الشاعر أبو نواس هو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقيّ، عُرِفَ عند الناس ب "أبو نوّاس"، و "أبو علي"، و" أبو نؤاس"، و"النؤاسي"، وهو شاعر من أصل عربيّ عباسيّ، وقد كان من أشهر الشعراء في عصر الدولة العباسية، وُلِدَ في منطقة الأهواز الواقعة في جنوب غرب دولة إيران من أبٍ دمشقيّ وأمٍ فارسية. وقد عُرِف عند العرب بكثرة حبه للهو، والمجون، وكثرة شرب الخمر، وزيارة الخمارات، فلُقِبَ ب "شاعر الخمر". وقيل إنه تاب توبةً نصوحة في أخر حياته، وأَلَفَ وأنْشَدَ العديد من القصائد والأناشيد التي تتحدث عن التوبة والإنابة إلى الله تعالى. وفي هذا المقال سوف نذكر نبذة عن الشاعر أبو نواس. مولد وحياة الشاعر أبو نواس وُلِدَ الشاعر الحسن بن هانئ الحكمي في منطقة الأهواز الواقعة في بلاد "خوزستان -قديماً" المعروفة ب"إيران" في وقتنا الحالي، وذلك في عام سبعمائة وثلاثة وستون للميلاد. ونُسِبَ إلى الحكميّ نسبة إلى جده مولى الجراح بن عبد الله الحكمي أمير خُراسان. بدأ والده حياته في منطقة البصرة في العراق، حيث كان يعمل جنداً من جنود مروان بن محمد الأموي، وبعد انتهاء حكم الملك مروان انتقل إلى العراق ثم إلى الأهواز. من ثم توفيّ والده ولم يتجاوز عمر الحسن السادسة، فقامت أمه بإرساله إلى إحدى عطاري أهواز ليتعلم مهنة العطِارة، حيث تكفل العطار بتربيته ورعايته، فقام بإرساله إلى مجالس العلم والشعر وشجّعه على الذهاب إلى الكُتّاب لحفظ القران الكريم، وتعلّم الأدب والبلاغة والفصاحة والشعر. وفي هذه الأثناء تمكن من التعرف على إحدى كبار الشعراء آنذاك وهو الشاعر الفاحش والبة بن الحبّاب، والذي جعل من الحسن رفيقاً له في كل مكان، فاصطحبه معه في سفره إلى الكوفة، لزيارة العديد من المجالس الأدبية والعلمية، والتعلم من مجالس الشعراء التي كانت تختص بالشعر القديم والنقد الأدبيّ والتفسير. معلومات عن أشعار أبو نواس أهم الأغراض الشعرية التي تناولها أبو نواس في قصائده المديح. الغزل. الهِجاء. الرِثاء. العتاب. الغزل. ميزات شعر أبو نواس امتاز شعره بالعديد من الميزات التي جعلت منه شاعراً مشهوراً في عصره وحتى وقتنا الحالي، ومن هذه المميزات: بساطة الألفاظ، وسهولة العبارات. سلاسة المعاني، دون غرابة، وحشو، وفظ. خفة في التركيب. احتواء شعره على صور وكلمات جديدة على الشعر العربي بشكل عام. تفنن في تصوير الخمر بشكل خاص، حتى لُقِبَ بشاعر الخمر. عدم اعتماده على التصنع والتكلف في وصفه. تعمّد الخروج في قصائده عن تقاليد وقواعد القصيدة العربية المألوفة. ديوان أبو نواس الشعري ألف أبو النواس الكثير من القصائد والأشعار، ولكنّه لم يجمعها في ديوان خاص فيه، حيث قام العديد من المؤرخين بجمع أعماله في ديوان، وجعلوا له عنوان وفهرس، ومنهم: الصوليّ: جمع أشعاره في عشرة فصول. الأصفهاني. المهملم بن يموت بن مزرد: قام بتنقيح أشعاره وقصائده وترتيبها وجمعها في كتاب أسماه " سرقات أبي نواس". ومن أشهر القصائد التي ألفها أبو نواس: قصيدة دع عنك لومي. قصيدة أَثْني على الخمر بآلائها. قصيدة يا ربّ مجلس فتيان سموت له. قصيدة عن التوبة. قصيدة من ذا يُساعدني.

