البحث عن مواضيع

الأرانب من الحيوانات البرية التي استطاع الإنسان تدجينها وتربيتها في بيئاتٍ خاصةٍ من أجل الاستفادة من لحمها وفرائها، فلحمها غنيٌّ بالبروتينات ويفوق ما هو موجود في لحم الدجاج، ويحتوي على الفيتامينات مثل فيتامين B12، كما أنه قليل السعرات الحرارية والكوليسترول، وفيها أملاحٌ ومعادن بشكلٍ كبيرٍ مثل الحديد، وتنتمي الأرانب لعائلة القوارض؛ فأسنانها الأمامية طويلةٌ وقويةٌ مما يساعدها على قضم الخشب وتناول الطعام، كما أنها تمتاز بسرعة تكاثرها، وسرعة جريها، وشدة الحساسية فحاستي الشم والسمع عندها قويةً جداً، وسنذكر خلال هذا المقال مدة حمل الأرنب وأبرز المعلومات عنه، وكيف يتم التكاثر فيما بينهم. مدة حمل الأرنب تتراوح مدة الحمل عند الأرنب ما بين 28 يوماً إلى 33 يوماً، أي ما يعادل 31 يوماً بالمتوسط تقريباً. يمتاز الأرنب بقدرته على التزاوج في جميع أوقات السنة باستثناء المناطق الباردة التي يتزاوج فيها بين شهري فبراير وأكتوبر، كما أن الأنثى تستطيع أن تحمل ثمانية مراتٍ في السنة مما جعلها سريعة التكاثر. يمكن أن تضع الأنثى في كل حملٍِ من ثلاثة إلى تسعة صغار، أي أنه قد يصل إجمالي عدد الصغار سنوياً ما بين 50 و60 صغيراً. عندما تقترب الأنثى من وضع الحمل فإنها تعتزل بقية الأرانب، وتحفر حفرةً أو جحراً وتفرشه بالأعشاب وبقايا فراء جسمها، وتبقى فيها حتى تلد، ويكون الصغار مغلقة العيون وبلا فرو على أجسامهم. تعتني بهم الأم وتقدم لهم الغذاء والحماية والوقاية. بعد مرور أسبوعاً إلى عشرة أيام من الولادة تفتح عيون الأرانب الصغيرة. بعد أسبوعين تتفتّح آذانهم ويبدأ الفرو بالظهور. تبدأ الصغار بالمشي والحركة بعد مرور 23 يوماً إلى 25 يوماً، فتخرج من الجحر وتتحرك في البيئة المحيطة. في عمر الأربعة أشهر تعتمد على نفسها. معلومات عامة عن الأرنب يعيش الأرنب لمدةٍ تصل بالمعدل إلى سبعة أعوام، وبعضها قد يصل إلى عشرة أعوام. يمتلك الأرنب أرجلاً أمامية قصيرة، وأرجلاً خلفيةً طويلةً وقويةً، وهذا التكيف لأرجلها ساعدها على القفز لمسافاتٍ طويلةٍ. يزن الأرنب البالغ 2.5 كيلو غراماًَ ومن النادر أن يصل إلى 7 كيلو غراماً، وتعد الأنثى أكبر حجماً من الذكر بفارقٍ بسيطٍ. تنتشر الأرانب على سطح الكرة الأرضية فتستطيع العيش في بيئاتٍ مختلفةٍ بما فيها بيئة القطبين الشمالي والجنوبي. يتغذى الأرنب على الخضروات والفواكه والقمح، ولا يتناول البقدونس وذلك لأنه يتحسس من البقدونس لدرجةٍ قد يؤدي إلى وفاته. يتنوع لون الفراء للأرنب ما بين الأبيض الناصع إلى الأسود والبني والرمادي، وهناك المنقّط، وبعض الأنواع تمتزج لديه عدة ألوان. يسكن الأرنب البري في جحورٍ يحفرها في الأرض وفي هذه الجحور عدة أنفاق والكثير من المخارج مما يجعله قادراً على الهرب بسرعة من العدو، ولكن قد تفضل بعض الأنواع العيش على سطح الأرض.

