مرض الشك هو نوع من الاضطرابات النفسية المشتقة من مرض الوسواس القهري، الذي يصيب بعض الأشخاص ويؤثر على سلوكهم العام و طريقة تفكيرهم، حيث يشعر الشخص المصاب بالشك بعدم الثقة بأي شخصٍ كان، بالإضافة لكثرة الوساويس التي تراوده أثناء تعامله مع الناس، و الشعور بالاضطراب و التردد من فعل أي شيء، و التفكير بطريقةٍ خاطئة و بعيدة عن المنطق الصحيح. أنواع مرض الشك للشك أنواع عدة، فمنه شكٌ عادي لا يؤثر على النفس و لا على الآخرين، و هو من الأشياء الطبيعية التي تكون بداخل كل إنسان، و شك متوسط الشدة، يمكن السيطرة عليه بمجاهدة النفس و قمع الشك الذي يعتريه، و شك شديد قاتل، يحتاج إلى علاج طبي للتخلص منه. الآثار السلبية لمرض الشك سيطرة النكد و الاكتئاب على حياة الشخص الشكاك و حياة كل من حوله. شعور المحيطين بالشخص الشكاك بالانزعاج و التذمر من شكه المتواصل. التفكك الأسري الناتج عن شك الشخص بزوجته و أفراد عائلته. توليد البغضاء والتشاحن بين الزملاء و أفراد المجتمع و الشخص الشكاك. الإصابة بالأرق و التوتر طول الوقت. حدوث بعض المشاكل العضوية التي يسببها الضغط النفسي الناتج عن الشك مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وغيرها من الأمراض. أمثلة على مرض الشك الشك في النفس، و عدم الثقة بها، كأن يقدم الشخص على إعادة صلاته عدة مرات، لأنه يشك أنه أداها بالشكل الصحيح أم لا. الشك في الزوجة و الأبناء، وهو من أخطر أنواع الشك و أكثرها سوءا، حيث يظن الرجل الشكاك أن أحد أفراد عائلته سواء زوجته أو أبناؤه يخططون لقتله أو الاستيلاء على أمواله أو سرقته. الشك بالزملاء، و يكون بالتجسس عليهم، و مراقبة تحركاتهم، و الاعتقاد الدائم أنهم يخططون لمؤامؤة ما. تفتيش الملابس باستمرار. أسباب مرض الشك الشعور بالنقص الداخلي. نقص الرعاية و الاهتمام من قبل الآخرين. الغيرة الشديدة من الأشخاص. انعدام الثقة بالنفس و الثقة بالآخرين. قلة الوازع الديني، و عدم التوكل على الله تعالى، و انعدام الروحانية. سوء الظن بالناس و بالنفس. علاج مرض الشك تقديم الدعم النفسي و المعنوي للشخص المصاب بالشك، و محاولة بناء جدار من الثقة بينه و بين المجتمع المحيط به. تقوية عقيدة الشخص الشكاك، و محاولة تشجيعه بضرورة التوكل على الله و حسن الظن بالآخرين و بالنفس. إخضاع الشكاك لعلاج نفسي سلوكي، يتمثل باعطائه عدة جلسات ارشادية لبناء ثقة بينه و بين كل ما يحيط به. توعية الشكاك بمخاطر الشك و آثاره السلبية، و الطلب من المحيطين به بمداراته و توضيح الحقائق أمامه أولاً بأول حتى تهدأ حالة الشك لديه. تناول العقاقير و الأدوية الطبية التي يصفها الطبيب النفسي، حسب حالة الشخص المصاب بالشك. إقرأ أيضا: علامات تدل على الاكتئاب و جنون الشك و الاضطهاد كيف تحقق السعادة و الثقة للآخرين ما هو الفرق بين الثقة و الغرور ؟

مرض الشك أسبابه وعلاجه

مرض الشك أسبابه وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

مرض الشك هو نوع من الاضطرابات النفسية المشتقة من مرض الوسواس القهري، الذي يصيب بعض الأشخاص ويؤثر على سلوكهم العام و طريقة تفكيرهم، حيث يشعر الشخص المصاب بالشك بعدم الثقة بأي شخصٍ كان، بالإضافة لكثرة الوساويس التي تراوده أثناء تعامله مع الناس، و الشعور بالاضطراب و التردد من فعل أي شيء، و التفكير بطريقةٍ خاطئة و بعيدة عن المنطق الصحيح.