معلومات عن أشعار أبو نواس

معلومات عن أشعار أبو نواس

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

الشاعر أبو نواس

هو الحسن بن هانئ الحكمي الدمشقيّ، عُرِفَ عند الناس ب “أبو نوّاس”، و “أبو علي”، و” أبو نؤاس”، و”النؤاسي”، وهو شاعر من أصل عربيّ عباسيّ، وقد كان من أشهر الشعراء في عصر الدولة العباسية، وُلِدَ في منطقة الأهواز الواقعة في جنوب غرب دولة إيران من أبٍ دمشقيّ وأمٍ فارسية. وقد عُرِف عند العرب بكثرة حبه للهو، والمجون، وكثرة شرب الخمر، وزيارة الخمارات، فلُقِبَ ب “شاعر الخمر”. وقيل إنه تاب توبةً نصوحة في أخر حياته، وأَلَفَ وأنْشَدَ العديد من القصائد والأناشيد التي تتحدث عن التوبة والإنابة إلى الله تعالى. وفي هذا المقال سوف نذكر نبذة عن الشاعر أبو نواس.

مولد وحياة الشاعر أبو نواس

  • وُلِدَ الشاعر الحسن بن هانئ الحكمي في منطقة الأهواز الواقعة في بلاد “خوزستان -قديماً” المعروفة ب”إيران” في وقتنا الحالي، وذلك في عام سبعمائة وثلاثة وستون للميلاد. ونُسِبَ إلى الحكميّ نسبة إلى جده مولى الجراح بن عبد الله الحكمي أمير خُراسان.
  • بدأ والده حياته في منطقة البصرة في العراق، حيث كان يعمل جنداً من جنود مروان بن محمد الأموي، وبعد انتهاء حكم الملك مروان انتقل إلى العراق ثم إلى الأهواز. من ثم توفيّ والده ولم يتجاوز عمر الحسن السادسة، فقامت أمه بإرساله إلى إحدى عطاري أهواز ليتعلم مهنة العطِارة، حيث تكفل العطار بتربيته ورعايته، فقام بإرساله إلى مجالس العلم والشعر وشجّعه على الذهاب إلى الكُتّاب لحفظ القران الكريم، وتعلّم الأدب والبلاغة والفصاحة والشعر. وفي هذه الأثناء تمكن من التعرف على إحدى كبار الشعراء آنذاك وهو الشاعر الفاحش والبة بن الحبّاب، والذي جعل من الحسن رفيقاً له في كل مكان، فاصطحبه معه في سفره إلى الكوفة، لزيارة العديد من المجالس الأدبية والعلمية، والتعلم من مجالس الشعراء التي كانت تختص بالشعر القديم والنقد الأدبيّ والتفسير.

معلومات عن أشعار أبو نواس

  • أهم الأغراض الشعرية التي تناولها أبو نواس في قصائده
  1. المديح.
  2. الغزل.
  3. الهِجاء.
  4. الرِثاء.
  5. العتاب.
  6. الغزل.
  • ميزات شعر أبو نواس
    امتاز شعره بالعديد من الميزات التي جعلت منه شاعراً مشهوراً في عصره وحتى وقتنا الحالي، ومن هذه المميزات:
  1. بساطة الألفاظ، وسهولة العبارات.
  2. سلاسة المعاني، دون غرابة، وحشو، وفظ.
  3. خفة في التركيب.
  4. احتواء شعره على صور وكلمات جديدة على الشعر العربي بشكل عام.
  5. تفنن في تصوير الخمر بشكل خاص، حتى لُقِبَ بشاعر الخمر.
  6. عدم اعتماده على التصنع والتكلف في وصفه.
  7. تعمّد الخروج في قصائده عن تقاليد وقواعد القصيدة العربية المألوفة.

ديوان أبو نواس الشعري

ألف أبو النواس الكثير من القصائد والأشعار، ولكنّه لم يجمعها في ديوان خاص فيه، حيث قام العديد من المؤرخين بجمع أعماله في ديوان، وجعلوا له عنوان وفهرس، ومنهم:

  • الصوليّ: جمع أشعاره في عشرة فصول.
  • الأصفهاني.
  • المهملم بن يموت بن مزرد: قام بتنقيح أشعاره وقصائده وترتيبها وجمعها في كتاب أسماه ” سرقات أبي نواس”.

ومن أشهر القصائد التي ألفها أبو نواس:

  • قصيدة دع عنك لومي.
  • قصيدة أَثْني على الخمر بآلائها.
  • قصيدة يا ربّ مجلس فتيان سموت له.
  • قصيدة عن التوبة.
  • قصيدة من ذا يُساعدني.