تُعَد السمنة من أكثر الأُمور إنتشاراً، والتي يُعاني منها الكثيرين، كما وأن إكتساب الوزن يُعدُ أمراً في غاية السهولةِ، أما الصعوبة تَكمُن في كيفية التَخَلص منهُ مرةً أُخرى، وخصوصاً في وقتنا الحاضرِ، فقد قلَة فرَص المشي بسبب انتشار السيارات، كما وزاد الإقبال على تناول الوجبات السريعة المُشبَعَةِ بالدهون، وغيرها الكثير. مخاطر السمنة على الحامل كما وأن السمنة قد تُسبب بعض الأمراض والمخاطر على صحة الشَخص المُصاب بها، عوضاً عن الإحراج، والإرباك، كما وأن من أخطر أنواع السُمنة هي السُمنة التي تُصاب بها المرأة في مراحل الحَمل. الحَمل والسُمنة: يَرتبط الحَمل في أذهان الكثير من النِساء بضرورة زيادة الوَزن، والتي قد تكون زيادة مُفرطة يَصعب التَخَلُص منها فيما بَعد. إن فِكرة السُمنة المُفرطة في مراحل الحَمل هي فكرة خاطئة جداً، وهي مُجَرد مُعتقدات مُتاوارَثة. تُعَد فكرة تناول طعام زائد في فترة الحَمل فكرة خاطئة تُعَرض الحامل وجنينها للخَطَر. الزيادة الطبيعية في مراحل الحَمل الثلاثة: تُقَسَم فترة الحَمل إلى ثلاثة مراحل، كما ويُصاحب كل مرحلة زيادة طبيعية في الوزن وتُقَسَم كالتالي: الشهور الثلاث الأولى: يُمكن أن تتم زيادة بسيطة وغير ملحوظة في الوزن في مراحل الحمل الأولى وقد يَنقص الوزن فيها أيضاً بمعدل (2) كيلو جرام، بسبب ما يُصاحب هذه المرحلة من غثيان، وقيء، وعدم الرغبة بتناول الطعام. الشهور الثلاث الوسطى: يُقَدِر الخبراء أن زيادة الوزن في هذه المرحلة تُقَدَر بثلاث كيلو غرام، وتُقَسَم الى كيلو جرام شهرياً. الشهور الثلاث الأخيرة: ينمو الجنين في هذه المرحلة بسرعة كبيرة، ويمكن أن تزيد المرأة الحامل فيها (2) كيلو غرام شهرياً، أي بمعدل (6) كيلو جرام. مخاطر السُمنة على المرأة الحامل والجنين: حدوث إرتفاع في ضغط الدم. حدوث مَرَض السُكَّر. تتعرض المرأة الحامل لتسمم الحَمل والإجهاض. زيادة وزن الجنين، مما يُصَعِب الحَمل وعملية الولادة. تزداد فرصة الولادة المُبَكرة. التَدَخُل الطبي كإجراء عملية قيصَرية. حدوث نزيف وإلتهابات للمرأة بعد الولادة. إزدياد نسبة خطورة الوفاة للأُم والجنين. زيادة العبء على الجهاز الدوراني للمرأة الحامل. إحتمالية إصابة الطفل بعيوب خلقية في القلب، أو الإصابة بشق في العمود الفقري. نصائح للوقاية من السمنة أثناء فترة الحمل: الإعتناء بنوعية، وكمية الطعام المُتناول. تناول الاطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المُهمة، كالبروتينات، والحديد، والكالسيوم، وحمض الفوليك، والإكثار من تناول الخُضار والفواكه الغنية بالألياف، وكميات محدودة جداً من الدهون. تناول الدهون الصحية منخَفِضة الكوليسترول والمُستمدَةِ من زيت الزيتون، والفول السوداني، والمكسرات. تناول المُكملات الغذائية الموصوفة من قِبَلِ الطبيب، مثل حمض الفوليك، والكالسيوم، والحديد، وبعض الفيتامينات الضرورية. ممارسة الرياضة التي لا تحتاج لبذل مجهود كبير وحسب الحالة الصحية للمرأة الحامل. اقرأ أيضا: الأعشاب الضارة بالمرأة الحامل اعتبارات صحية على الحامل مراعاتها أعراض نقص الحديد عند الحامل

مخاطر السمنة على صحة الحامل والجنين

مخاطر السمنة على صحة الحامل والجنين

بواسطة: - آخر تحديث: 14 مارس، 2017

تصفح أيضاً

تُعَد السمنة من أكثر الأُمور إنتشاراً، والتي يُعاني منها الكثيرين، كما وأن إكتساب الوزن يُعدُ أمراً في غاية السهولةِ، أما الصعوبة تَكمُن في كيفية التَخَلص منهُ مرةً أُخرى، وخصوصاً في وقتنا الحاضرِ، فقد قلَة فرَص المشي بسبب انتشار السيارات، كما وزاد الإقبال على تناول الوجبات السريعة المُشبَعَةِ بالدهون، وغيرها الكثير.

