطق المختلفة من الجسم والتي من أبرزها الأذرع والفك والظهر والرقبة. الشعور بالألم في البطن. حدوث القيء والغثيان. السعال لفترة طويلة وبشكل مبالغ فيه. الشعور بالتوتر والقلق. شعور المريض بالحرقة. التعرق الشديد. عوامل الخطر هناك مجموعة من العوامل التي تضاعف من احتمالية إصابة الشخص بالنوبة القلبية، وتأتي هذه العوامل على النحو الآتي: الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، حيث أن ذلك يزيد من احتمالية حدوث تصلب الشرايين. حدوث ارتفاع في مستويات الكوليسترول في الدم، خاصة في الحالات التي لا يتم فيها السيطرة على تلك المستويات. التدخين الشره. الإصابة بمرض السكري. الحمية الغذائية الخاطئة والتي تقوم على تناول الأطعمة الغنية بالدهون.

معلومات عن احتشاء عضلة القلب

معلومات عن احتشاء عضلة القلب

بواسطة: - آخر تحديث: 31 يوليو، 2018

احتشاء عضلة القلب

تعرف هذه الحالة بالعديد من المسميات والتي من أبرزها النوبة القلبية أو الذبحة القلبية أو الجلطة القلبية، وتحدث هذه الحالة نتيجة حدوث احتباس الدم في أحد الشرايين التاجية التي تمد القلب بالتروية الدموية وهذا ما يسبب الضرر لعضلة القلب وقد يؤدي إلى موت هذه العضلة، وفي واقع الحال فإن هذه الحالة لا يمكن الشفاء منها، إلا أنه بإمكان المريض التعايش مع هذه الحالة، وتزداد احتمالية الإصابة بهذا المرض مع التقدم في العمر خاصة في جال وجود عوامل خطر، وسنعرض في هذا المقال المعلومات حول احتشاء عضلة القلب.

كيفية حدوث احتشاء عضلة القلب

  • إن حدوث ضيق في الشرايين التاجية نتيجة تصلبها هو السبب الرئيسي لحدوث ذلك.
  • عند الإصابة بتصلب الشرايين وفي حال عدم التعرض للرعاية والعلاج المناسبين فإنه تتكون سدادة في داخل الشرايين المتصلبة.
  • مع الوقت يحدث انفجار في تلك السدادة، وهذا ما يؤدي إلى تجمع في الصفائح الدموية مسببة حدوث الجلطة.
  • يؤدي ذلك إلى حدوث انغلاق في الشرايين سواء أكان ذلك بشكل كلي أو بشكل جزئي، وهذا ما يحول دون وصول كمية كافية من الأكسجين إلى عضلة القلب.
  • في واقع الحال فإن استمرار ذلك الانغلاق لفترة أكثر من ست ساعات يؤدي إلى موت عضلة القلب، وفي هذه الحالة فإن العلاج يصبح صعباً، إلا أنه وفي بعض الحالات فإن الأطباء يتمكنون من اتخاذ الإجراء الملائم والتقليل من احتمالية حدوث موت عضلة القلب.

العلامات والأعراض التي تدل على حدوث احتشاء عضلة القلب

تظهر الإصابة بهذه الحالة من خلال مجموعة من العلامات والأعراض والتي تأتي على النحو الآتي:

  • الشعور بالألم الشديد في منطقة الصدر خاصة فوق موقع القلب، ويشعر المريض بوجود ثقل على صدره محدثاً ضيق للصدر.
  • حدوث الدوخة والتي قد تؤدي إلى الإغماء في كثير من الحالات.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • الشعور بالألم في المناطق المختلفة من الجسم والتي من أبرزها الأذرع والفك والظهر والرقبة.
  • الشعور بالألم في البطن.
  • حدوث القيء والغثيان.
  • السعال لفترة طويلة وبشكل مبالغ فيه.
  • الشعور بالتوتر والقلق.
  • شعور المريض بالحرقة.
  • التعرق الشديد.

عوامل الخطر

هناك مجموعة من العوامل التي تضاعف من احتمالية إصابة الشخص بالنوبة القلبية، وتأتي هذه العوامل على النحو الآتي:

  • الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، حيث أن ذلك يزيد من احتمالية حدوث تصلب الشرايين.
  • حدوث ارتفاع في مستويات الكوليسترول في الدم، خاصة في الحالات التي لا يتم فيها السيطرة على تلك المستويات.
  • التدخين الشره.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الحمية الغذائية الخاطئة والتي تقوم على تناول الأطعمة الغنية بالدهون.