البحث عن مواضيع

يدخل عمل الجهاز العصبي في كل جزء من أجزاء الجسم, و إن أي مشكله تواجه الجهاز العصبي سواء كانت بسيطة أو معقده, قطعا ستؤثر بشكل واضح على أداء بقية الجسم، و التنوع في عمل الجهاز العصبي يتطلب وجود أكثر من قسم في الجهاز العصبي، في ما يلي أقسام و مشاكل الجهاز العصبي و بعض العلاجات المناسبة. مشاكل الجهاز العصبي الأعصاب اللإرادية وهي تلك التي ترتبط بالعمليات اللإرادية أو الشبه إرادية في الجسم، مثل القلب و الجهاز الهضمي و ضغط الدم و درجة الحرارة. الأعراض التي تنتج عن وجود خلل في الأعصاب اللإرادية هي عدم القدرة على الشعور بألم الصدر و مثل الاختناق و الذبحة الصدرية، فرط إفراز العرق أو قلت إفراز العرق، الشعور بالدوار، جفاف في العينين و الفم، الإمساك و ضعف المثانة، و أخيرا الضعف الجنسي. الأعصاب الحركية وهي المسؤولة عن الحركة بشكل عام، فهي تقوم بنقل المعلومات من الدماغ لبقية أجزاء الجسم. الأعراض التي تنتج عن وجود خلل في الأعصاب الحركية هي الضعف العام، ضمور العضلات و الارتعاش و المعرف بالتليف و الشلل. الأعصاب الحسية هي المسؤولة عن الحواس الخمسة، فهي تنقل المعلومات من مختلف الحواس للدماغ و تترجم الآلم أو الرائحة. الأعراض التي تنتج عن خلل في الأعصاب الحسية، الألم بشكل عام، الحساسية، الخدر، الشعور بالوخز و الحرق و القشعريرة، و فقدان الوعي المكاني. الأسباب التي تؤدي إلى حدوث خلل أو تلف في الخلايا العصبية المناعة الذاتية  و هي عندما يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا العصبة على اعتبار أنها أجسام غريبة. السرطان  يمكن للسرطان أن يتلف الأعصاب أو يؤدي إلى حدوث خلل، وذلك عن طريق ضغط بعض الكتل السرطانية على الأعصاب، أو يمكن لوجود بعض أنواع السرطان أن يسبب نقص في تغذية الأعصاب، وكما أن العلاج الكيميائي و الإشعاعي يؤدي إلى تلف الأعصاب. مرض السكري إن 50% من مرضى السكري يعانون من مشاكل في الأعصاب، و يمكن لمرض السكري أن يؤثر على أقسام الجهاز العصبي الثلاث، ولكن الأعصاب الحسية هي الأكثر تأثرا. الصدمات و الضغط يحدث هذا عند تعرض الشخص لصدمة على الرأس أو الرقبة، و كما يمكن أن ينتج عن متلازمة النفق الرسغي. الآثار الجانبية للعلاجات و المواد السامة تحتوي العلاجات على كثير من المواد الكيميائية و تؤثر على الأعصاب، و كما يمكن دخول بعض المواد السامة للجسم عن طريق الخطأ مثل الرصاص و الزرنيخ و الزئبق و التي تؤثر على الأعصاب. نقص التغذية المقصود بنقص التغذية هو نقص في المواد التي تحتاجها الأعصاب مثل فيتامين (ب6) و (ب12). العدوى تنتج عن انتقال بعض الفيروسات و البكتيريا التي تؤثر على الأعصاب إلى داخل الجسم. كيف يمكن معالجة مشاكل الأعصاب؟ كما يقال درهم وقاية خير من قنطار علاج، أول خطوة في علاج هذه المشاكل هو الوقاية، فيمكن مراقبة نسبة السكر في الدم للسيطرة على مرض السكري، تعويض نقص تغذية الأعصاب، تغيير نوع العلاج في حال تأثيره على الأعصاب، تدخل العلاج الطبيعي أو الجراحي في حالة الصدمات و الضغط، و كما يمكن تناول بعض العقاقير لمكافحة المناعة الذاتية و  يمكن الاستعانة بمسكنات الألم و مضادات الاكتئاب، و كحلول بديلة، يمكن استخدام التنويم المغناطيسي و التأمل، و الوخز بالإبر. مشاكل الجهاز العصبي وأعراضه الجهاز العصبي هو أهم الأجهزة التي تميز المملكة الحيوانية، فالجهاز العصبي شبكة اتصالات داخلية في جسم الحيوان، تساعده على