الحروب الصليبية القدس إحدى أكثر المدن المقدسة للنصارى المسيحين وخاصةً أن سيدنا عيسى قد ولد وعاش وفيها، وبسبب الكثير من الإشاعات المغرضة التي كانت تصل أوروبا بأن الحجاج المسيحين يعانون من المعاملة السيئة من المسلمين، نادى البابا أوربان الثاني عام 1095 إلى السيطرة على الأراضي المقدسة وقد أعلن أن من يتطوع إلى تحرير القدس من المسلمين دون نيةٍ في كسب مادي قد غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وهذه الأسباب كانت المشجع الأساسي للفرسان بالتوجه نحو القدس من أجل السيطرة عليها والفوز بالغفران، وقد سميت بالحروب الصليبية لأنها جمعت كل فرسان أوروبا باختلاف جنسياتهم وقومياتهم والاجتماع تحت الراية الصليبية التي تتمثل في دينهم فقط، وسنقدم في هذا المقال أهم مراحل الحروب الصليبية ومعلومات وافية عنها. أهداف الحروب الصليبية الدافع الأكبر الذي أراده البابا أوربان هو نشر الدين المسيحي في الشرق الأوسط بعد أن انتشر الإسلام في رقعة كبيرة من العالم. التحكم في خط التجارة بين المشرق والغرب. توسيع حدود الدولة المسيحية وسلب الثروات التي تعيش بها الدول الإسلامية. الفئات التي شاركت في الحروب الصليبية استغلال كل فئات الشعب المسيحي وذلك بحسب الترتيب الاجتماعي والمعيشي لتلك الفئات. انضمام أعدادٍ كبيرة من الفلاحين والخدم وذلك من أجل الوصول للحرية والغنى والخروج من بوتقة الفقر التي تلاحقهم. اشتراك الفرسان الذين ينتمون من عائلات نبيلة وذلك لرفع مكانة العائلة وإبراز القدرات القتالية. مشاركة العامةٍ من المواطنين وهؤلاء انضوا إلى الحرب بغيةَ الوصول إلى الجنة وإرضاء الرب. مراحل الحروب الصليبية الحروب الصليبية الأولى (1096_1146): بدأت هذه المرحلة بوصول أربعة جيوشٍ إلى منطقة القدس وتمت محاصرتها لمدة شهرٍ كامل وبعدها سقطت بأيديهم، حيث تم تأسيس دولةٍ سميت ببيت المقدس، كما قاموا بالسيطرة على مدينة طرابلس والرها ، ومع هذا الاستعمار تم إنشاء مجموعةٍ من الدويلات التابعة لهم مثل : إمارة الرها التي تشمل المناطق العليا من دجلة والفرات وحتى المناطق الجنوبية لحلب، إمارة انطاكية وطرابلس والقدس التي تمتد من مناطق قريبة من بيروت وحتى نهر الأردن إلى أخر حدود منطقة العقبة. الحروب الصليبية الثانية(1146_1187): قام عماد الدين زنكي بتحرير إمارة الرها وبعدها ثار ملوك أوروبا وقاموا بتجميع الجيوش وإرسالها لاسترجاع الرها ولكن تلك الجيوش ما إن وصلت الشام حتى أُنهكت من الغارات التي كانت تتلقاها من جيوش المسلمين، ولكن جيوش المسلمين بقيت ضعيفةً حتى أتى صلاح الدين الأيوبي. الحروب الصليبية الثالثة(1178_1202): نجح صلاح الدين بإخراج الصليبين من مصر، استطاع صلاح الدين أن يتولى زمام الأمور ويقود الجيوش لقتال الصليبين في القدس وكان ذلك في الواقعة الشهيرة حطين والتي من خلالها تم استعادة القدس من أيدي الصليبين. الحروب الصليبية الرابعة(1202_1291): هذه الحروب جمعت الكثير من الأحداث منها حروب الأطفال لأنها جمعت الفقراء من الشعب فمات عددٌ كبير منهم وبيع الباقي كالعبيد في سوق النخاسة، وبعدها تم تأسيس جيوش اتجهت نحو مصر ولكن المصريين استطاعوا هزيمتهم بإغراق أعدادٍ كبيرةٍ من الصليبين في النيل وبعدها طلبوا وقف القتال، ويقيت الحملات في التتابع ولكن المماليك أفشلوا جميع تلك الحملات.

