البحث عن مواضيع

نبذة عن مضادات الأكسدة و الأوميجا 3 أن نمط الحياة التي نعيشها في هذه المجتمعات الحضرية يلعب دائما ضد صحتنا, فكل ما فيه من تسهيل للحياة و رفاهية يدمر أجسامنا بطريقة أو بأخرى, لذلك يطلب منا دائما أن نجد الطرق البسيطة التي تدعم صحتنا, و نجد في الغذاء ما يساعدنا على ذلك, لمقاومة الأثر السلبي الذي يتركه علينا نمط الحياة اليومية, و في ما يلي نوعان من المواد مصدرها الغذاء تساعد في ذلك. مضادات الأكسدة تساعد المواد المضادة للأكسدة و التي تدخل الجسم بشكل مباشر من خلال طعامنا, على تحييد الجذور الحرة الموجودة داخل جسم الإنسان, و التي يكون مصدرها عادة التلوث الموجود من حولنا, و هي عبارة عن مركبات منفردة فعالة تقوم بإتلاف الخلايا, لذلك تقوم مضادات الأكسدة بإبطال مفعولها و منعها من تدمير خلايا الجسم المختلفة، كما تقول الدراسات أن مضادات الأكسدة مواد مهمة في المحافظة على صحة القلب, و هي عامل أساسي و مهم في المحافظة على الذاكرة, و تقدم أكبر دعم لجهاز المناعة في أجسامنا, كما أن الأشخاص الذين يتناولون مضادات الأكسدة يحمون أنفسهم من علامات تقدم العمر, فيبدون دائما أصغر من أعمارهم، و تعد الرياضة من المحفزات للجسم من أجل إنتاج مضادات الأكسدة, حيث أن القيام بالرياضات القوية و لفترة زمنية قصيرة قد يكون من شأنه مضاعفة كمية مضادات الأكسدة التي يينتجها الجسم . أهم الأغذية التي تحتوي على مضادات أكسدة الفاكهة : التفاح, الكرز, الأفوكادو, و الأجاص الأحمر و الأخضر, كذلك الخوخ و التوت البري. البقوليات: مثل الفاصولياء الحمراء . الخضار: تحتوي الخضار على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة مثل البطاطا البيضاء, البطاطا الحلوة, البروكولي,الأرضي شوكي, السبانخ, الملفوف الأحمر . الأوميجا 3 تعد دهون الأوميجا 3 من المواد الأساسية للحصول على صحة جيدة, فهي مهمة من أجل صحة الجنين إذا تناولتها الأمهات الحوامل, كما أنها تفيد الجميع بمختلف أعمارهم, و كشفت الدراسات أن الأوميجا 3 له مفعول قوي في المحافظة على صحة القلب و الشراين, إذ أنها تساهم في منع تراكم أو ترسب الكولسترول على جدران الشراين, و تنظم دقات القلب, و تخفض بنسبة بسيطة ضغط الدم، كما تساعد الأوميجا 3 في حماية الدماغ, ويحسن الحالة الصحية للدماغ من خلال تنشيط الخلايا الدماغية، و تعد من أهم المواد التي تقي من الزهايمر, و هي مفيدة للجهاز العصبي ككل, كما يتوجب على المدخنين نتاول الأغذية الغنية بها, و ذلك لتحسين عمل الرئة و التي تتأثر بالتدخين, كما تساهم أيضا في تقوية جهاز المناعة. أهم الأغذية التي تحتوي على الأوميجا 3 السمك المليء بالزيت مثل : (السلمون والسردين والتونة). وفول الصويا, الزبيب, الجوز, الكاشو, بزر الكتان, و الزيوت التي تستخرج منها و اللوز. الأوميجا 3 للحامل تلعب مجموعة الدهون الصحية الموجودة في الأوميجا 3 دورا مهما في وقاية الحامل من الإصابة بارتفاع ضغط الدم المفاجئ خلال فترة فترة الحمل، كما أنه يساعدها في تقليل فرصة إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة، بالإضافة إلى قدرته في الحد من خطر الولادة المبكرة أو الولادة القيصرية، كما أن الأوميجا 3 يقدم للحامل كل ما يحتاجه جنينها من دهون صحية لتطوير المخ و نمو الخلايا الرابطة ما بينه و ما بين مختلف أعضاء الجسم، كما أكدت إحدى الدراسات بأن تناول الحامل كميات مناسبة من أوميجا 3 يساعد الجنين على تطوير قدرته الإدراكية. الأوميجا 3 للأطفال اقترحت دراسة بريطانية أن تناول جرعة يومية من الأوميجا 3 يمكن أن يمثل طريقة بسيطة و مؤثرة لتحسين مهارات القراءة و السلوك لدى بعض الأطفال الذين يعانون من ضعف الأداء، كما وجدت الدراسات أن الأمهات المرضعات عندما يتناولن مكمل غذائي يحتوي على الأوميجا 3 فإنه يعبر إلى أطفالهن الرضع، و تبين أن هؤلاء الأطفال يملكون قدرات عقلية و بصرية أفضل من الأطفال الرضع الذين لا يحصلون على الأوميجا 3 من أمهاتهن، كما أن الأطفال الذين يعانون من التوحد لديهم نقص حاد في مستويات الأوميجا 3، و ينصح بإعطائهم مكملا غذائيا يحتوي على الأوميجا 3 لتحسين السلوم و الانتباه لديهم، كما أن الأوميجا 3 تحسن القراءة و التهجئة و السلوك عند الأطفال. الأوميجا 3 للشعر يساعد الأوميجا 3 أو زيت السمك بفضل تركيبته الفريدة على حل مشكلات الشعر المختلفة، بما فيها مشكلة الجفاف التي ينتج عنها أولا القشرة و ما يرافقها من مشاكل، سواء الشعور بالحكة أو المظهر غير اللائق للشعر، فيمنحه ملمسا ناعما، كما أنه يساعد في تقوية جذور و بصيلات الشعر مما يقي من مشاكل التساقط التي تؤثر سلبا على كثافته و صحته، و كذلك مشكلة التقصف و التكسر التي تضعف قوته، كما أن الأوميجا 3 يساعد على تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، و يعطي الشعر اللمعان و القوة و النضارة المرغوب بها، كما انه يخفف من التهابات فروة الرأس و يمنع جفافها، و يزيد من معدل نمو الشعر بشكل واضح.