التواؤم مع التغييرات البيئية المحيطة به، ويمتلك كل حيوان  ما عدا الحيوانات الأولية البسيطة  نوعا من الأجهزة العصبية، هذا وتتمثل امراض الجهاز العصبي فيما يلي:- الأمراض الالتهابية الأمراض الالتهابية مثل التهاب السحايا، أو التهاب الدماغ، التهاب أعصاب الجسم, ويرجع سبب الاصابة بهذا المرض إلى الجراثيم أو الفيروسات المنتقلة إلى الأشخاص، وهذه الأمراض يمكن أن يتم علاجها والتخلص منها بشكلٍ كامل، إذا تم تشخيصها، ووصف العلاج المناسب لها. الأمراض الرضوضية ينتج هذا النوع من الأمراض إلى تعرض الشخص لحاث سير أو بعض الاصابات، كالتعرض للاصابات الرياضية، على سبيل المثال تلقي الرأس، أو العمود الفقري إلى ضربه بشكلٍ مباشر. أمراض التطور الورمي العصبي هي أمراض السرطان الخبيثة والحميدة، و تكمن أهمية الكشف الطبي السريع لهذه الأورام في امكانيه علاجها من خلال العمليات الجراحية (الاستئصال)، ومن الممكن الشفاء من هذه الأورام، وحسب درجاته المختلفة، حيث يمكن شفاء الحالات المتوسطة، ولكن هناك بعض الحلات الخطرة الحادة والتي تقضي على المريض. امراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها تتمثل طرق الوقاية من امراض الجهاز العصبي بما يلي:- اتباع نظام غذائي صحي اتباع نظام غذائي صحي وموزون من أبرز الطرق للمحافظة على سلامة المادة الدهنية و بالتالي سلامة الجهاز العصبي وأعضاءه، لذلك يجب الحصول على كميات كافية من الفيتامينات ولاسيما فيتامين ب12،ب6، وفيتامين د، إضافة لحمض الفوليك والإكثار من تناول الفاكهة والخضار والحبوب الكاملة. تناول كميات كافية من الماء حماية الجسم من التعرض للجفاف الذي ينتج معه حدوث اضطرابات عصبية ومشاكل في الذاكرة، لذلك يتوجب تناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً أو غيره من السوائل الأخرى، وكذلك يتوجب شرب الماء قبل وبعد ممارسة التمارين الرياضية. الحد من تناول المشروبات الغنية بالكافيين الحد من تلك المشروبات المحتوية على الكافيين كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية للوقاية من أمراض الجهاز العصبي. ممارسة التمارين الرياضية ممارسة التمارين الرياضية تلعب دور في صحة الجهاز العصبي وسلامته، كغيره من أجهزة الجسم الأخرى، الأمر الذي يقلل من خطر تعرض الجسم لأمراض والتهابات قد تصيب الجهاز العصبي. علاج الجهاز العصبي بالاعشاب هناك العديد من الأعشاب التي تلعب دورا مهما في علاج مشاكل الجهاز العصبي, وتتمثل أبرز هذه الأعشاب بما يلي. الهندباء تساعد عشبة الهندباء على تغيير المزاج وتهدئة الاعصاب مما يجعلها علاجا فعالا للأمراض العصبية. الخزام تساهم هذه العشبة في تهدئة الأعصاب من خلال وضع القليل منها في حوض الاستحمام و الاسترخاء به. بذور الرشاد تناول بذور الرشاد يساعد على تهدئة الاعصاب مما يحد من امراض الجهاز العصبي. الناردين تستخدم عشبة الناردين في علاج الكثير من الحالات كالقلق والتوتر النفسي بما في ذلك الربو العصبي ، استثارة ، والخوف من المرض (الوسواس) ، والصداع، والصداع النصفي ، واضطراب في المعدة. علاج الجهاز العصبي قديما وحديثا يدخل العلاج الطبيعي أو الجراحي في علاج مشاكل الجهاز العصبي, حيث يمكن تناول الاستعانة بالأعشاب أو يمكن تناول بعض العقاقير لمكافحة المناعة الذاتية و  يمكن الاستعانة بمسكنات الألم و مضادات الاكتئاب حسب الوضع الصحي للمريض و الذي يتم الكشف عنه من خلال التشخيص الطبي. المراجع:  1  2

