فرض الله سبحانه وتعالى على المسلمين أن يقوموا بصلة رحمهم وأن يحافظوا على ذلك، والهدف من صلة الرحم هو زيادة المحبة والترابط بين الناس، مما يحافظ على المجتمع سليما، وقد نهى الله سبحانه وتعالى عن قطيعة الرحم لقوله (فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ - أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ)، وتحدث قطيعة الرحم نتيجة أسباب عدة، وتتجلى قطيعة الرحم بعدة مظاهر، وسنعرض في هذا المقال أسباب ومظاهر قطيعة الرحم. أسباب قطيعة الرحم ضعف التقوى، وهذا ما يجعل الكثير لا يستشعرون أهمية صلة الرحم وفضلها وأجرها عند الله سبحانه وتعالى. الانقطاع الطويل، حيث أنه إذا ما انقطع الشخص فترة طويلة عن زيارة اقاربه، فإن ذلك يجعله يسوف الأمر كلما خطر له أن يزورهم.  الكِبْر، بحيث يرى الشخص بأنه أعلى منزلة من غيره لمنصب يشغله أو لمال يمتلكه. قلة الاهتمام بالزائرين وإظهار التثاقل وعدم السرور من هذه الزيارة. الشح والبخل، حيث أن الكثير من الغنياء يمتنعون عن زيارة الآخرين خوفا من أن يطلبوا منهم المال، أو أن يطلبوا الاستدانة منهم. الجهل، حيث أن العديد من الأشخاص يجهل أهمية صلة الرحم، بالإضافة إلى أنه يجهل العواقب التي تحدث نتيجة قطيعة الرحم.  التكلف الزائد، فإذا ما كان الشخص يكلف نفسه الأموال الطائلة عند زيارة رحمه، فإن ذلك قد يجعلهم يمتنعون عن زيارته لعدم قدرتهم على رد ذلك. العتاب الشديد عند قيام شخص منقطع عن زيارة أهله فترات طويلة بزيارتهم، حيث أن العتاب يسبب النفير منهم. مظاهر قطيعة الرحم القيام بقطع الاتصال باستخدام وسائل التواصل المختلفة المنتشرة في عصرنا الحالي إذا ما كانوا يسكنون أماكن بعيدة. عدم الذهاب لزيارتهم ومشاركتهم مناسباتهم سواء أكانت أفراحا أو أتراحا إذا ما كانوا يقطنون أماكن قريبة. القيام بقطع الصدقة عن أحد الأقارب، إذا ما كان يعاني من سوء في الأحوال المادية، فالأقربون أولى بالمعروف. القيام بدعوة غير الأقارب من أصدقاء العمل وغيرهم، والامتناع عن دعوة الأقارب إلى مناسبات الطعام وغيرها. الكثير من أشخاص يمتلكون منصب ومال يمكنهم من دفع البلاء والمصائب عن أقاربهم، إلا أنهم يمتنعون عن ذلك. العمل على التفريق بين الأقارب، وجعلهم يتقسمون إلى فرق وأحزاب وأن يعادي بعضهم البعض الآخر. إذا كان الشخص مقتدرا من الناحية المادية، ومع ذلك فإنه يمتنع عن تقديم الهديا مهمها كانت بسيطة إلى أقاربه. اقرأ أيضا: أنواع الصدقة الجارية ما هي شروط العقيقة أهمية الرحمة في الإسلام المراجع: 1 

مظاهر قطيعة الرحم

مظاهر قطيعة الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

فرض الله سبحانه وتعالى على المسلمين أن يقوموا بصلة رحمهم وأن يحافظوا على ذلك، والهدف من صلة الرحم هو زيادة المحبة والترابط بين الناس، مما يحافظ على المجتمع سليما، وقد نهى الله سبحانه وتعالى عن قطيعة الرحم لقوله (فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ – أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ)، وتحدث قطيعة الرحم نتيجة أسباب عدة، وتتجلى قطيعة الرحم بعدة مظاهر، وسنعرض في هذا المقال أسباب ومظاهر قطيعة الرحم.

أسباب قطيعة الرحم

  • ضعف التقوى، وهذا ما يجعل الكثير لا يستشعرون أهمية صلة الرحم وفضلها وأجرها عند الله سبحانه وتعالى.
  • الانقطاع الطويل، حيث أنه إذا ما انقطع الشخص فترة طويلة عن زيارة اقاربه، فإن ذلك يجعله يسوف الأمر كلما خطر له أن يزورهم.
  •  الكِبْر، بحيث يرى الشخص بأنه أعلى منزلة من غيره لمنصب يشغله أو لمال يمتلكه.
  • قلة الاهتمام بالزائرين وإظهار التثاقل وعدم السرور من هذه الزيارة.
  • الشح والبخل، حيث أن الكثير من الغنياء يمتنعون عن زيارة الآخرين خوفا من أن يطلبوا منهم المال، أو أن يطلبوا الاستدانة منهم.
  • الجهل، حيث أن العديد من الأشخاص يجهل أهمية صلة الرحم، بالإضافة إلى أنه يجهل العواقب التي تحدث نتيجة قطيعة الرحم.
  •  التكلف الزائد، فإذا ما كان الشخص يكلف نفسه الأموال الطائلة عند زيارة رحمه، فإن ذلك قد يجعلهم يمتنعون عن زيارته لعدم قدرتهم على رد ذلك.
  • العتاب الشديد عند قيام شخص منقطع عن زيارة أهله فترات طويلة بزيارتهم، حيث أن العتاب يسبب النفير منهم.

مظاهر قطيعة الرحم

  • القيام بقطع الاتصال باستخدام وسائل التواصل المختلفة المنتشرة في عصرنا الحالي إذا ما كانوا يسكنون أماكن بعيدة.
  • عدم الذهاب لزيارتهم ومشاركتهم مناسباتهم سواء أكانت أفراحا أو أتراحا إذا ما كانوا يقطنون أماكن قريبة.
  • القيام بقطع الصدقة عن أحد الأقارب، إذا ما كان يعاني من سوء في الأحوال المادية، فالأقربون أولى بالمعروف.
  • القيام بدعوة غير الأقارب من أصدقاء العمل وغيرهم، والامتناع عن دعوة الأقارب إلى مناسبات الطعام وغيرها.
  • الكثير من أشخاص يمتلكون منصب ومال يمكنهم من دفع البلاء والمصائب عن أقاربهم، إلا أنهم يمتنعون عن ذلك.
  • العمل على التفريق بين الأقارب، وجعلهم يتقسمون إلى فرق وأحزاب وأن يعادي بعضهم البعض الآخر.
  • إذا كان الشخص مقتدرا من الناحية المادية، ومع ذلك فإنه يمتنع عن تقديم الهديا مهمها كانت بسيطة إلى أقاربه.

اقرأ أيضا:
أنواع الصدقة الجارية
ما هي شروط العقيقة
أهمية الرحمة في الإسلام

المراجع: 1