مضادات الأكسدة و الأوميجا 3 لحماية و صحة أجسامنا

مضادات الأكسدة و الأوميجا 3 لحماية و صحة أجسامنا
بواسطة: - آخر تحديث: 15 فبراير، 2017

نبذة عن مضادات الأكسدة و الأوميجا 3

أن نمط الحياة التي نعيشها في هذه المجتمعات الحضرية يلعب دائما ضد صحتنا, فكل ما فيه من تسهيل للحياة و رفاهية يدمر أجسامنا بطريقة أو بأخرى, لذلك يطلب منا دائما أن نجد الطرق البسيطة التي تدعم صحتنا, و نجد في الغذاء ما يساعدنا على ذلك, لمقاومة الأثر السلبي الذي يتركه علينا نمط الحياة اليومية, و في ما يلي نوعان من المواد مصدرها الغذاء تساعد في ذلك.

مضادات الأكسدة

تساعد المواد المضادة للأكسدة و التي تدخل الجسم بشكل مباشر من خلال طعامنا, على تحييد الجذور الحرة الموجودة داخل جسم الإنسان, و التي يكون مصدرها عادة التلوث الموجود من حولنا, و هي عبارة عن مركبات منفردة فعالة تقوم بإتلاف الخلايا, لذلك تقوم مضادات الأكسدة بإبطال مفعولها و منعها من تدمير خلايا الجسم المختلفة، كما تقول الدراسات أن مضادات الأكسدة مواد مهمة في المحافظة على صحة القلب, و هي عامل أساسي و مهم في المحافظة على الذاكرة, و تقدم أكبر دعم لجهاز المناعة في أجسامنا, كما أن الأشخاص الذين يتناولون مضادات الأكسدة يحمون أنفسهم من علامات تقدم العمر, فيبدون دائما أصغر من أعمارهم، و تعد الرياضة من المحفزات للجسم من أجل إنتاج مضادات الأكسدة, حيث أن القيام بالرياضات القوية و لفترة زمنية قصيرة قد يكون من شأنه مضاعفة كمية مضادات الأكسدة التي يينتجها الجسم .

أهم الأغذية التي تحتوي على مضادات أكسدة

الفاكهة : التفاح, الكرز, الأفوكادو, و الأجاص الأحمر و الأخضر, كذلك الخوخ و التوت البري.