مشاكل الجهاز العصبي: أسبابها و علاجها

مشاكل الجهاز العصبي: أسبابها و علاجها
بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2017

يدخل عمل الجهاز العصبي في كل جزء من أجزاء الجسم, و إن أي مشكله تواجه الجهاز العصبي سواء كانت بسيطة أو معقده, قطعا ستؤثر بشكل واضح على أداء بقية الجسم، و التنوع في عمل الجهاز العصبي يتطلب وجود أكثر من قسم في الجهاز العصبي، في ما يلي أقسام و مشاكل الجهاز العصبي و بعض العلاجات المناسبة.

مشاكل الجهاز العصبي

الأعصاب اللإرادية

  • وهي تلك التي ترتبط بالعمليات اللإرادية أو الشبه إرادية في الجسم، مثل القلب و الجهاز الهضمي و ضغط الدم و درجة الحرارة.
  • الأعراض التي تنتج عن وجود خلل في الأعصاب اللإرادية هي عدم القدرة على الشعور بألم الصدر و مثل الاختناق و الذبحة الصدرية، فرط إفراز العرق أو قلت إفراز العرق، الشعور بالدوار، جفاف في العينين و الفم، الإمساك و ضعف المثانة، و أخيرا الضعف الجنسي.

الأعصاب الحركية

  • وهي المسؤولة عن الحركة بشكل عام، فهي تقوم بنقل المعلومات من الدماغ لبقية أجزاء الجسم.
  • الأعراض التي تنتج عن وجود خلل في الأعصاب الحركية هي الضعف العام، ضمور العضلات و الارتعاش و المعرف بالتليف و الشلل.

الأعصاب الحسية

  • هي المسؤولة عن الحواس الخمسة، فهي تنقل المعلومات من مختلف الحواس للدماغ و تترجم الآلم أو الرائحة.
  • الأعراض التي تنتج عن خلل في الأعصاب الحسية، الألم بشكل عام، الحساسية، الخدر، الشعور بالوخز و الحرق و القشعريرة، و فقدان الوعي المكاني.

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث خلل أو تلف في الخلايا العصبية

  • المناعة الذاتية
     و هي عندما يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الخلايا العصبة على اعتبار أنها أجسام غريبة.
  • السرطان
     يمكن للسرطان أن يتلف الأعصاب أو يؤدي إلى حدوث خلل، وذلك عن طريق ضغط بعض الكتل السرطانية على الأعصاب، أو يمكن لوجود بعض أنواع السرطان أن يسبب نقص في تغذية الأعصاب، وكما أن العلاج الكيميائي و الإشعاعي يؤدي إلى تلف الأعصاب.
  • مرض السكري
    إن 50% من مرضى السكري يعانون من مشاكل في الأعصاب، و يمكن لمرض السكري أن يؤثر على أقسام الجهاز العصبي الثلاث، ولكن الأعصاب الحسية هي الأكثر تأثرا.
  • الصدمات و الضغط
    يحدث هذا عند تعرض الشخص لصدمة على الرأس أو الرقبة، و كما يمكن أن ينتج عن متلازمة النفق الرسغي.
  • الآثار الجانبية للعلاجات و المواد السامة
    تحتوي العلاجات على كثير من المواد الكيميائية و تؤثر على الأعصاب، و كما يمكن دخول بعض المواد السامة للجسم عن طريق الخطأ مثل الرصاص و الزرنيخ و الزئبق و التي تؤثر على الأعصاب.
  • نقص التغذية
    المقصود بنقص التغذية هو نقص في المواد التي تحتاجها الأعصاب مثل فيتامين (ب6) و (ب12).
  • العدوى
    تنتج عن انتقال بعض الفيروسات و البكتيريا التي تؤثر على الأعصاب إلى داخل الجسم.

كيف يمكن معالجة مشاكل الأعصاب؟

كما يقال درهم وقاية خير من قنطار علاج، أول خطوة في علاج هذه المشاكل هو الوقاية، فيمكن مراقبة نسبة السكر في الدم للسيطرة على مرض السكري، تعويض نقص تغذية الأعصاب، تغيير نوع العلاج في حال تأثيره على الأعصاب، تدخل العلاج الطبيعي أو الجراحي في حالة الصدمات و الضغط، و كما يمكن تناول بعض العقاقير لمكافحة المناعة الذاتية و  يمكن الاستعانة بمسكنات الألم و مضادات الاكتئاب، و كحلول بديلة، يمكن استخدام التنويم المغناطيسي و التأمل، و الوخز بالإبر.

