عندما يقوم أي شخص بقطع علاقته بأصدقائه؛ عادة ما يكون سبب ذلك؛ وقوع خيانة أو حدث أو موقف؛ و سبب الشعور هو أن هذا الصديق يكون قد تجاوز كل الخطوط الحمراء. إن الطريقة التي تنهي بها علاقة الصداقة؛ خصوصا إذا كانت صداقة عميقة؛ لا تكون بإفشاء أسرار و خصوصيات مهمة جدا تخص هذا الصديق. بل حين تنهي علاقتك مع صديق ما؛ يجب عليك إنهاؤها باحترام و بالتدريج؛ بدلا من إنهائها بشكل فجائي و مأساوي. و هناك احتمال ضئيل أن يبدأ هذا الشخص بالحقد عليك أو في التفكير بالثأر منك؛ لذا قد ترغب في هذه الحالة في تجنب النهاية المأساوية؛ و ذلك لأتها ستتطلب منك أن تنفق الكثير من انفعالاتك و طاقاتك لإنهاء علاقة قد استنفزت في الأصل الكثير من وقتك، و من مواردك الثمينة. إذا قررت إنهاء الصداقة؛ يجب عليك البدء بتقليل الاتصال بينك و بين هذا الشخص قدر الإمكان، و عندما يصر صديقك على معرفة السبب؛ تحجج بانشغالك. تجنب إنهاء العلاقة بشكل حاد، و إذا قررت أن تتحاورا حول أسباب إنهاء صداقتكما؛ يجب أن تتأكد أنك لا تنفر منه لشخصه؛ و لكنك تنفر من تصرفاته، و من الطريقة التي يسيء بها لعلاقتكما. هذا و يمكنك أن تحمل نفسك المسؤولية أمامه بأن تقول مثلا: (أنا المسؤول لا أنت)؛ لتقلل من احتمال تولد مشاعر الإحباط و اليأس لدى صديقك. يجب عليك بعد إنهاء صداقتك؛ أن تذكره بالخير، و لا تسىء له في غيابه، و لا تستمر في التحدث عن أسباب الفراق أمام الناس و أمام كل من يسألك، و لا تفشي أي سر من أسراره كنت قد عرفته عنه سابقا؛ ليكن فراقا راقيا دون جروح أو إهانة؛ بغض النظر عن المدة التي استمرت فيها الصداقة

متى و كيف تنتهي الصداقة؟!

متى و كيف تنتهي الصداقة؟!

بواسطة: - آخر تحديث: 2 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

عندما يقوم أي شخص بقطع علاقته بأصدقائه؛ عادة ما يكون سبب ذلك؛ وقوع خيانة أو حدث أو موقف؛ و سبب الشعور هو أن هذا الصديق يكون قد تجاوز كل الخطوط الحمراء.

إن الطريقة التي تنهي بها علاقة الصداقة؛ خصوصا إذا كانت صداقة عميقة؛ لا تكون بإفشاء أسرار و خصوصيات مهمة جدا تخص هذا الصديق.

بل حين تنهي علاقتك مع صديق ما؛ يجب عليك إنهاؤها باحترام و بالتدريج؛ بدلا من إنهائها بشكل فجائي و مأساوي.

و هناك احتمال ضئيل أن يبدأ هذا الشخص بالحقد عليك أو في التفكير بالثأر منك؛ لذا قد ترغب في هذه الحالة في تجنب النهاية المأساوية؛ و ذلك لأتها ستتطلب منك أن تنفق الكثير من انفعالاتك و طاقاتك لإنهاء علاقة قد استنفزت في الأصل الكثير من وقتك، و من مواردك الثمينة.

إذا قررت إنهاء الصداقة؛ يجب عليك البدء بتقليل الاتصال بينك و بين هذا الشخص قدر الإمكان، و عندما يصر صديقك على معرفة السبب؛ تحجج بانشغالك.

تجنب إنهاء العلاقة بشكل حاد، و إذا قررت أن تتحاورا حول أسباب إنهاء صداقتكما؛ يجب أن تتأكد أنك لا تنفر منه لشخصه؛ و لكنك تنفر من تصرفاته، و من الطريقة التي يسيء بها لعلاقتكما.

هذا و يمكنك أن تحمل نفسك المسؤولية أمامه بأن تقول مثلا: (أنا المسؤول لا أنت)؛ لتقلل من احتمال تولد مشاعر الإحباط و اليأس لدى صديقك.

يجب عليك بعد إنهاء صداقتك؛ أن تذكره بالخير، و لا تسىء له في غيابه، و لا تستمر في التحدث عن أسباب الفراق أمام الناس و أمام كل من يسألك، و لا تفشي أي سر من أسراره كنت قد عرفته عنه سابقا؛ ليكن فراقا راقيا دون جروح أو إهانة؛ بغض النظر عن المدة التي استمرت فيها الصداقة