البقوليات: مثل الفاصولياء الحمراء .

الخضار: تحتوي الخضار على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة مثل البطاطا البيضاء, البطاطا الحلوة, البروكولي,الأرضي شوكي, السبانخ, الملفوف الأحمر .

68454541

الأوميجا 3

تعد دهون الأوميجا 3 من المواد الأساسية للحصول على صحة جيدة, فهي مهمة من أجل صحة الجنين إذا تناولتها الأمهات الحوامل, كما أنها تفيد الجميع بمختلف أعمارهم, و كشفت الدراسات أن الأوميجا 3 له مفعول قوي في المحافظة على صحة القلب و الشراين, إذ أنها تساهم في منع تراكم أو ترسب الكولسترول على جدران الشراين, و تنظم دقات القلب, و تخفض بنسبة بسيطة ضغط الدم، كما تساعد الأوميجا 3 في حماية الدماغ, ويحسن الحالة الصحية للدماغ من خلال تنشيط الخلايا الدماغية، و تعد من أهم المواد التي تقي من الزهايمر, و هي مفيدة للجهاز العصبي ككل, كما يتوجب على المدخنين نتاول الأغذية الغنية بها, و ذلك لتحسين عمل الرئة و التي تتأثر بالتدخين, كما تساهم أيضا في تقوية جهاز المناعة.

أهم الأغذية التي تحتوي على الأوميجا 3

السمك المليء بالزيت مثل : (السلمون والسردين والتونة).

وفول الصويا, الزبيب, الجوز, الكاشو, بزر الكتان, و الزيوت التي تستخرج منها و اللوز.

omega-3

الأوميجا 3 للحامل

تلعب مجموعة الدهون الصحية الموجودة في الأوميجا 3 دورا مهما في وقاية الحامل من الإصابة بارتفاع ضغط الدم المفاجئ خلال فترة فترة الحمل، كما أنه يساعدها في تقليل فرصة إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة، بالإضافة إلى قدرته في الحد من خطر الولادة المبكرة أو الولادة القيصرية، كما أن الأوميجا 3 يقدم للحامل كل ما يحتاجه جنينها من دهون صحية لتطوير المخ و نمو الخلايا الرابطة ما بينه و ما بين مختلف أعضاء الجسم، كما أكدت إحدى الدراسات بأن تناول الحامل كميات مناسبة من أوميجا 3 يساعد الجنين على تطوير قدرته الإدراكية.

الأوميجا 3 للأطفال

اقترحت دراسة بريطانية أن تناول جرعة يومية من الأوميجا 3 يمكن أن يمثل طريقة بسيطة و مؤثرة لتحسين مهارات القراءة و السلوك لدى بعض الأطفال الذين يعانون من ضعف الأداء، كما وجدت الدراسات أن الأمهات المرضعات عندما يتناولن مكمل غذائي يحتوي على الأوميجا 3 فإنه يعبر إلى أطفالهن الرضع، و تبين أن هؤلاء الأطفال يملكون قدرات عقلية و بصرية أفضل من الأطفال الرضع الذين لا يحصلون على الأوميجا 3 من أمهاتهن، كما أن الأطفال الذين يعانون من التوحد لديهم نقص حاد في مستويات الأوميجا 3، و ينصح بإعطائهم مكملا غذائيا يحتوي على الأوميجا 3 لتحسين السلوم و الانتباه لديهم، كما أن الأوميجا 3 تحسن القراءة و التهجئة و السلوك عند الأطفال.

الأوميجا 3 للشعر

يساعد الأوميجا 3 أو زيت السمك بفضل تركيبته الفريدة على حل مشكلات الشعر المختلفة، بما فيها مشكلة الجفاف التي ينتج عنها أولا القشرة و ما يرافقها من مشاكل، سواء الشعور بالحكة أو المظهر غير اللائق للشعر، فيمنحه ملمسا ناعما، كما أنه يساعد في تقوية جذور و بصيلات الشعر مما يقي من مشاكل التساقط التي تؤثر سلبا على كثافته و صحته، و كذلك مشكلة التقصف و التكسر التي تضعف قوته، كما أن الأوميجا 3 يساعد على تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، و يعطي الشعر اللمعان و القوة و النضارة المرغوب بها، كما انه يخفف من التهابات فروة الرأس و يمنع جفافها، و يزيد من معدل نمو الشعر بشكل واضح.