موانع الحمل التي تستخدمها النساء ازدادت بشكل كبير في الفترة الأخيرة، حيث أصبح هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها منع حدوث الحمل سواء أكانت حبوب أو لولب أو غيرها، لكن بدأت النساء بالتفكير إلى اللجوء للطرق الطبيعية لمنع الحمل وتنظيم الأسرة، لأن هذه الطرق وسيلة آمنة لتحافظ المرأة على صحتها بعيداً عن تجارب الأدوية الكيميائية أو الأجسام الغريبة بداخل جسمها، فما هي موانع الحمل الطبيعية؟ وكيف يمكن اتباعها؟ موانع الحمل الطبيعية العد إن الوعي بالخصوبة أو وقت التبويض خلال الدورة الشهرية أمر مهم جداً، فالمرأة تكون أكثر عرضة للحمل في هذه الفترة. وإذا ما تمت ممارسة الجنس في هذه الأيام بدون وسائل منع، فالحمل ممكن أن يحصل بسهولة. لذلك يجب الوعي بأوقات الخصوبة وتجنب ممارسة الجنس غير الآمن خلال هذه الفترة، حيث سيكون له فوائد في تنظيم الحمل. كيف يعمل نظام العد؟ عند استخدام الأساليب القائمة على الوعي بالخصوبة، أول شيء يمكن فعله هو أن تتابع المرأة الدورة الشهرية لتحديد متى يحدث التبويض، وهناك طرق لمعرفة ذلك: قياس درجة حرارة الجسم كل يوم. فحص البول مع عدة الإباضة لقياس هرمون LH. مراقبة التغييرات في المخاط الخاص في عنق الرحم. استخدام أحد التطبيقات لمتابعة طريقة التقويم وتتبع الدورة الشهرية والإباضة. باستخدام هذه الأساليب، يمكنك حساب نافذة الخصوبة، ومن ثم تجنب ممارسة الجنس خلال هذه الأيام. عادة تكون فترة الأمان بعد الدورة الشهرية بأربعة أيام، ومن خمسة إلى ثمانية أيام قبل موعد الدورة التالية. مزايا نظام العد آمن. لا تعاني بعدها من أي آثار جانبية. تكلفة قليلة. لا تعبث بهرمونات الجسم كما تفعل الأدوية. عيوب نظام العد هذا الأسلوب هو الأقل فعالية في منع الحمل. يتطلب الكثير من الممارسة لتعلم كيفية استخدام هذه الطريقة بشكل صحيح. يمكن أن يحدث خطأ، خاصة إذا كانت الدورة غير منتظمة. يمكن أن تكون تحديا لتجنب ممارسة الجنس في أوقات معينة. تتطلب من كلا الشريكين أن يكونا ملتزمين ومتعاونين تماماً باستخدام الطريقة. الرضاعة الطبيعية الطريقة الأقدم لمنع الحمل. ليست آمنة لأن كثير من النساء تحدث لديهن إباضة خلال الرضاعة الطبيعية. لا ينصح بهذه الطريقة لارتفاع نسبة الخطأ. القذف الخارجي ( العزل) تعتبر من الطرق القديمة التي كانت تستخدم في الماضي. تقوم على إخرج الرجل عضوه قبل القذف والقذف خارجاً. غير آمنة لأنه قد يحدث قذف داخلي، وقد يسبق القذف بإفرازات تحمل السائل المنوي. قد تؤثر على المرأة بعدم وصولها للإشباع الجنسي واحتقان أعضائها الأنثوية، مما يزيد من آلام الدورة الشهرية. اقرأ ايضا: كيفية منع الحمل بالأعشاب ما الفرق بين تحديد النسل وتنظيم النسل علامات الحمل الاولى

