طائرة الرئاسة الأمريكية هي لقب يُطلق أي طائرة تحمل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، والتي يستخدمها الرئيس الأمريكي في تنقلاته من مكان إلى آخر، وتكون الطائرة خاصة بالرئيس وحده، ويستخدمها لاحتوائها على العديد من سبل الراحة، بالإضافة لما تتميز به من أنظمة الأمان، وسرعتها العالية في الطيران، والطائرة حالياً من نوع إيرباص 340 /200. تاريخ طائرة الرئاسة الأمريكية كانت تُستخدم في نقل الرئيس الأمريكي منذ عام 1957. أول من استخدمها هو الرئيس دوايت ايزنهاور، وكانت الطائرة من نوع بيل يو أتش-13 جيبوكس، حيث كان يحتاج إلى أسرع وسيلة نقل، ينتقل من خلالها إلى منزله ومنتجعاته. في البداية لم تكن مواصفات الطائرة مريحة، ثم عملوا على تطويرها وإيجاد المزيد من وسائل الراحة، مثل دورات المياه ومكيفات الهواء، وفيما بعد تم استبدالها وتطورت عبر السنين إلى أن أصبحت الآن من نوع إيرباص 340 /200، والتي تتمتع بالعديد من المزايا وسُبل الراحة العالية. إيرباص 340 /200 تُعتبر طائرة من طائرات البدن العريض، تستطيع الطيران لمسافات طويلة، لها أربعة محركات. هي طائرة من إنتاج شركة إي أيه دي إس، وأول سنة لتصنيع هذه الطائرة كانت سنة 1993، وُتعد الطائرة المُفضلة لشركات الطيران العالمية التي تسعى لتحقيق أعلى سُبل الراحة للركاب، وأيضاً لمداها الطويل والسعة الركابية العالية لها، بالإضافة إلى تكاليف تشغيلية أقل مُقارنة بالطائرات الأخرى. مواصفات طائرة الرئاسة الأمريكيّة يبلغ طول طائرة الرئاسة الأمريكية 232 قدماً تقريباً، و عرض الجناحين 195 قدماً. في حال حدوث انفجار نووي على سطح الأرض، فإن هذه الطائرة قادرة على تحمل هذا الانفجار، وذلك لقدرة جسمها القوي في فعل ذلك. تتميز هذه الطائرة بوجود العديد من الهواتف على متنها، حيث يصل إلى 85 هاتف، تستخدم لإجراء المكالمات من الطائرة. جميع نوافذ الطائرة مُحصنة ومُدرعة بشكل كامل وتام ضد الانفجارات وضد الرصاص. تُعد مساحة الطائرة كبيرة جداً مقارنة بالطائرات الأخرى، حيث أن مساحتها تقدر بـ 4000 متر مربع. قادرة على حمل الكثير من الركاب على متنها. يعمل في الطائرة طاقم مكون من 26 شخص، وذلك لتأمين وتوفير كافة احتياجات الرئيس الأمريكي عند صعوده في الطيارة وأثناء رحلات الطيران. تتكون الطائرة من ثلاثة طوابق، وتحتوي بداخلها على مستشفى مصغر في حال حدوث أي طارئ للرئيس الأمريكي أثناء رحلته. يوجد في الطائرة مطبخين كافيين لإطعام جميع الركاب. سرعة الطائرة عالية مُقارنة ببعض الطائرات، حيث يمكن أن تطير بسرعة 650 ميل في الساعة. اقرأ ايضا: من هو دونالد ترامب ؟ أكبر مطار في العالم أكبر فندق في العالم

مزايا طائرة الرئاسة الأمريكية

مزايا طائرة الرئاسة الأمريكية

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يناير، 2017

تصفح أيضاً

طائرة الرئاسة الأمريكية هي لقب يُطلق أي طائرة تحمل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، والتي يستخدمها الرئيس الأمريكي في تنقلاته من مكان إلى آخر، وتكون الطائرة خاصة بالرئيس وحده، ويستخدمها لاحتوائها على العديد من سبل الراحة، بالإضافة لما تتميز به من أنظمة الأمان، وسرعتها العالية في الطيران، والطائرة حالياً من نوع إيرباص 340 /200.

تاريخ طائرة الرئاسة الأمريكية

  • كانت تُستخدم في نقل الرئيس الأمريكي منذ عام 1957.
  • أول من استخدمها هو الرئيس دوايت ايزنهاور، وكانت الطائرة من نوع بيل يو أتش-13 جيبوكس، حيث كان يحتاج إلى أسرع وسيلة نقل، ينتقل من خلالها إلى منزله ومنتجعاته.
  • في البداية لم تكن مواصفات الطائرة مريحة، ثم عملوا على تطويرها وإيجاد المزيد من وسائل الراحة، مثل دورات المياه ومكيفات الهواء، وفيما بعد تم استبدالها وتطورت عبر السنين إلى أن أصبحت الآن من نوع إيرباص 340 /200، والتي تتمتع بالعديد من المزايا وسُبل الراحة العالية.

إيرباص 340 /200

  • تُعتبر طائرة من طائرات البدن العريض، تستطيع الطيران لمسافات طويلة، لها أربعة محركات.
  • هي طائرة من إنتاج شركة إي أيه دي إس، وأول سنة لتصنيع هذه الطائرة كانت سنة 1993، وُتعد الطائرة المُفضلة لشركات الطيران العالمية التي تسعى لتحقيق أعلى سُبل الراحة للركاب، وأيضاً لمداها الطويل والسعة الركابية العالية لها، بالإضافة إلى تكاليف تشغيلية أقل مُقارنة بالطائرات الأخرى.

مواصفات طائرة الرئاسة الأمريكيّة

  • يبلغ طول طائرة الرئاسة الأمريكية 232 قدماً تقريباً، و عرض الجناحين 195 قدماً.
  • في حال حدوث انفجار نووي على سطح الأرض، فإن هذه الطائرة قادرة على تحمل هذا الانفجار، وذلك لقدرة جسمها القوي في فعل ذلك.
  • تتميز هذه الطائرة بوجود العديد من الهواتف على متنها، حيث يصل إلى 85 هاتف، تستخدم لإجراء المكالمات من الطائرة.
  • جميع نوافذ الطائرة مُحصنة ومُدرعة بشكل كامل وتام ضد الانفجارات وضد الرصاص.
    تُعد مساحة الطائرة كبيرة جداً مقارنة بالطائرات الأخرى، حيث أن مساحتها تقدر بـ 4000 متر مربع.
  • قادرة على حمل الكثير من الركاب على متنها.
  • يعمل في الطائرة طاقم مكون من 26 شخص، وذلك لتأمين وتوفير كافة احتياجات الرئيس الأمريكي عند صعوده في الطيارة وأثناء رحلات الطيران.
  • تتكون الطائرة من ثلاثة طوابق، وتحتوي بداخلها على مستشفى مصغر في حال حدوث أي طارئ للرئيس الأمريكي أثناء رحلته.
  • يوجد في الطائرة مطبخين كافيين لإطعام جميع الركاب.
  • سرعة الطائرة عالية مُقارنة ببعض الطائرات، حيث يمكن أن تطير بسرعة 650 ميل في الساعة.

اقرأ ايضا:
من هو دونالد ترامب ؟
أكبر مطار في العالم
أكبر فندق في العالم