أنواع مرض الشك

للشك أنواع عدة، فمنه شكٌ عادي لا يؤثر على النفس و لا على الآخرين، و هو من الأشياء الطبيعية التي تكون بداخل كل إنسان، و شك متوسط الشدة، يمكن السيطرة عليه بمجاهدة النفس و قمع الشك الذي يعتريه، و شك شديد قاتل، يحتاج إلى علاج طبي للتخلص منه.

الآثار السلبية لمرض الشك

  • سيطرة النكد و الاكتئاب على حياة الشخص الشكاك و حياة كل من حوله.
  • شعور المحيطين بالشخص الشكاك بالانزعاج و التذمر من شكه المتواصل.
  • التفكك الأسري الناتج عن شك الشخص بزوجته و أفراد عائلته.
  • توليد البغضاء والتشاحن بين الزملاء و أفراد المجتمع و الشخص الشكاك.
  • الإصابة بالأرق و التوتر طول الوقت.
  • حدوث بعض المشاكل العضوية التي يسببها الضغط النفسي الناتج عن الشك مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وغيرها من الأمراض.

أمثلة على مرض الشك

  • الشك في النفس، و عدم الثقة بها، كأن يقدم الشخص على إعادة صلاته عدة مرات، لأنه يشك أنه أداها بالشكل الصحيح أم لا.
  • الشك في الزوجة و الأبناء، وهو من أخطر أنواع الشك و أكثرها سوءا، حيث يظن الرجل الشكاك أن أحد أفراد عائلته سواء زوجته أو أبناؤه يخططون لقتله أو الاستيلاء على أمواله أو سرقته.
  • الشك بالزملاء، و يكون بالتجسس عليهم، و مراقبة تحركاتهم، و الاعتقاد الدائم أنهم يخططون لمؤامؤة ما.
  • تفتيش الملابس باستمرار.

أسباب مرض الشك

  • الشعور بالنقص الداخلي.
  • نقص الرعاية و الاهتمام من قبل الآخرين.
  • الغيرة الشديدة من الأشخاص.
  • انعدام الثقة بالنفس و الثقة بالآخرين.
  • قلة الوازع الديني، و عدم التوكل على الله تعالى، و انعدام الروحانية.
  • سوء الظن بالناس و بالنفس.

علاج مرض الشك

  • تقديم الدعم النفسي و المعنوي للشخص المصاب بالشك، و محاولة بناء جدار من الثقة بينه و بين المجتمع المحيط به.
  • تقوية عقيدة الشخص الشكاك، و محاولة تشجيعه بضرورة التوكل على الله و حسن الظن بالآخرين و بالنفس.
  • إخضاع الشكاك لعلاج نفسي سلوكي، يتمثل باعطائه عدة جلسات ارشادية لبناء ثقة بينه و بين كل ما يحيط به.
  • توعية الشكاك بمخاطر الشك و آثاره السلبية، و الطلب من المحيطين به بمداراته و توضيح الحقائق أمامه أولاً بأول حتى تهدأ حالة الشك لديه.
  • تناول العقاقير و الأدوية الطبية التي يصفها الطبيب النفسي، حسب حالة الشخص المصاب بالشك.

إقرأ أيضا:
علامات تدل على الاكتئاب و جنون الشك و الاضطهاد
كيف تحقق السعادة و الثقة للآخرين
ما هو الفرق بين الثقة و الغرور ؟