ما هي موانع الحمل الطبيعية ؟

ما هي موانع الحمل الطبيعية ؟

بواسطة: - آخر تحديث: 6 نوفمبر، 2016

تصفح أيضاً

موانع الحمل التي تستخدمها النساء ازدادت بشكل كبير في الفترة الأخيرة، حيث أصبح هناك الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها منع حدوث الحمل سواء أكانت حبوب أو لولب أو غيرها، لكن بدأت النساء بالتفكير إلى اللجوء للطرق الطبيعية لمنع الحمل وتنظيم الأسرة، لأن هذه الطرق وسيلة آمنة لتحافظ المرأة على صحتها بعيداً عن تجارب الأدوية الكيميائية أو الأجسام الغريبة بداخل جسمها، فما هي موانع الحمل الطبيعية؟ وكيف يمكن اتباعها؟

موانع الحمل الطبيعية

العد

  • إن الوعي بالخصوبة أو وقت التبويض خلال الدورة الشهرية أمر مهم جداً، فالمرأة تكون أكثر عرضة للحمل في هذه الفترة.
  • وإذا ما تمت ممارسة الجنس في هذه الأيام بدون وسائل منع، فالحمل ممكن أن يحصل بسهولة.
  • لذلك يجب الوعي بأوقات الخصوبة وتجنب ممارسة الجنس غير الآمن خلال هذه الفترة، حيث سيكون له فوائد في تنظيم الحمل.

كيف يعمل نظام العد؟
عند استخدام الأساليب القائمة على الوعي بالخصوبة، أول شيء يمكن فعله هو أن تتابع المرأة الدورة الشهرية لتحديد متى يحدث التبويض، وهناك طرق لمعرفة ذلك:

  • قياس درجة حرارة الجسم كل يوم.
  • فحص البول مع عدة الإباضة لقياس هرمون LH.
  • مراقبة التغييرات في المخاط الخاص في عنق الرحم.
  • استخدام أحد التطبيقات لمتابعة طريقة التقويم وتتبع الدورة الشهرية والإباضة.
  • باستخدام هذه الأساليب، يمكنك حساب نافذة الخصوبة، ومن ثم تجنب ممارسة الجنس خلال هذه الأيام.
  • عادة تكون فترة الأمان بعد الدورة الشهرية بأربعة أيام، ومن خمسة إلى ثمانية أيام قبل موعد الدورة التالية.

مزايا نظام العد

  • آمن.
  • لا تعاني بعدها من أي آثار جانبية.
  • تكلفة قليلة.
  • لا تعبث بهرمونات الجسم كما تفعل الأدوية.

عيوب نظام العد

  • هذا الأسلوب هو الأقل فعالية في منع الحمل.
  • يتطلب الكثير من الممارسة لتعلم كيفية استخدام هذه الطريقة بشكل صحيح.
  • يمكن أن يحدث خطأ، خاصة إذا كانت الدورة غير منتظمة.
  • يمكن أن تكون تحديا لتجنب ممارسة الجنس في أوقات معينة.
  • تتطلب من كلا الشريكين أن يكونا ملتزمين ومتعاونين تماماً باستخدام الطريقة.

الرضاعة الطبيعية

  • الطريقة الأقدم لمنع الحمل.
  • ليست آمنة لأن كثير من النساء تحدث لديهن إباضة خلال الرضاعة الطبيعية.
  • لا ينصح بهذه الطريقة لارتفاع نسبة الخطأ.

القذف الخارجي ( العزل)

  • تعتبر من الطرق القديمة التي كانت تستخدم في الماضي.
  • تقوم على إخرج الرجل عضوه قبل القذف والقذف خارجاً.
  • غير آمنة لأنه قد يحدث قذف داخلي، وقد يسبق القذف بإفرازات تحمل السائل المنوي.
  • قد تؤثر على المرأة بعدم وصولها للإشباع الجنسي واحتقان أعضائها الأنثوية، مما يزيد من آلام الدورة الشهرية.

اقرأ ايضا:
كيفية منع الحمل بالأعشاب
ما الفرق بين تحديد النسل وتنظيم النسل
علامات الحمل الاولى