الكربوهيدرات تعتبر الكربوهيدرات إحدى مجموعات الغذاء الأساسية، والتي يحتاجها الجسم في الكثير من العمليات الحيوية، حيث يحولها الجسم إلى جلوكوز ليتم استخدامها بسهولة، ويوجد من الكربوهيدرات ثلاثة أنواع وهي: الكربوهيدرات المعقدة والبسيطة والألياف الغذائية ذات المصدر النباتي، إذ أن المعقدة تشمل النشويات ذات السلاسل الطويلة، حيث تتكون هذه السلاسل من جزيئات من الجلوكوز، أما البسيطة فتحتوي على سكريات، وفي هذا المقال سنذكر أنواعها ونميز بينها، كما سنذكر فوائدها والنوع الذي يجب التقليل منه، بالإضافة إلى ذكر مصادر الكربوهيدرات. مصادر الكربوهيدرات للكربوهيدرات مصادر كثيرة ومتعددة، وجميعها تتحول إلى جلوكوز، مما يسبب ارتفاع السكر في الدم، لكن البسيطة تتحول بشكل أسرع من المعقدة، وهذا مهم جداً للتحكم في وزن الجسم، أما أهم مصادرها ما يلي: النشويات: وهي الكربوهيدرات المعقدة وتوجد في مختلف الأغذية النشوية مثل الخضراوات النشوية كالذرة والبازيلاء والبطاطا الحلوة والبطاطا، كما توجد في البقوليات مثل اللوبيا والفول والعدس، بالإضافة إلى الحبوب مثل الشوفان والأرز والقمح والشعير. السكريات: وتشمل السكريات الطبيعية والسكريات التي تُضاف إلى مختلف أصناف الطعام، وأهم مصادرها سكر المادة ومنتجات الألبان والعسل والعصائر المختلفة والفواكه بالإضافة إلى الحليب والخضراوات ومختلف الأطعمة السكرية، أما الفواكه التي توجد فيها فهي الفراولة والبطيخ والرمان الحلو والكرز والقشدة والأناناس والشمام والتفاح والكرز. الألياف الغذائية: وتشمل الألياف الغذائية الموجودة في مختلف أنواع النباتات، وليس في الأطعمة الحيوانية، ومن أهم مصادرها الخضراوات والفواكه بالإضافة إلى البقوليات والحبوب الكاملة، وهي من أكثر أنواعها فائدة. فوائد الكربوهيدرات تقوي مناعة الجسم بشكل عام، وتحمي الجسم من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما تحميه من الإصابة بالسكري، وأهمها الموجودة في الخضراوات والفواكه. تمد الجسم بالطاقة وتساعده على أداء أنشطته اليومية. تحافظ على وزن الجسم وتمنع إصابته بالسمنة، بشرط تناول النوع المفيد منها. تساعد في تحسين الحالة النفسية وتحسين المزاج، وذلك لأنها تحفز إنتاج السيراتونين المسؤول عن الشعور بالسعادة. تقوي الذاكرة، حيث أنها تعتبر المصدر الأساسي للطاقة في جسم الإنسان، كما أنها مهمة لأداء الدماغ، الكربوهيدرات التي يجب التقليل منها التي توجد في الأرز الأبيض والمشروبات الغازية والصودا ومختلف أنواع الحلويات والعصائر، بالإضافة إلى المخبوزات المختلفة مثل الخبز والكوكيز والبسكويت والسكر والكعك، والكربوهيدرات المكررة. تحتوي هذه على نسبة عالية من السكريات والسعرات الحرارية المرتفعة غير المفيدة، بالإضافة إلى السكر عالي الفركتوز، مما يسبب الإصابة بالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنها تسبب السمنة.

مصادر الكربوهيدرات

مصادر الكربوهيدرات

بواسطة: - آخر تحديث: 13 مارس، 2018

الكربوهيدرات

تعتبر الكربوهيدرات إحدى مجموعات الغذاء الأساسية، والتي يحتاجها الجسم في الكثير من العمليات الحيوية، حيث يحولها الجسم إلى جلوكوز ليتم استخدامها بسهولة، ويوجد من الكربوهيدرات ثلاثة أنواع وهي: الكربوهيدرات المعقدة والبسيطة والألياف الغذائية ذات المصدر النباتي، إذ أن المعقدة تشمل النشويات ذات السلاسل الطويلة، حيث تتكون هذه السلاسل من جزيئات من الجلوكوز، أما البسيطة فتحتوي على سكريات، وفي هذا المقال سنذكر أنواعها ونميز بينها، كما سنذكر فوائدها والنوع الذي يجب التقليل منه، بالإضافة إلى ذكر مصادر الكربوهيدرات.

مصادر الكربوهيدرات

للكربوهيدرات مصادر كثيرة ومتعددة، وجميعها تتحول إلى جلوكوز، مما يسبب ارتفاع السكر في الدم، لكن البسيطة تتحول بشكل أسرع من المعقدة، وهذا مهم جداً للتحكم في وزن الجسم، أما أهم مصادرها ما يلي:

  • النشويات: وهي الكربوهيدرات المعقدة وتوجد في مختلف الأغذية النشوية مثل الخضراوات النشوية كالذرة والبازيلاء والبطاطا الحلوة والبطاطا، كما توجد في البقوليات مثل اللوبيا والفول والعدس، بالإضافة إلى الحبوب مثل الشوفان والأرز والقمح والشعير.
  • السكريات: وتشمل السكريات الطبيعية والسكريات التي تُضاف إلى مختلف أصناف الطعام، وأهم مصادرها سكر المادة ومنتجات الألبان والعسل والعصائر المختلفة والفواكه بالإضافة إلى الحليب والخضراوات ومختلف الأطعمة السكرية، أما الفواكه التي توجد فيها فهي الفراولة والبطيخ والرمان الحلو والكرز والقشدة والأناناس والشمام والتفاح والكرز.
  • الألياف الغذائية: وتشمل الألياف الغذائية الموجودة في مختلف أنواع النباتات، وليس في الأطعمة الحيوانية، ومن أهم مصادرها الخضراوات والفواكه بالإضافة إلى البقوليات والحبوب الكاملة، وهي من أكثر أنواعها فائدة.

فوائد الكربوهيدرات

  • تقوي مناعة الجسم بشكل عام، وتحمي الجسم من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما تحميه من الإصابة بالسكري، وأهمها الموجودة في الخضراوات والفواكه.
  • تمد الجسم بالطاقة وتساعده على أداء أنشطته اليومية.
  • تحافظ على وزن الجسم وتمنع إصابته بالسمنة، بشرط تناول النوع المفيد منها.
  • تساعد في تحسين الحالة النفسية وتحسين المزاج، وذلك لأنها تحفز إنتاج السيراتونين المسؤول عن الشعور بالسعادة.
  • تقوي الذاكرة، حيث أنها تعتبر المصدر الأساسي للطاقة في جسم الإنسان، كما أنها مهمة لأداء الدماغ،

الكربوهيدرات التي يجب التقليل منها

  • التي توجد في الأرز الأبيض والمشروبات الغازية والصودا ومختلف أنواع الحلويات والعصائر، بالإضافة إلى المخبوزات المختلفة مثل الخبز والكوكيز والبسكويت والسكر والكعك، والكربوهيدرات المكررة.
  • تحتوي هذه على نسبة عالية من السكريات والسعرات الحرارية المرتفعة غير المفيدة، بالإضافة إلى السكر عالي الفركتوز، مما يسبب الإصابة بالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما أنها تسبب السمنة.