البحث عن مواضيع

ظهر في الآونة الأخيرة العديد من علاجات البشرة المتطورة وأهمها العلاج باستخدام أشعة الليزر، ومن أفضل التقنيات الحديثة التي تمتلك سمعةً جيدة هي تقنية تقشير البشرة بالليزر الكربوني، وتساعد هذه التقنية التي تعرف أيضاً بإسم التقشير الكربوني في علاج العديد من المشاكل التي تصاب بها البشرة كالتصبغات والدهون الزائدة وغيرها من المشاكل الأخرى التي سنذكرها في هذا الموضوع، ويمكن لجميع أنواع البشرة الخضوع للعلاج باستخدام التقشير الكربوني، وتتميز هذه التقنية بسهولتها حيث يمكن إجراؤها في معظم العيادات التجميلية، وتتم من خلال قيام المعالج المختص بوضع الكربون على البشرة وبعد أن تتغلغل في خلايا البشرة، يتم استخدام جهاز الليزر لتوجيه الأشعة على المنطقة المراد علاجها، الأمر الذي يزيل خلايا الجلد الميتة والأوساخ والشوائب العالقة في البشرة عند تسليط الأشعة عليها، ومن ثم يتم الحصول على بشرةٍ متوهجةٍ ونقية. مزايا وفوائد التقشير الكربوني تُعد تقنية التقشير الكربوني من الوسائل الآمنة التي تخلو من حدوث أية أضرار، كما أنها لا تعوق مزاولة الحياة اليومية والخروج للعمل بعد خضوع البشرة للعلاج مباشرةً، والجدير بالذكر بأنّ جلسة التقشير لا تحتاج إلى وقتٍ طويل حيث هناك إمكانية للخضوع لها قبل يوم أو يومين قبل حضور أية مناسبة، ومن مزايا التقشير الكربوني وفوائده نذكر ما يلي: تُستخدم تقنية التقشير الكربوني في علاج جميع أنواع البشرة سواءً كان لونها فاتحاً أو داكناً. يساعد على تفتيح لون البشرة. يزيد من نضارة البشرة كما يمنحها اللمعان بشكلٍ واضح. تساعد على شد البشرة المترهلة. يعمل على التخلص من خلايا الجلد الميتة. يفيد البشرة الدهنية حيث أنه يقلل من نشاط الإفرازات الدهنية، ويساهم في إنقاص الغدد الدهنية. يساعد على تضييق مسامات الوجه الواسعة. يعالج البشرة من التصبغات الجلدية كالبقع والنمش والكلف، مما يساعد على توحيد لون البشرة. يعالج البثور والحبوب الظاهرة على  البشرة والندوب الناتجة عنها. يعمل على إزالة الزيوان أو الرؤوس السوداء من البشرة. أضرار التقشير الكربوني لا يوجد أية أضرار عند استخدام تقنية الليزر الكربوني في تقشير البشرة، حيث يُعد طريقة آمنة جداً، لكن قد تصاب البشرة بعد الخضوع للجلسة للانتفاخ والاحمرار لبضع ساعاتٍ فقط وتزول هذه الأعراض بعد ذلك. يمكن الشعور بوخزٍ خفيف نتيجةً لتسليط أشعة الليزر على منطقة معينة من البشرة. يجب استعمال واقٍ للشمس عند الخروج بعد العلاج، كما يجب تجنب استعمال منتجات التجميل، والإقلاع عن التدخين للمحافظة على النتائج. عدد جلسات التقشير الكربوني تحتاج بعض أنواع البشرة إلى جلسةٍ واحدة للحصول على نتائج فعّالة. تحتاج أنواع أخرى إلى جلستين أو ثلاث جلسات. إنّ أغلب الحالات تحتاج إلى ما يقارب ست أو سبع جلسات. يتم استخدام التقشير الكربوني للبشرة من مرة إلى مرتين خلال شهرٍ واحد.

