دول الكومنولث نشأتْ رابطةُ الشعوب البريطانيّة في الحادي عشر من شهر ديسمبر سنة 1931م لتضمَّ تحت رايتها 52 دولةً تقع ضمن ولايات الإمبراطورية البريطانية قديمًا ما عدا رواندا والموزمبيق، وجاء هذا الاتحاد التطوعي ليقدم الدعم الكبير لترسيخ الديمقراطية وحكم القانون وتعميق حقوق الإنسان وتحقيقها على أرض الواقع، وتمتاز الدول الأعضاء فيها بأنها كلها في الوقت الحالي ذات سيادة تامة ومستقلة، لتصبح تعرف باسم دول الكومنولث، ومن أشهر الدول الأعضاء في هذا الاتحاد: كندا، جامايكا، غانا، بنغلاديش، أستراليا، بروناي، كينيا، ماليزيا، نيوزيليندا، الباكستان، نيجيريا، وسيراليون وسيريلانكا وغيرها الكثير، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن أستراليا وكل ما يتعلق بطبيعتها الجغرافيّة واقتصادها. أستراليا تتخذُ دولة أستراليا من مدينة كانبرا عاصمةً لها، وتخضعُ الدولةُ لنظام سياسيّ فدرالي برلماني، أما فيما يتعلق بنظام الحكم فإنه ملكيّ دستوري، وتشير معلومات التعداد السكاني أن عدد سكانها لعام 2014م قد تجاوز 22.507.617 نسمة يتوزعون فوق مساحتها الممتدة إلى 7.741.220 كم²، وتعتنق الغالبية العظمى من سكانها الديانة المسيحية من مختلف الطوائف، ومن الجدير بالذكر أنّ الاتحادَ الأستراليّ يرجع تاريخ قيامه إلى عام 1901م بعدَ أن استقلّت عن المملكة البريطانيّة المتحدة. جغرافيا أستراليا تشغلُ أستراليا موقعًا جغرافيًا مميزًا في ذلك الجزء الجنوبي بين دول جنوب شرق آسيا، وتشترك بحدود مائية مع كلٍّ من بحر تيمورا وأرفورا من الجهة الشمالية، أما حدودها من الشرق فتأتي مع بحر تسمان وكورال، بينما يحدها المحيط الهادي من الجهتين الجنوبية والغربية، وتعدُّ هذه الدولة قارة بأكملها إلا أنها أصغر قارة على مستوى العالم، أما ترتيبها بين الدول فإنها في المرتبة السادسة من حيث المساحة، بالإضافة إلى اعتبارها قارة وجزيرة في الوقت ذاته، وتمتاز بوجود أكبر منطقة للشعاب المرجانية على مستوى العالم بين ربوعها، وهي الحيد المرجاني العظيم، أمّا بالنسبة لمُناخها فإنها تتأثر كثيرًا بالتيارات القادمة من المحيط، وتمتازُ بظهورِ ظاهرة قطبيْ المحيط الهندي. اقتصاد أستراليا تحتلُّ أستراليا مكانة مرموقة بين الدول المتقدمة اقتصاديًا؛ إذ تأتي بالمرتبة الثالثة عشر من حيثُ التقدّم الاقتصادي، كما تمكّنتْ من إثبات وجودِها في مراتب متقدمة عدة كالتنمية البشرية، بالإضافة إلى ما تقدم فإن لها سوق اقتصادي يمتاز بارتفاع الإنتاج المحلي فيه؛ ممّا أسهم في معالجة مشكلة البطالة وتدني معدلات الفقر في البلاد، وتتعامل الدولة في معاملاتها التجارية بالعملة المعروفة باسم الدولار الأسترالي كعملة رسمية للبلاد، وتعمل أستراليا على تصدير العديد من المنتجات كالغاز المسال والمواد الكيميائية والصناعات الغذائية والمعدات الصناعية والتعدين.