مخاطر السمنة على الحامل

كما وأن السمنة قد تُسبب بعض الأمراض والمخاطر على صحة الشَخص المُصاب بها، عوضاً عن الإحراج، والإرباك، كما وأن من أخطر أنواع السُمنة هي السُمنة التي تُصاب بها المرأة في مراحل الحَمل.

الحَمل والسُمنة:

  • يَرتبط الحَمل في أذهان الكثير من النِساء بضرورة زيادة الوَزن، والتي قد تكون زيادة مُفرطة يَصعب التَخَلُص منها فيما بَعد.
  • إن فِكرة السُمنة المُفرطة في مراحل الحَمل هي فكرة خاطئة جداً، وهي مُجَرد مُعتقدات مُتاوارَثة.
  • تُعَد فكرة تناول طعام زائد في فترة الحَمل فكرة خاطئة تُعَرض الحامل وجنينها للخَطَر.

الزيادة الطبيعية في مراحل الحَمل الثلاثة:
تُقَسَم فترة الحَمل إلى ثلاثة مراحل، كما ويُصاحب كل مرحلة زيادة طبيعية في الوزن وتُقَسَم كالتالي:

  • الشهور الثلاث الأولى: يُمكن أن تتم زيادة بسيطة وغير ملحوظة في الوزن في مراحل الحمل الأولى وقد يَنقص الوزن فيها أيضاً بمعدل (2) كيلو جرام، بسبب ما يُصاحب هذه المرحلة من غثيان، وقيء، وعدم الرغبة بتناول الطعام.
  • الشهور الثلاث الوسطى: يُقَدِر الخبراء أن زيادة الوزن في هذه المرحلة تُقَدَر بثلاث كيلو غرام، وتُقَسَم الى كيلو جرام شهرياً.
  • الشهور الثلاث الأخيرة: ينمو الجنين في هذه المرحلة بسرعة كبيرة، ويمكن أن تزيد المرأة الحامل فيها (2) كيلو غرام شهرياً، أي بمعدل (6) كيلو جرام.

مخاطر السُمنة على المرأة الحامل والجنين:

  • حدوث إرتفاع في ضغط الدم.
  • حدوث مَرَض السُكَّر.
  • تتعرض المرأة الحامل لتسمم الحَمل والإجهاض.
  • زيادة وزن الجنين، مما يُصَعِب الحَمل وعملية الولادة.
  • تزداد فرصة الولادة المُبَكرة.
  • التَدَخُل الطبي كإجراء عملية قيصَرية.
  • حدوث نزيف وإلتهابات للمرأة بعد الولادة.
  • إزدياد نسبة خطورة الوفاة للأُم والجنين.
  • زيادة العبء على الجهاز الدوراني للمرأة الحامل.
  • إحتمالية إصابة الطفل بعيوب خلقية في القلب، أو الإصابة بشق في العمود الفقري.

نصائح للوقاية من السمنة أثناء فترة الحمل:

  • الإعتناء بنوعية، وكمية الطعام المُتناول.
  • تناول الاطعمة الغنية بالعناصر الغذائية المُهمة، كالبروتينات، والحديد، والكالسيوم، وحمض الفوليك، والإكثار من تناول الخُضار والفواكه الغنية بالألياف، وكميات محدودة جداً من الدهون.
  • تناول الدهون الصحية منخَفِضة الكوليسترول والمُستمدَةِ من زيت الزيتون، والفول السوداني، والمكسرات.
  • تناول المُكملات الغذائية الموصوفة من قِبَلِ الطبيب، مثل حمض الفوليك، والكالسيوم، والحديد، وبعض الفيتامينات الضرورية.
  • ممارسة الرياضة التي لا تحتاج لبذل مجهود كبير وحسب الحالة الصحية للمرأة الحامل.

اقرأ أيضا:
الأعشاب الضارة بالمرأة الحامل
اعتبارات صحية على الحامل مراعاتها
أعراض نقص الحديد عند الحامل