البحث عن مواضيع

شجرة الزيتون غنية عن التعريف وهي شجرة مباركة ذكرت في القرآن الكريم وذكرت صفاتها كالزيت الأصفر الذي يكاد يضيء، وقد أقسم الله عز وجل في سورة التين بها إذ قال ( والتين والزيتون )، وبالإضافة إلى مباركتها من الناحية العقائدية فهي تحمل الكثير من الفوائد للجسم من فوائد للجلد والعظام وتنظيم الضغط ونبضات القلب وغيرها، ولكن كيف يتم الحصول على تلك المنتجات والفوائد، وكيف يتم عصر الزيتون ؟ مراحل عصر الزيتون يتم بالبداية اختيار الأشجار التي تحمل الزيتون الأفضل الذي يحتوي على الزيت فهنالك أشجار زيتون يتم كبسها وتناول ثمرها دون عصره لأنه لا يحتوي على الزيت، ويتم تحديد ذلك عن طريق شخص مختص أو مزارع. بعد قطف حبات الزيتون يتم تنقيتها وفصها قبل المرحلة التالية، وهذه العملية تتم غالبا بطريقة يدوية إذ يتم فصل الأوراق وبقايا الغصان أو الأحجار وكذلك يمكن فصل الزيتون الأسود عن الزيتون الأحمر. يتم غسل حبات الزيتون بالماء الساخن الذي يضمن تنظيفها بشكل كامل، وأيضا من أجل تجنب تأثير بعض المواد على طعم الزيتون ولون زيته، ومن ثم تبدأ عملية طحن ثمار الزيتون وهي عملية مهمة للغاية إذ يتم ضغطها بجهاز خاص وفصل السائل الموجود بلبها وتسمى هذه بعملية العصر الأولى. يتم تعريض ثمار الزيتون المطحون إلى حرارة مناسبة من أجل تقليبه وخلطه، وتلعب درجة الحرارة هنا دوراً هاما فهي تصل حتى 30 درجة مئوية وهي مناسبة للتأثير على لزوجةالزيت وجعلها بالقدر المناسبة تماما، وهي تساعد على الفصل بين الماء والزيت. تبقى بعض المكونات عالقة بخليط الزيت لهذا يتم فصلها في هذه المرحلة، لكن دون تصفية نهائية وهنا تكمن دقة هذه المرحلة التي تقوم على استخدام جهاز الطرد المركزي إذ يتم فصل الزيت عن الماء هنا، وتتأثر هذه الخطوة بالكثير من العوامل ومنها 1. الكثافة : ويتم فصل المواد حسب كثافتها بناء على سرعة معينة، يتم ضبطها في جهاز الطرد المركزي. 2. الحجم: فمع الإنتقال من خطوة إلى أخرى يزداد صغر جزيئات حبيبات الزيتون بسبب عمليات الفصل والخلط والطحن والتنقيب. 3. اللزوجة : ولكل زيت له لزوجة مختلفة بحسب أشجار الزيتون، وتساهم الفروقات في اللزوجة على المساعدة على فصل الزيتون بطريقة أسهل في جهاز الطرد المركزي. في نهاية عملية العصر يتم تعبئة الزيت النقي في زجاجات ونقلها إلى أماكن البيع والتوزيع ليشتريها المستهلك، ومن الجدير بالذكر أن عملية عصر الزيتون قد اختلفت اليوم وباتت تتم بشكل أسرع بفضل الآلات الأتوماتيكية الحديثة. المراجع:  1  2

مراحل عصر الزيتون

مراحل عصر الزيتون
بواسطة: - آخر تحديث: 17 مايو، 2017

شجرة الزيتون غنية عن التعريف وهي شجرة مباركة ذكرت في القرآن الكريم وذكرت صفاتها كالزيت الأصفر الذي يكاد يضيء، وقد أقسم الله عز وجل في سورة التين بها إذ قال ( والتين والزيتون )، وبالإضافة إلى مباركتها من الناحية العقائدية فهي تحمل الكثير من الفوائد للجسم من فوائد للجلد والعظام وتنظيم الضغط ونبضات القلب وغيرها، ولكن كيف يتم الحصول على تلك المنتجات والفوائد، وكيف يتم عصر الزيتون ؟

مراحل عصر الزيتون

  • يتم بالبداية اختيار الأشجار التي تحمل الزيتون الأفضل الذي يحتوي على الزيت فهنالك أشجار زيتون يتم كبسها وتناول ثمرها دون عصره لأنه لا يحتوي على الزيت، ويتم تحديد ذلك عن طريق شخص مختص أو مزارع.
  • بعد قطف حبات الزيتون يتم تنقيتها وفصها قبل المرحلة التالية، وهذه العملية تتم غالبا بطريقة يدوية إذ يتم فصل الأوراق وبقايا الغصان أو الأحجار وكذلك يمكن فصل الزيتون الأسود عن الزيتون الأحمر.
  • يتم غسل حبات الزيتون بالماء الساخن الذي يضمن تنظيفها بشكل كامل، وأيضا من أجل تجنب تأثير بعض المواد على طعم الزيتون ولون زيته، ومن ثم تبدأ عملية طحن ثمار الزيتون وهي عملية مهمة للغاية إذ يتم ضغطها بجهاز خاص وفصل السائل الموجود بلبها وتسمى هذه بعملية العصر الأولى.
  • يتم تعريض ثمار الزيتون المطحون إلى حرارة مناسبة من أجل تقليبه وخلطه، وتلعب درجة الحرارة هنا دوراً هاما فهي تصل حتى 30 درجة مئوية وهي مناسبة للتأثير على لزوجةالزيت وجعلها بالقدر المناسبة تماما، وهي تساعد على الفصل بين الماء والزيت.
  • تبقى بعض المكونات عالقة بخليط الزيت لهذا يتم فصلها في هذه المرحلة، لكن دون تصفية نهائية وهنا تكمن دقة هذه المرحلة التي تقوم على استخدام جهاز الطرد المركزي إذ يتم فصل الزيت عن الماء هنا، وتتأثر هذه الخطوة بالكثير من العوامل ومنها
    1. الكثافة : ويتم فصل المواد حسب كثافتها بناء على سرعة معينة، يتم ضبطها في جهاز الطرد المركزي.
    2. الحجم: فمع الإنتقال من خطوة إلى أخرى يزداد صغر جزيئات حبيبات الزيتون بسبب عمليات الفصل والخلط والطحن والتنقيب.
    3. اللزوجة : ولكل زيت له لزوجة مختلفة بحسب أشجار الزيتون، وتساهم الفروقات في اللزوجة على المساعدة على فصل الزيتون بطريقة أسهل في جهاز الطرد المركزي.
  • في نهاية عملية العصر يتم تعبئة الزيت النقي في زجاجات ونقلها إلى أماكن البيع والتوزيع ليشتريها المستهلك، ومن الجدير بالذكر أن عملية عصر الزيتون قد اختلفت اليوم وباتت تتم بشكل أسرع بفضل الآلات الأتوماتيكية الحديثة.

المراجع:  1  2