البحث عن مواضيع

الزلازل هو عبارة عن ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة سلسلة من الإهتزازات المستمرة في جوف الأرض، ونتيجة لتحرك الصفائح الصخرية في باطن الأرض تحدث هذه الظاهرة، وعندما تحدث الهزة الأرضية الأولى تلحق بها عدد من الارتدادات تسمى بالأمواج الزلزالية، وسوف نتعرف في هذا المقال على أسباب الزلازل، وأنواعها، كيفية عمل مقياس الزلازل من قبل الجيولوجيون. أسباب حدوث الزلازل حركة الصفائح الأرضية. ضعف في القشرة الأرضية. التصدعات والإنزلاقات التي تحدث للصخور الموجودة في باطن الأرض. حدوث الإنفجارات البركانية أيضا. أنواع الزلازل يتم تقسيم الزلازل إلى ثلاثة أنواع بالاعتماد على عمق بؤرتها إلى ثلاثة أقسام، وهي: الزلازل العميقة وهي التي يصل العمق الذي يحدث فيه هذا النوع من الزلازل إلى حوالي سبعمائة كيلو مترا تحت الأرض. الزلازل المتوسطة وهي التي يصل العمق الذي يحدث فيه هذا النوع من الزلازل ما بين سبعين إلى ثلاثمائة كيلو مترا تحت الأرض. الزلازل الضحلة وهي التي لا يتجاوز عمقها السبعين كيلو مترا تحت الأرض. مبدأ عمل مقياس الزلازل لقياس شدة الزلازل وقوتها يقوم الجيولوجيون بالاعتماد على العديد من الأجهزة المخصصة لذلك. يتم استخدام مقياس ريختر الذي يعتبر أشهر الأجهزة تداولاً من حيث الإستخدام، وقد أخترعه العالم تشارلز فرانسيس. مقياس ريختر يعتمد على الأعداد في وصف قوة الزلازل الذي حدث، وتعتبر الدرجة التاسعة هي الدرجة الأكثر تدميراً للأرض حيث أنها تلحق الضرر الكبير بالأرض. يستخدم السيسموغراف بهدف تسجيل الموجات الزلزالية ورصدها عند حدوث الزلالزل. جهاز النواس، حيث تكون هذا الجهاز من قلم يتم تثبيته على إحدى أطراف الكتلة، بينما يوجد أداة أسطوانية الشكل تلتف حولها ورقة عند الطرف الثاني. حيث أنه عند وقوع الزلزال يبدأ القلم في ذلك الوقت برسم خطوط زجاجية مهمتها الكشف عن حركة الأرض في اللحظة التي يقع فيها الزلزال. يعتبر جهاز السيسمو جرافيك أحد أجهزة النواس البسيط، وهو جهاز يختص برسم الحركات الأفقية للأرض عند حدوث الإهتزاز. يوجد نوع آخر من النواس البسيط يعمل بهدف رصد الإهتزازازت الرأسية ومن ثم قياسها. يعد السيسموغراف الرقمي عبارة عن جهاز يقوم بإظهار أشكال الموجات الزلزالية على شاشات رقمية بدلاً من اسطوانات الورق. في هذه الحالة يبقى القلم مثبت على الورقة على الاسطوانة التي تدور حول نفسها، وبالنهاية ينتج رسم بياني يُظهر شدة الزلازل وشكل موجاتها. أما فيما يخص مبدأ عمل مسجل الزلازل، فهو يقوم بتسجيل الزلازل ثم تحويل الهزات الأرضية إلى إشارات كهربائية. اقرأ أيضا: أنواع الحمم البركانية زلزال نيبال اسوأ كارثة منذ 80 عاما المراجع: 1  2

مبدأ عمل مقياس الزلازل

مبدأ عمل مقياس الزلازل
بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2017

الزلازل هو عبارة عن ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة سلسلة من الإهتزازات المستمرة في جوف الأرض، ونتيجة لتحرك الصفائح الصخرية في باطن الأرض تحدث هذه الظاهرة، وعندما تحدث الهزة الأرضية الأولى تلحق بها عدد من الارتدادات تسمى بالأمواج الزلزالية، وسوف نتعرف في هذا المقال على أسباب الزلازل، وأنواعها، كيفية عمل مقياس الزلازل من قبل الجيولوجيون.

أسباب حدوث الزلازل

  • حركة الصفائح الأرضية.
  • ضعف في القشرة الأرضية.
  • التصدعات والإنزلاقات التي تحدث للصخور الموجودة في باطن الأرض.
  • حدوث الإنفجارات البركانية أيضا.

أنواع الزلازل

يتم تقسيم الزلازل إلى ثلاثة أنواع بالاعتماد على عمق بؤرتها إلى ثلاثة أقسام، وهي:

  • الزلازل العميقة وهي التي يصل العمق الذي يحدث فيه هذا النوع من الزلازل إلى حوالي سبعمائة كيلو مترا تحت الأرض.
  • الزلازل المتوسطة وهي التي يصل العمق الذي يحدث فيه هذا النوع من الزلازل ما بين سبعين إلى ثلاثمائة كيلو مترا تحت الأرض.
  • الزلازل الضحلة وهي التي لا يتجاوز عمقها السبعين كيلو مترا تحت الأرض.

مبدأ عمل مقياس الزلازل

  • لقياس شدة الزلازل وقوتها يقوم الجيولوجيون بالاعتماد على العديد من الأجهزة المخصصة لذلك.
  • يتم استخدام مقياس ريختر الذي يعتبر أشهر الأجهزة تداولاً من حيث الإستخدام، وقد أخترعه العالم تشارلز فرانسيس.
  • مقياس ريختر يعتمد على الأعداد في وصف قوة الزلازل الذي حدث، وتعتبر الدرجة التاسعة هي الدرجة الأكثر تدميراً للأرض حيث أنها تلحق الضرر الكبير بالأرض.
  • يستخدم السيسموغراف بهدف تسجيل الموجات الزلزالية ورصدها عند حدوث الزلالزل.
  • جهاز النواس، حيث تكون هذا الجهاز من قلم يتم تثبيته على إحدى أطراف الكتلة، بينما يوجد أداة أسطوانية الشكل تلتف حولها ورقة عند الطرف الثاني.
  • حيث أنه عند وقوع الزلزال يبدأ القلم في ذلك الوقت برسم خطوط زجاجية مهمتها الكشف عن حركة الأرض في اللحظة التي يقع فيها الزلزال.
  • يعتبر جهاز السيسمو جرافيك أحد أجهزة النواس البسيط، وهو جهاز يختص برسم الحركات الأفقية للأرض عند حدوث الإهتزاز.
  • يوجد نوع آخر من النواس البسيط يعمل بهدف رصد الإهتزازازت الرأسية ومن ثم قياسها.
  • يعد السيسموغراف الرقمي عبارة عن جهاز يقوم بإظهار أشكال الموجات الزلزالية على شاشات رقمية بدلاً من اسطوانات الورق.
  • في هذه الحالة يبقى القلم مثبت على الورقة على الاسطوانة التي تدور حول نفسها، وبالنهاية ينتج رسم بياني يُظهر شدة الزلازل وشكل موجاتها.
  • أما فيما يخص مبدأ عمل مسجل الزلازل، فهو يقوم بتسجيل الزلازل ثم تحويل الهزات الأرضية إلى إشارات كهربائية.

اقرأ أيضا:
أنواع الحمم البركانية
زلزال نيبال اسوأ كارثة منذ 80 عاما

المراجع: 1  2