أم أربعة وأربعين يُطلق عليها أيضاً (الحريشة)، هي من كثيرات الأرجُل، أي من الحشرات كثيرة الأرجل، وقَد سُميَت بهذا الإسم نسبةً الى احتوائها على ما يُقارب (٤٤) رجل أو أكثر، ويبلغ طولها ما بين (١٠-١٥) سنتمتراً، وأُم أربعة وأربعين ذات جِسم مُفَلطَح يحتوي على رأس فيه زائدتين تستخدمها أُم أربعة وأربعين لاصطياد الفرائس وتَخديرها، وجِذع يحتوي على زائدتين لإمساك الفرائس استعداداً لإلتهامها، وهي حَشَرة كثيرة الإنتشار فهي موجودة ومعروفة في جميع أنحاء العالم مع بعض الاختلاف بحجمها ولونها. طُرُق تكاثر أم أربعة وأربعين تتزاوج أُم أربعة وأربعين بعدَ مرور من ثلاث الى أربعة سنوات على وجودها، وتُعد أُم مثالية في إحتضانِ البيض من أُسبوعين الى ثلاثة أسابيع، وهي تبيض ما يُقارب (١٥-٣٠) بيضة، وتَبقى تحميهم لعدة أيامٍ بعدَ الفَقس، حتى يصبحوا معتمدين على نفسهم في البحثِ عن الغذاءِ والمأوى. أماكن تواجد أم أربعة وأربعين أُم أربعة وأربعين تُفَضل العيش في الأماكن الرَطِبة التي لا تَصلها أشعة الشَمس، كأسفل الصخور، أو أسفَل أوراق الشَجَر، أو في المباني التي تكون قريبة من مصادر المياه، أو في الطوابق السُفلية من الأرض، وتختار أُم أربعة وأربعين هذهِ الأماكن لتعيش فيها لأنها تُعاني من الجفاف السريع إذا تَعَرضت لأشعة الشَمس المباشرةِ أو الحرارة العالية، لذلك تَقل حركتها في ساعات النهار  وتَنشَط في الليل، لإصطياد فرائسها والتَنَقُل من مكانٍ لآخر. كيف تتغذى أم أربعة وأربعين تتَغَذى أُم أربعة وأربعين على الديدان والحَشَرات التي تَصغرها بالحَجم أو بطيئة الهروب. تصطاد فرائسها عن طريق لسعها، وتؤدي لسعتها لتسميم الفريسة وتَخديرها ثم الإنقضاضِ عليها. تُعتبر أُم أربعة وأربعين شديدة السُمية للصغار والكِبار في السِن، وقد تُسَبب الوفاة للأشخاص الذين يُعانون من نَقصٍ في المناعة. طُرُق الوقاية من أم أربعة وأربعين يَجب التعامل بِحَذَر مع هذهِ الحَشرة، ومع أنها لا ترى ولكنها تعتمد على الإستشعار في اصطيادِ فرائسها، وتَكمن الخطورة فيها أنها تَظهَر في الليل وَقت النوم حيثُ يَصعُب تلاشيها. يجب تَجَنُب إمساكها باليد، فهي تَلسعُ بقوةٍ تؤدي إلى ألمٍ شديد وتَوَرُم بالإضافَةِ الى سُميَتها. عدم لَعِب الصغار في الأماكن المَهجورةِ فهي تَكثُر فيها، لرطوبتها، ولِقلة التهوية. إغلاق النوافذ ليلاً بإحكامٍ، أو بمُنخُل الحماية. تهوية المنزل والسماح لأشعة الشمس بالدخول، فأشعة الشَمس تُعَدُ تهديداً جيداً لطردِ هذه الحَشرات. ترتيب الأمكان المُغلقةِ كالمُستودعات من فَترةٍ الى أُخرى. رَش المبيدات الحَشرية في الأماكن البعيدة في المنزل ولا يُمكن الوصول إليها، والتي قَد تٌمَثل مأوى  ومخبأ جيد للحشرات. اقرأ ايضا: طرق التخلص من الحشرات المنزلية تأثير لسعات مختلف أنواع الحشرات حقائق عن الحيوانات