مزايا وأضرار التقشير الكربوني

مزايا وأضرار التقشير الكربوني
بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2017

ظهر في الآونة الأخيرة العديد من علاجات البشرة المتطورة وأهمها العلاج باستخدام أشعة الليزر، ومن أفضل التقنيات الحديثة التي تمتلك سمعةً جيدة هي تقنية تقشير البشرة بالليزر الكربوني، وتساعد هذه التقنية التي تعرف أيضاً بإسم التقشير الكربوني في علاج العديد من المشاكل التي تصاب بها البشرة كالتصبغات والدهون الزائدة وغيرها من المشاكل الأخرى التي سنذكرها في هذا الموضوع، ويمكن لجميع أنواع البشرة الخضوع للعلاج باستخدام التقشير الكربوني، وتتميز هذه التقنية بسهولتها حيث يمكن إجراؤها في معظم العيادات التجميلية، وتتم من خلال قيام المعالج المختص بوضع الكربون على البشرة وبعد أن تتغلغل في خلايا البشرة، يتم استخدام جهاز الليزر لتوجيه الأشعة على المنطقة المراد علاجها، الأمر الذي يزيل خلايا الجلد الميتة والأوساخ والشوائب العالقة في البشرة عند تسليط الأشعة عليها، ومن ثم يتم الحصول على بشرةٍ متوهجةٍ ونقية.

مزايا وفوائد التقشير الكربوني

تُعد تقنية التقشير الكربوني من الوسائل الآمنة التي تخلو من حدوث أية أضرار، كما أنها لا تعوق مزاولة الحياة اليومية والخروج للعمل بعد خضوع البشرة للعلاج مباشرةً، والجدير بالذكر بأنّ جلسة التقشير لا تحتاج إلى وقتٍ طويل حيث هناك إمكانية للخضوع لها قبل يوم أو يومين قبل حضور أية مناسبة، ومن مزايا التقشير الكربوني وفوائده نذكر ما يلي:

  • تُستخدم تقنية التقشير الكربوني في علاج جميع أنواع البشرة سواءً كان لونها فاتحاً أو داكناً.
  • يساعد على تفتيح لون البشرة.
  • يزيد من نضارة البشرة كما يمنحها اللمعان بشكلٍ واضح.
  • تساعد على شد البشرة المترهلة.
  • يعمل على التخلص من خلايا الجلد الميتة.
  • يفيد البشرة الدهنية حيث أنه يقلل من نشاط الإفرازات الدهنية، ويساهم في إنقاص الغدد الدهنية.
  • يساعد على تضييق مسامات الوجه الواسعة.
  • يعالج البشرة من التصبغات الجلدية كالبقع والنمش والكلف، مما يساعد على توحيد لون البشرة.
  • يعالج البثور والحبوب الظاهرة على  البشرة والندوب الناتجة عنها.
  • يعمل على إزالة الزيوان أو الرؤوس السوداء من البشرة.

أضرار التقشير الكربوني

  • لا يوجد أية أضرار عند استخدام تقنية الليزر الكربوني في تقشير البشرة، حيث يُعد طريقة آمنة جداً، لكن قد تصاب البشرة بعد الخضوع للجلسة للانتفاخ والاحمرار لبضع ساعاتٍ فقط وتزول هذه الأعراض بعد ذلك.
  • يمكن الشعور بوخزٍ خفيف نتيجةً لتسليط أشعة الليزر على منطقة معينة من البشرة.
  • يجب استعمال واقٍ للشمس عند الخروج بعد العلاج، كما يجب تجنب استعمال منتجات التجميل، والإقلاع عن التدخين للمحافظة على النتائج.

عدد جلسات التقشير الكربوني

  • تحتاج بعض أنواع البشرة إلى جلسةٍ واحدة للحصول على نتائج فعّالة.
  • تحتاج أنواع أخرى إلى جلستين أو ثلاث جلسات.
  • إنّ أغلب الحالات تحتاج إلى ما يقارب ست أو سبع جلسات.
  • يتم استخدام التقشير الكربوني للبشرة من مرة إلى مرتين خلال شهرٍ واحد.