البحث عن مواضيع

يعتبر الدين الإسلامي دين يسر وسهولة، حيث أجاز الله سبحانه وتعالى الكثير من الأمور بهدف تسهيل العبادة على المسلمين، ومن تساهيل الدين أنه أجاز المسح على الخفين بدلا من غسل القدمين في أثناء الوضوء، إلا أن لهذه التسهيلات ضوابط يجب الالتزام بها، وسنعرض في هذا المقال مبطلات المسح على الخفين وكيفية المسح عليهما. حكم وكيفية المسح على الخفين إن حكم المسح على الخفين في الإسلام جائز شرعا. قد شرع الله سبحانه وتعالى المسح على الخفين سواء للرجال أو الإناث، بالصيف أو الشتاء، بالصحة أو المرض، بالحضر أو السفر. يتم المسح عن طريق إمرار باطن اليد على ظاهر القدم فوق الخفِّ وهي مبلولةٌ. يكون ذلك بدلاً من غسل القدمين أثناء الوضوء. يكون المسح على ظاهر الخفين فقط، ولا يتضمن ذلك باطن الخفين. هذا ويكفي أن يكون المسح فوق الخفَّين مرَّة واحدة. السُّنّة أن يبدأ المسلم بمسح رجله اليُمنى في أثناء وضوئه. شروط المسح على الخفين أن يكون لبس الخفَّين على طهارة. أن يكون الخفين طاهرين غير نجسين، فلا يجوز عند المسح أن يكون خفَّين نجسين. يجوز المسح على الخفَّين في حال الحدث الأصغر؛ ويتضمن الحدث الأصغر الريح والغائط والبول. لا يجوز أن يتم المسح في حال الحدث الأكبر؛ ويتضمن الحدث الأكبر النفاس أو الحيض أو الجنابة. إن وقت المسح يختلف بين المقيم والمسافر، فوقت المسح هو يوم وليلة للمقيم بينما يكون ثلاثة أيَّام بلياليها للشخص المسافر، ويجب أن يكون المسح في الوقت المحدَّد شرعاً. تبدأ مدة المسح من أوَّل مرَّة يقوم فيها الشخص بالمسح أي بعد الحدث. شرط أن يكون الخفّان ساترين للقدمين والكعبين وثابتين عليهما بالإضافة إلى أنهما صفيقين؛ وذلك يعني ألّا تتم رؤية بشرة القدم من خلالهما. إمكانيَّة المشي بالخفين. يجب أن يكون الخفُّ مانعاً لوصول الماء إلى القدم. مبطلات المسح على الخفين  إذا انقضت المدة التي حددها الشرع للمسح، وهي يوم وليلة للمقيم، وثلاثة أيام بلياليهن للشخص المسافر. إذا قام الشخص بخلع الخفين، حتى لو كان ذلك قبل انتهاء المدة. إذا حدث موجب، وكان هذا الموجب يستلزم غسل جميع البدن ومن الأمثلة على ذلك الجنابة. الأحاديث التي وردت في المسح على الخفين حديث المغيرة بن شعبة؛ حيث قال: كنت مع النَّبيِّ صلَّ الله عليه وسلَّم ذات ليلة في مسير، فأفرغت عليه من الإداوة، فغسل وجهه وغسل ذراعيه ومسح برأسه، ثمّ أهويت لأنزِع خفَّيه، فقال: (دعْهُما، فإني أدخلتُهما طاهرتين، فمسحَ عليهما.). اقرأ أيضا: حكم تركيب الرموش حكم طلاق الحامل حكم تشقير الحواجب المراجع:  1

مبطلات المسح على الخفين

مبطلات المسح على الخفين
بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2017

يعتبر الدين الإسلامي دين يسر وسهولة، حيث أجاز الله سبحانه وتعالى الكثير من الأمور بهدف تسهيل العبادة على المسلمين، ومن تساهيل الدين أنه أجاز المسح على الخفين بدلا من غسل القدمين في أثناء الوضوء، إلا أن لهذه التسهيلات ضوابط يجب الالتزام بها، وسنعرض في هذا المقال مبطلات المسح على الخفين وكيفية المسح عليهما.

حكم وكيفية المسح على الخفين

  • إن حكم المسح على الخفين في الإسلام جائز شرعا.
  • قد شرع الله سبحانه وتعالى المسح على الخفين سواء للرجال أو الإناث، بالصيف أو الشتاء، بالصحة أو المرض، بالحضر أو السفر.
  • يتم المسح عن طريق إمرار باطن اليد على ظاهر القدم فوق الخفِّ وهي مبلولةٌ.
  • يكون ذلك بدلاً من غسل القدمين أثناء الوضوء.
  • يكون المسح على ظاهر الخفين فقط، ولا يتضمن ذلك باطن الخفين.
  • هذا ويكفي أن يكون المسح فوق الخفَّين مرَّة واحدة.
  • السُّنّة أن يبدأ المسلم بمسح رجله اليُمنى في أثناء وضوئه.

شروط المسح على الخفين

  • أن يكون لبس الخفَّين على طهارة.
  • أن يكون الخفين طاهرين غير نجسين، فلا يجوز عند المسح أن يكون خفَّين نجسين.
  • يجوز المسح على الخفَّين في حال الحدث الأصغر؛ ويتضمن الحدث الأصغر الريح والغائط والبول.
  • لا يجوز أن يتم المسح في حال الحدث الأكبر؛ ويتضمن الحدث الأكبر النفاس أو الحيض أو الجنابة.
  • إن وقت المسح يختلف بين المقيم والمسافر، فوقت المسح هو يوم وليلة للمقيم بينما يكون ثلاثة أيَّام بلياليها للشخص المسافر، ويجب أن يكون المسح في الوقت المحدَّد شرعاً.
  • تبدأ مدة المسح من أوَّل مرَّة يقوم فيها الشخص بالمسح أي بعد الحدث.
  • شرط أن يكون الخفّان ساترين للقدمين والكعبين وثابتين عليهما بالإضافة إلى أنهما صفيقين؛ وذلك يعني ألّا تتم رؤية بشرة القدم من خلالهما.
  • إمكانيَّة المشي بالخفين.
  • يجب أن يكون الخفُّ مانعاً لوصول الماء إلى القدم.

مبطلات المسح على الخفين

  •  إذا انقضت المدة التي حددها الشرع للمسح، وهي يوم وليلة للمقيم، وثلاثة أيام بلياليهن للشخص المسافر.
  • إذا قام الشخص بخلع الخفين، حتى لو كان ذلك قبل انتهاء المدة.
  • إذا حدث موجب، وكان هذا الموجب يستلزم غسل جميع البدن ومن الأمثلة على ذلك الجنابة.

الأحاديث التي وردت في المسح على الخفين

حديث المغيرة بن شعبة؛ حيث قال: كنت مع النَّبيِّ صلَّ الله عليه وسلَّم ذات ليلة في مسير، فأفرغت عليه من الإداوة، فغسل وجهه وغسل ذراعيه ومسح برأسه، ثمّ أهويت لأنزِع خفَّيه، فقال: (دعْهُما، فإني أدخلتُهما طاهرتين، فمسحَ عليهما.).

اقرأ أيضا:
حكم تركيب الرموش
حكم طلاق الحامل
حكم تشقير الحواجب

المراجع:  1