مشاكل الجهاز العصبي وأعراضه

الجهاز العصبي هو أهم الأجهزة التي تميز المملكة الحيوانية، فالجهاز العصبي شبكة اتصالات داخلية في جسم الحيوان، تساعده على التواؤم مع التغييرات البيئية المحيطة به، ويمتلك كل حيوان  ما عدا الحيوانات الأولية البسيطة  نوعا من الأجهزة العصبية، هذا وتتمثل امراض الجهاز العصبي فيما يلي:-

  • الأمراض الالتهابية
    الأمراض الالتهابية مثل التهاب السحايا، أو التهاب الدماغ، التهاب أعصاب الجسم, ويرجع سبب الاصابة بهذا المرض إلى الجراثيم أو الفيروسات المنتقلة إلى الأشخاص، وهذه الأمراض يمكن أن يتم علاجها والتخلص منها بشكلٍ كامل، إذا تم تشخيصها، ووصف العلاج المناسب لها.
  • الأمراض الرضوضية
    ينتج هذا النوع من الأمراض إلى تعرض الشخص لحاث سير أو بعض الاصابات، كالتعرض للاصابات الرياضية، على سبيل المثال تلقي الرأس، أو العمود الفقري إلى ضربه بشكلٍ مباشر.
  • أمراض التطور الورمي العصبي
    هي أمراض السرطان الخبيثة والحميدة، و تكمن أهمية الكشف الطبي السريع لهذه الأورام في امكانيه علاجها من خلال العمليات الجراحية (الاستئصال)، ومن الممكن الشفاء من هذه الأورام، وحسب درجاته المختلفة، حيث يمكن شفاء الحالات المتوسطة، ولكن هناك بعض الحلات الخطرة الحادة والتي تقضي على المريض.

امراض الجهاز العصبي وطرق الوقاية منها

تتمثل طرق الوقاية من امراض الجهاز العصبي بما يلي:-

  • اتباع نظام غذائي صحي
    اتباع نظام غذائي صحي وموزون من أبرز الطرق للمحافظة على سلامة المادة الدهنية و بالتالي سلامة الجهاز العصبي وأعضاءه، لذلك يجب الحصول على كميات كافية من الفيتامينات ولاسيما فيتامين ب12،ب6، وفيتامين د، إضافة لحمض الفوليك والإكثار من تناول الفاكهة والخضار والحبوب الكاملة.
  • تناول كميات كافية من الماء
    حماية الجسم من التعرض للجفاف الذي ينتج معه حدوث اضطرابات عصبية ومشاكل في الذاكرة، لذلك يتوجب تناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً أو غيره من السوائل الأخرى، وكذلك يتوجب شرب الماء قبل وبعد ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحد من تناول المشروبات الغنية بالكافيين
    الحد من تلك المشروبات المحتوية على الكافيين كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية للوقاية من أمراض الجهاز العصبي.
  • ممارسة التمارين الرياضية
    ممارسة التمارين الرياضية تلعب دور في صحة الجهاز العصبي وسلامته، كغيره من أجهزة الجسم الأخرى، الأمر الذي يقلل من خطر تعرض الجسم لأمراض والتهابات قد تصيب الجهاز العصبي.

علاج الجهاز العصبي بالاعشاب

هناك العديد من الأعشاب التي تلعب دورا مهما في علاج مشاكل الجهاز العصبي, وتتمثل أبرز هذه الأعشاب بما يلي.

  • الهندباء
    تساعد عشبة الهندباء على تغيير المزاج وتهدئة الاعصاب مما يجعلها علاجا فعالا للأمراض العصبية.
  • الخزام
    تساهم هذه العشبة في تهدئة الأعصاب من خلال وضع القليل منها في حوض الاستحمام و الاسترخاء به.
  • بذور الرشاد
    تناول بذور الرشاد يساعد على تهدئة الاعصاب مما يحد من امراض الجهاز العصبي.
  • الناردين
    تستخدم عشبة الناردين في علاج الكثير من الحالات كالقلق والتوتر النفسي بما في ذلك الربو العصبي ، استثارة ، والخوف من المرض (الوسواس) ، والصداع، والصداع النصفي ، واضطراب في المعدة.

علاج الجهاز العصبي قديما وحديثا

يدخل العلاج الطبيعي أو الجراحي في علاج مشاكل الجهاز العصبي, حيث يمكن تناول الاستعانة بالأعشاب أو يمكن تناول بعض العقاقير لمكافحة المناعة الذاتية و  يمكن الاستعانة بمسكنات الألم و مضادات الاكتئاب حسب الوضع الصحي للمريض و الذي يتم الكشف عنه من خلال التشخيص الطبي.

المراجع:  1  2