معلومات عن أستراليا

معلومات عن أستراليا

بواسطة: - آخر تحديث: 24 مايو، 2018

دول الكومنولث

نشأتْ رابطةُ الشعوب البريطانيّة في الحادي عشر من شهر ديسمبر سنة 1931م لتضمَّ تحت رايتها 52 دولةً تقع ضمن ولايات الإمبراطورية البريطانية قديمًا ما عدا رواندا والموزمبيق، وجاء هذا الاتحاد التطوعي ليقدم الدعم الكبير لترسيخ الديمقراطية وحكم القانون وتعميق حقوق الإنسان وتحقيقها على أرض الواقع، وتمتاز الدول الأعضاء فيها بأنها كلها في الوقت الحالي ذات سيادة تامة ومستقلة، لتصبح تعرف باسم دول الكومنولث، ومن أشهر الدول الأعضاء في هذا الاتحاد: كندا، جامايكا، غانا، بنغلاديش، أستراليا، بروناي، كينيا، ماليزيا، نيوزيليندا، الباكستان، نيجيريا، وسيراليون وسيريلانكا وغيرها الكثير، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات عن أستراليا وكل ما يتعلق بطبيعتها الجغرافيّة واقتصادها.

أستراليا

تتخذُ دولة أستراليا من مدينة كانبرا عاصمةً لها، وتخضعُ الدولةُ لنظام سياسيّ فدرالي برلماني، أما فيما يتعلق بنظام الحكم فإنه ملكيّ دستوري، وتشير معلومات التعداد السكاني أن عدد سكانها لعام 2014م قد تجاوز 22.507.617 نسمة يتوزعون فوق مساحتها الممتدة إلى 7.741.220 كم²، وتعتنق الغالبية العظمى من سكانها الديانة المسيحية من مختلف الطوائف، ومن الجدير بالذكر أنّ الاتحادَ الأستراليّ يرجع تاريخ قيامه إلى عام 1901م بعدَ أن استقلّت عن المملكة البريطانيّة المتحدة.

جغرافيا أستراليا

تشغلُ أستراليا موقعًا جغرافيًا مميزًا في ذلك الجزء الجنوبي بين دول جنوب شرق آسيا، وتشترك بحدود مائية مع كلٍّ من بحر تيمورا وأرفورا من الجهة الشمالية، أما حدودها من الشرق فتأتي مع بحر تسمان وكورال، بينما يحدها المحيط الهادي من الجهتين الجنوبية والغربية، وتعدُّ هذه الدولة قارة بأكملها إلا أنها أصغر قارة على مستوى العالم، أما ترتيبها بين الدول فإنها في المرتبة السادسة من حيث المساحة، بالإضافة إلى اعتبارها قارة وجزيرة في الوقت ذاته، وتمتاز بوجود أكبر منطقة للشعاب المرجانية على مستوى العالم بين ربوعها، وهي الحيد المرجاني العظيم، أمّا بالنسبة لمُناخها فإنها تتأثر كثيرًا بالتيارات القادمة من المحيط، وتمتازُ بظهورِ ظاهرة قطبيْ المحيط الهندي.

اقتصاد أستراليا

تحتلُّ أستراليا مكانة مرموقة بين الدول المتقدمة اقتصاديًا؛ إذ تأتي بالمرتبة الثالثة عشر من حيثُ التقدّم الاقتصادي، كما تمكّنتْ من إثبات وجودِها في مراتب متقدمة عدة كالتنمية البشرية، بالإضافة إلى ما تقدم فإن لها سوق اقتصادي يمتاز بارتفاع الإنتاج المحلي فيه؛ ممّا أسهم في معالجة مشكلة البطالة وتدني معدلات الفقر في البلاد، وتتعامل الدولة في معاملاتها التجارية بالعملة المعروفة باسم الدولار الأسترالي كعملة رسمية للبلاد، وتعمل أستراليا على تصدير العديد من المنتجات كالغاز المسال والمواد الكيميائية والصناعات الغذائية والمعدات الصناعية والتعدين.