مراحل الحروب الصليبية

مراحل الحروب الصليبية

بواسطة: - آخر تحديث: 13 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

الحروب الصليبية

القدس إحدى أكثر المدن المقدسة للنصارى المسيحين وخاصةً أن سيدنا عيسى قد ولد وعاش وفيها، وبسبب الكثير من الإشاعات المغرضة التي كانت تصل أوروبا بأن الحجاج المسيحين يعانون من المعاملة السيئة من المسلمين، نادى البابا أوربان الثاني عام 1095 إلى السيطرة على الأراضي المقدسة وقد أعلن أن من يتطوع إلى تحرير القدس من المسلمين دون نيةٍ في كسب مادي قد غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وهذه الأسباب كانت المشجع الأساسي للفرسان بالتوجه نحو القدس من أجل السيطرة عليها والفوز بالغفران، وقد سميت بالحروب الصليبية لأنها جمعت كل فرسان أوروبا باختلاف جنسياتهم وقومياتهم والاجتماع تحت الراية الصليبية التي تتمثل في دينهم فقط، وسنقدم في هذا المقال أهم مراحل الحروب الصليبية ومعلومات وافية عنها.

أهداف الحروب الصليبية

  • الدافع الأكبر الذي أراده البابا أوربان هو نشر الدين المسيحي في الشرق الأوسط بعد أن انتشر الإسلام في رقعة كبيرة من العالم.
  • التحكم في خط التجارة بين المشرق والغرب.
  • توسيع حدود الدولة المسيحية وسلب الثروات التي تعيش بها الدول الإسلامية.

الفئات التي شاركت في الحروب الصليبية

  • استغلال كل فئات الشعب المسيحي وذلك بحسب الترتيب الاجتماعي والمعيشي لتلك الفئات.
  • انضمام أعدادٍ كبيرة من الفلاحين والخدم وذلك من أجل الوصول للحرية والغنى والخروج من بوتقة الفقر التي تلاحقهم.
  • اشتراك الفرسان الذين ينتمون من عائلات نبيلة وذلك لرفع مكانة العائلة وإبراز القدرات القتالية.
  • مشاركة العامةٍ من المواطنين وهؤلاء انضوا إلى الحرب بغيةَ الوصول إلى الجنة وإرضاء الرب.

مراحل الحروب الصليبية

  • الحروب الصليبية الأولى (1096_1146): بدأت هذه المرحلة بوصول أربعة جيوشٍ إلى منطقة القدس وتمت محاصرتها لمدة شهرٍ كامل وبعدها سقطت بأيديهم، حيث تم تأسيس دولةٍ سميت ببيت المقدس، كما قاموا بالسيطرة على مدينة طرابلس والرها ، ومع هذا الاستعمار تم إنشاء مجموعةٍ من الدويلات التابعة لهم مثل : إمارة الرها التي تشمل المناطق العليا من دجلة والفرات وحتى المناطق الجنوبية لحلب، إمارة انطاكية وطرابلس والقدس التي تمتد من مناطق قريبة من بيروت وحتى نهر الأردن إلى أخر حدود منطقة العقبة.
  • الحروب الصليبية الثانية(1146_1187): قام عماد الدين زنكي بتحرير إمارة الرها وبعدها ثار ملوك أوروبا وقاموا بتجميع الجيوش وإرسالها لاسترجاع الرها ولكن تلك الجيوش ما إن وصلت الشام حتى أُنهكت من الغارات التي كانت تتلقاها من جيوش المسلمين، ولكن جيوش المسلمين بقيت ضعيفةً حتى أتى صلاح الدين الأيوبي.
  • الحروب الصليبية الثالثة(1178_1202): نجح صلاح الدين بإخراج الصليبين من مصر، استطاع صلاح الدين أن يتولى زمام الأمور ويقود الجيوش لقتال الصليبين في القدس وكان ذلك في الواقعة الشهيرة حطين والتي من خلالها تم استعادة القدس من أيدي الصليبين.
  • الحروب الصليبية الرابعة(1202_1291): هذه الحروب جمعت الكثير من الأحداث منها حروب الأطفال لأنها جمعت الفقراء من الشعب فمات عددٌ كبير منهم وبيع الباقي كالعبيد في سوق النخاسة، وبعدها تم تأسيس جيوش اتجهت نحو مصر ولكن المصريين استطاعوا هزيمتهم بإغراق أعدادٍ كبيرةٍ من الصليبين في النيل وبعدها طلبوا وقف القتال، ويقيت الحملات في التتابع ولكن المماليك أفشلوا جميع تلك الحملات.