مدة حمل الأرنب

مدة حمل الأرنب
بواسطة: - آخر تحديث: 10 يوليو، 2017

الأرانب من الحيوانات البرية التي استطاع الإنسان تدجينها وتربيتها في بيئاتٍ خاصةٍ من أجل الاستفادة من لحمها وفرائها، فلحمها غنيٌّ بالبروتينات ويفوق ما هو موجود في لحم الدجاج، ويحتوي على الفيتامينات مثل فيتامين B12، كما أنه قليل السعرات الحرارية والكوليسترول، وفيها أملاحٌ ومعادن بشكلٍ كبيرٍ مثل الحديد، وتنتمي الأرانب لعائلة القوارض؛ فأسنانها الأمامية طويلةٌ وقويةٌ مما يساعدها على قضم الخشب وتناول الطعام، كما أنها تمتاز بسرعة تكاثرها، وسرعة جريها، وشدة الحساسية فحاستي الشم والسمع عندها قويةً جداً، وسنذكر خلال هذا المقال مدة حمل الأرنب وأبرز المعلومات عنه، وكيف يتم التكاثر فيما بينهم.

مدة حمل الأرنب

  • تتراوح مدة الحمل عند الأرنب ما بين 28 يوماً إلى 33 يوماً، أي ما يعادل 31 يوماً بالمتوسط تقريباً.
  • يمتاز الأرنب بقدرته على التزاوج في جميع أوقات السنة باستثناء المناطق الباردة التي يتزاوج فيها بين شهري فبراير وأكتوبر، كما أن الأنثى تستطيع أن تحمل ثمانية مراتٍ في السنة مما جعلها سريعة التكاثر.
  • يمكن أن تضع الأنثى في كل حملٍِ من ثلاثة إلى تسعة صغار، أي أنه قد يصل إجمالي عدد الصغار سنوياً ما بين 50 و60 صغيراً.
  • عندما تقترب الأنثى من وضع الحمل فإنها تعتزل بقية الأرانب، وتحفر حفرةً أو جحراً وتفرشه بالأعشاب وبقايا فراء جسمها، وتبقى فيها حتى تلد، ويكون الصغار مغلقة العيون وبلا فرو على أجسامهم.
  • تعتني بهم الأم وتقدم لهم الغذاء والحماية والوقاية.
  • بعد مرور أسبوعاً إلى عشرة أيام من الولادة تفتح عيون الأرانب الصغيرة.
  • بعد أسبوعين تتفتّح آذانهم ويبدأ الفرو بالظهور.
  • تبدأ الصغار بالمشي والحركة بعد مرور 23 يوماً إلى 25 يوماً، فتخرج من الجحر وتتحرك في البيئة المحيطة.
  • في عمر الأربعة أشهر تعتمد على نفسها.

معلومات عامة عن الأرنب

  • يعيش الأرنب لمدةٍ تصل بالمعدل إلى سبعة أعوام، وبعضها قد يصل إلى عشرة أعوام.
  • يمتلك الأرنب أرجلاً أمامية قصيرة، وأرجلاً خلفيةً طويلةً وقويةً، وهذا التكيف لأرجلها ساعدها على القفز لمسافاتٍ طويلةٍ.
  • يزن الأرنب البالغ 2.5 كيلو غراماًَ ومن النادر أن يصل إلى 7 كيلو غراماً، وتعد الأنثى أكبر حجماً من الذكر بفارقٍ بسيطٍ.
  • تنتشر الأرانب على سطح الكرة الأرضية فتستطيع العيش في بيئاتٍ مختلفةٍ بما فيها بيئة القطبين الشمالي والجنوبي.
  • يتغذى الأرنب على الخضروات والفواكه والقمح، ولا يتناول البقدونس وذلك لأنه يتحسس من البقدونس لدرجةٍ قد يؤدي إلى وفاته.
  • يتنوع لون الفراء للأرنب ما بين الأبيض الناصع إلى الأسود والبني والرمادي، وهناك المنقّط، وبعض الأنواع تمتزج لديه عدة ألوان.
  • يسكن الأرنب البري في جحورٍ يحفرها في الأرض وفي هذه الجحور عدة أنفاق والكثير من المخارج مما يجعله قادراً على الهرب بسرعة من العدو، ولكن قد تفضل بعض الأنواع العيش على سطح الأرض.