معلومات عن أم أربعة وأربعين

معلومات عن أم أربعة وأربعين

بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

أم أربعة وأربعين يُطلق عليها أيضاً (الحريشة)، هي من كثيرات الأرجُل، أي من الحشرات كثيرة الأرجل، وقَد سُميَت بهذا الإسم نسبةً الى احتوائها على ما يُقارب (٤٤) رجل أو أكثر، ويبلغ طولها ما بين (١٠-١٥) سنتمتراً، وأُم أربعة وأربعين ذات جِسم مُفَلطَح يحتوي على رأس فيه زائدتين تستخدمها أُم أربعة وأربعين لاصطياد الفرائس وتَخديرها، وجِذع يحتوي على زائدتين لإمساك الفرائس استعداداً لإلتهامها، وهي حَشَرة كثيرة الإنتشار فهي موجودة ومعروفة في جميع أنحاء العالم مع بعض الاختلاف بحجمها ولونها.

طُرُق تكاثر أم أربعة وأربعين

تتزاوج أُم أربعة وأربعين بعدَ مرور من ثلاث الى أربعة سنوات على وجودها، وتُعد أُم مثالية في إحتضانِ البيض من أُسبوعين الى ثلاثة أسابيع، وهي تبيض ما يُقارب (١٥-٣٠) بيضة، وتَبقى تحميهم لعدة أيامٍ بعدَ الفَقس، حتى يصبحوا معتمدين على نفسهم في البحثِ عن الغذاءِ والمأوى.

أماكن تواجد أم أربعة وأربعين

أُم أربعة وأربعين تُفَضل العيش في الأماكن الرَطِبة التي لا تَصلها أشعة الشَمس، كأسفل الصخور، أو أسفَل أوراق الشَجَر، أو في المباني التي تكون قريبة من مصادر المياه، أو في الطوابق السُفلية من الأرض، وتختار أُم أربعة وأربعين هذهِ الأماكن لتعيش فيها لأنها تُعاني من الجفاف السريع إذا تَعَرضت لأشعة الشَمس المباشرةِ أو الحرارة العالية، لذلك تَقل حركتها في ساعات النهار  وتَنشَط في الليل، لإصطياد فرائسها والتَنَقُل من مكانٍ لآخر.

كيف تتغذى أم أربعة وأربعين

  • تتَغَذى أُم أربعة وأربعين على الديدان والحَشَرات التي تَصغرها بالحَجم أو بطيئة الهروب.
  • تصطاد فرائسها عن طريق لسعها، وتؤدي لسعتها لتسميم الفريسة وتَخديرها ثم الإنقضاضِ عليها.
  • تُعتبر أُم أربعة وأربعين شديدة السُمية للصغار والكِبار في السِن، وقد تُسَبب الوفاة للأشخاص الذين يُعانون من نَقصٍ في المناعة.

طُرُق الوقاية من أم أربعة وأربعين

  • يَجب التعامل بِحَذَر مع هذهِ الحَشرة، ومع أنها لا ترى ولكنها تعتمد على الإستشعار في اصطيادِ فرائسها، وتَكمن الخطورة فيها أنها تَظهَر في الليل وَقت النوم حيثُ يَصعُب تلاشيها.
  • يجب تَجَنُب إمساكها باليد، فهي تَلسعُ بقوةٍ تؤدي إلى ألمٍ شديد وتَوَرُم بالإضافَةِ الى سُميَتها.
  • عدم لَعِب الصغار في الأماكن المَهجورةِ فهي تَكثُر فيها، لرطوبتها، ولِقلة التهوية.
  • إغلاق النوافذ ليلاً بإحكامٍ، أو بمُنخُل الحماية.
  • تهوية المنزل والسماح لأشعة الشمس بالدخول، فأشعة الشَمس تُعَدُ تهديداً جيداً لطردِ هذه الحَشرات.
  • ترتيب الأمكان المُغلقةِ كالمُستودعات من فَترةٍ الى أُخرى.
  • رَش المبيدات الحَشرية في الأماكن البعيدة في المنزل ولا يُمكن الوصول إليها، والتي قَد تٌمَثل مأوى  ومخبأ جيد للحشرات.

اقرأ ايضا:
طرق التخلص من الحشرات المنزلية
تأثير لسعات مختلف أنواع الحشرات
حقائق عن الحيوانات