البحث عن مواضيع

النفط هو مصدر الطاقة الرئيسي في العالم منذ اكتشافه وحتى الأن على الرغم من اكتشاف العديد من مصادر الطاقة المتجددة، ولكن لا يمكن استخدام النفط الخام بطريقة فعالة إلا بعد تكريره وفصله إلى أنواع من المواد النفطية مثل البنزين والديزل والزيوت والغاز وغيرها، وتستخدم جميع مصافي النفط في العالم نفس مبدأ التكرير والذي ينقسم إلى ثلاثة مراحل إلا أنَّ هناك اختلاف في التكنولوجيا المستخدمة للتكرير، وفي هذه المقال سوف يتم توضيح ماهية مراحل عملية تكرير النفط الخام. مراحل عملية تكرير النفط المرحلة الأولى يتم في هذه المرحلة فصل المواد النفطية عن بعضها البعض عن طريق تعريض النفط لدرجات حرارة مرتفعة. يطلق على هذه المرحلة اسم التقطير الجوي حيث أنَّ النفط يتحول إلى بخار ويتكاثف على عدة مراحل دون تعريضه لضغط إضافي، حيث يتم الاعتماد على الضغط الجوي فقط في عملية التكاثف. يوضع النفط في جهاز تقطير عمقه ستين متر ثم يعرض لدرجة حرار ما بين 350 -400 مئوية. يبدأ النفط بالغليان وتتصاعد الأبخرة إلى الأعلى، وتتكاثف الأبخرة على ارتفاعات ودرجات حرارة متفاوتة ولا يصل إلى أعلى جهاز التقطير إلا الغازات الخفيفة التي تصل حرارتها إلى 150 درجة مئوية. تتكاثف مواد النفط المختلف داخل جهاز التقطير بحسب كتلتها، حيث أنَّ الأعلى كتلة تتكاثف في الأسفل بينما الأقل كتلة تتكاثف في أعلى جهاز التقطير. للتوضيح يحتوي جهاز التقطير على حجرات تكاثف على ارتفاعات متفاوتة من أجل فصل المواد عن بعضها البعض. المرحلة الثانية بعد الانتهاء من الفصل الأولي للمواد تدخل بقايا النفط في عملية فصل أخرى، بحيث تعرض لدرجات حرارة أكبر تصل إلى 500 درجة مئوية من أجل فصل ما بتقى من مواد. كما يستخدم في هذه العملية بعض المواد الكيميائية التي تحفز على فصل المواد دون أن تختلط بها، ومن هذه المواد الهيدروجين والكتاليست. خلال هذه المرحلة يتم فصل ما يقارب 75% من مواد البنزين والديزل والغاز التي تتواجد في النفط. المرحلة الثالثة يتم في هذه المرحلة الأخيرة معالجة المواد النفطية بحسب المواصفات المتبعة داخل الدولة أو المنطقة الجغرافية. حيث يتم إزالة بعض المواد الشائبة داخل الوقود مثل الكبريت والرصاص وغيرها من المواد من أجل الحد من الانبعاثات الضارة الناتجة عن حرق الوقود سواء في المركبات أو المصانع. تتم عملية المعالجة بطريقة مشابهة لفصل المواد، حيث تعرض كل مادة لدرجات حرارة مرتفعة تصل إلى 370 درجة مئوية ويضاف لها مواد كيميائية محفزة، إلا أنَّ الاختلاف الوحيد هو تغيير قيم الضغط خلال عملية المعالجة. المراجع:  1   2

مراحل عملية تكرير النفط

مراحل عملية تكرير النفط
بواسطة: - آخر تحديث: 5 سبتمبر، 2017

النفط هو مصدر الطاقة الرئيسي في العالم منذ اكتشافه وحتى الأن على الرغم من اكتشاف العديد من مصادر الطاقة المتجددة، ولكن لا يمكن استخدام النفط الخام بطريقة فعالة إلا بعد تكريره وفصله إلى أنواع من المواد النفطية مثل البنزين والديزل والزيوت والغاز وغيرها، وتستخدم جميع مصافي النفط في العالم نفس مبدأ التكرير والذي ينقسم إلى ثلاثة مراحل إلا أنَّ هناك اختلاف في التكنولوجيا المستخدمة للتكرير، وفي هذه المقال سوف يتم توضيح ماهية مراحل عملية تكرير النفط الخام.

مراحل عملية تكرير النفط

المرحلة الأولى

  • يتم في هذه المرحلة فصل المواد النفطية عن بعضها البعض عن طريق تعريض النفط لدرجات حرارة مرتفعة.
  • يطلق على هذه المرحلة اسم التقطير الجوي حيث أنَّ النفط يتحول إلى بخار ويتكاثف على عدة مراحل دون تعريضه لضغط إضافي، حيث يتم الاعتماد على الضغط الجوي فقط في عملية التكاثف.
  • يوضع النفط في جهاز تقطير عمقه ستين متر ثم يعرض لدرجة حرار ما بين 350 -400 مئوية.
  • يبدأ النفط بالغليان وتتصاعد الأبخرة إلى الأعلى، وتتكاثف الأبخرة على ارتفاعات ودرجات حرارة متفاوتة ولا يصل إلى أعلى جهاز التقطير إلا الغازات الخفيفة التي تصل حرارتها إلى 150 درجة مئوية.
  • تتكاثف مواد النفط المختلف داخل جهاز التقطير بحسب كتلتها، حيث أنَّ الأعلى كتلة تتكاثف في الأسفل بينما الأقل كتلة تتكاثف في أعلى جهاز التقطير.
  • للتوضيح يحتوي جهاز التقطير على حجرات تكاثف على ارتفاعات متفاوتة من أجل فصل المواد عن بعضها البعض.

المرحلة الثانية

  • بعد الانتهاء من الفصل الأولي للمواد تدخل بقايا النفط في عملية فصل أخرى، بحيث تعرض لدرجات حرارة أكبر تصل إلى 500 درجة مئوية من أجل فصل ما بتقى من مواد.
  • كما يستخدم في هذه العملية بعض المواد الكيميائية التي تحفز على فصل المواد دون أن تختلط بها، ومن هذه المواد الهيدروجين والكتاليست.
  • خلال هذه المرحلة يتم فصل ما يقارب 75% من مواد البنزين والديزل والغاز التي تتواجد في النفط.

المرحلة الثالثة

  • يتم في هذه المرحلة الأخيرة معالجة المواد النفطية بحسب المواصفات المتبعة داخل الدولة أو المنطقة الجغرافية.
  • حيث يتم إزالة بعض المواد الشائبة داخل الوقود مثل الكبريت والرصاص وغيرها من المواد من أجل الحد من الانبعاثات الضارة الناتجة عن حرق الوقود سواء في المركبات أو المصانع.
  • تتم عملية المعالجة بطريقة مشابهة لفصل المواد، حيث تعرض كل مادة لدرجات حرارة مرتفعة تصل إلى 370 درجة مئوية ويضاف لها مواد كيميائية محفزة، إلا أنَّ الاختلاف الوحيد هو تغيير قيم الضغط خلال عملية المعالجة.

المراجع:   2