البحث عن مواضيع

لا يعدم بعض الناس الحيلة,  فالذكاء يخرج صاحبه من مأزق كبيرة, و هذه القصة تعد إحدى الحيل الذكية التي حدثت في بداية القرن العشرين... تقول القصة... في باريس 1910 , و بطل القصة هو أحد المراهنين الذين جمعوا ثروة من الرهان, وهو هوارس دوفيركول غريب الأطوار, الذي راهن بعدد من الآف من الجنيهات الإسترلينية, و التي تعد ثروة كبيرة في ذلك الوقت, على أنه سينام لنصف ساعة كاملة على ظهرة في وسط ساحة الأوبرا في باريس, وهي أكبر ساحة مكتظة بالمارة و السيارات في باريس ذلك الوقت, و هم من سيحدد ساعة التنفيذ, و بالفعل اختاروا له ساعة الذروة لفعل ذلك... في الوقت المحدد اجتمع المراهنون في الساحة, و لم يروا هوارس, فضنوا أنه عدل عن رأيه, و ذلك لأن هذه المهمة تعد مستحيلة, و ما لا حظه الجميع أن هناك شاحنة كبيرة معطلة في وسط الساحة, و صاحبها ممدد على ظهره تحت محركها يحاول إصلاحها, و يقوم رجال الشرطة بتظيم حركة السير حول الشاحنة, لمنع حدوث أي مشكلة للشاحنة أو المارين. و بعد انتظار نصف ساعة من الانتظار الذي قضاها المراهنين خرج هوارس من تحت الشاحنة و حي رجال الشرطة على المساعدة, كما حي جماعة المراهنين الذي قاموا بدفع مبلغ الرهان له, و ذلك لأنه التزم بالقيام بكل شروط المراهنة, و لكنه بحيلة ذكية استطاع أن يحصل على ما يريد دون مخاطرة.... التفاصيل الصغيرة من أنا؟؟ و من هي ؟؟ و من أنت؟؟

مراهنة خيالية وحيلة ذكية

maxresdefault.jpghhhh
بواسطة: - آخر تحديث: 14 فبراير، 2017

لا يعدم بعض الناس الحيلة,  فالذكاء يخرج صاحبه من مأزق كبيرة, و هذه القصة تعد إحدى الحيل الذكية التي حدثت في بداية القرن العشرين…
تقول القصة…
في باريس 1910 , و بطل القصة هو أحد المراهنين الذين جمعوا ثروة من الرهان, وهو هوارس دوفيركول غريب الأطوار, الذي راهن بعدد من الآف من الجنيهات الإسترلينية, و التي تعد ثروة كبيرة في ذلك الوقت, على أنه سينام لنصف ساعة كاملة على ظهرة في وسط ساحة الأوبرا في باريس, وهي أكبر ساحة مكتظة بالمارة و السيارات في باريس ذلك الوقت, و هم من سيحدد ساعة التنفيذ, و بالفعل اختاروا له ساعة الذروة لفعل ذلك…
في الوقت المحدد اجتمع المراهنون في الساحة, و لم يروا هوارس, فضنوا أنه عدل عن رأيه, و ذلك لأن هذه المهمة تعد مستحيلة, و ما لا حظه الجميع أن هناك شاحنة كبيرة معطلة في وسط الساحة, و صاحبها ممدد على ظهره تحت محركها يحاول إصلاحها, و يقوم رجال الشرطة بتظيم حركة السير حول الشاحنة, لمنع حدوث أي مشكلة للشاحنة أو المارين.

و بعد انتظار نصف ساعة من الانتظار الذي قضاها المراهنين خرج هوارس من تحت الشاحنة و حي رجال الشرطة على المساعدة, كما حي جماعة المراهنين الذي قاموا بدفع مبلغ الرهان له, و ذلك لأنه التزم بالقيام بكل شروط المراهنة, و لكنه بحيلة ذكية استطاع أن يحصل على ما يريد دون مخاطرة….

التفاصيل الصغيرة

من أنا؟؟ و من هي ؟؟ و من أنت؟؟

مواضيع من نفس التصنيف