الجهاز العصبي يعد الجهاز العصبي من أهم الأجهزة في جسم الإنسان، وتكمن أهميته في دوره الحيوي الذي في التنظيم والربط بين مختلف الأجهزة الأخرى في جسم الإنسان، ويحتوي الجهاز العصبي على مجموعة من المكونات المتخصصة التي تضبط العمليات الوظيفية في جسم الإنسان، كالحركة، والتوازن، والعمليات الأيضية، ويحتوي جسم الإنسان على عدد كبير من الأعصاب والخلايا العصبية تقوم بنقل الإشارات الحسية إلى الدماغ، لتتم بعد ذلك عملية تحليل هذه الإشارات، وإبداء ردة فعل مناسبة تجاهها، وعليه فإن الدماغ يعد من أهم مكونات الجهاز العصبي في جسم الإنسان، ومن هنا يكون السؤال ما هي مكونات الدماغ. مكونات الدماغ يعد الدماغ من أهم مكونات الجهاز العصبي المركزي الذي يتكون من الدماغ والنخاع الشوكي، وبشكل عام فإن الجزء الأيمن من الدماغ يكون مسؤولاً عن الجانب الإبداعي الإنساني، والجزء الأيسر يكون مسؤولاً عن القدرات المنطقية للإنسان، أما بالنسبة لمكونات الدماغ فهي: المخ: يمثل المخ أو ما يسمى بقشرة الدماغ، الجزء الأكبر من دماغ الإنسان، ويعمل المخ على القيام بالوظائف الإدراكية العليا، ويحتوي المخ على العديد من المكونات بحيث تختص كل وحدة تكوينية بمهام محددة، وهذه الوحدات التكوينية هي: الفص الجبهي: يختص هذا الجزء عن عمليات التخطيط وبناء الأفكار، بالإضافة إلى وظائف الكلام والحركة والعواطف. الفص الجداري: يختص هذا الجزء من مكونات الدماغ بالعمليات الإدراكية والعمليات الحركية. الفص الصدغي: له دور في عمليات الذاكرة وبعض العمليات الكلامية. الفص القفوي: يقع هذا الجزء في مؤخرة الدماغ، وله دور في عملية الإدراك البصري، ورؤية الأشياء. المخيخ: يتميز هذا الجزء من الدماغ بأنه أصغر حجمًا من المخ، وسمي بهذا الاسم تصغيرًا لاسم المخ، ومن أهم الوظائف التي يُعنى بها هذا الجزء من مكونات الدماغ تنظيم الحركة ووضعيات جسم الإنسان من خلال تلقي الإشارات من أعضاء الإدراك الحسي المختلفة. النظام الحوفي: والذي يطلق عليه اسم الدماغ العاطفي، ويكون هذا الجزء موجودًا داخل المخ، ومن أهم مهامه الإدراك العاطفي، والتذكر، واستثارة المشاعر من خلال تمييز الروائح واستعادة الذكريات، كما له دور في التحكم في السلوكيات، وضبط العدوانية وموجات الغضب. الجذع الدماغي: يقع هذا الجزء تحت النظام الحوفي مباشرة، وله دور في ربط دماغ الإنسان بالحبل الشوكي، وهو مسؤول عن العمليات الوظيفية غير الإرادية، مثل عمليات التنفس، وضبط ضغط دم الإنسان، والضربات القلبية، وحالة الوعي. الجمجمة والدماغ يعد الدماغ من أكثر الأعضاء حساسية في جسم الإنسان، ويؤدي حدوث مشاكل في هذا العضو إلى اختلال العديد من الوظائف في الجسم، ومن رحمة الله بالإنسان أن جعل الدماغ مغطى بجمجمة عظميّة صلبة تعمل على امتصاص الصدمات التي يمكن للإنسان أن يتعرض لها في هذه الحياة، حيث تشكل الجمجمة درعًا يقي مكونات الدماغ من الأضرار المادية، وهنا تبرز عظمة خلق الإنسان الذي حباه الله بالعقل، وقدّر للإنسان حماية الدماغ للحفاظ على قدراته العقلية، والحركية، والحسية.

ما هي مكونات الدماغ

ما هي مكونات الدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: 26 مارس، 2018

الجهاز العصبي

يعد الجهاز العصبي من أهم الأجهزة في جسم الإنسان، وتكمن أهميته في دوره الحيوي الذي في التنظيم والربط بين مختلف الأجهزة الأخرى في جسم الإنسان، ويحتوي الجهاز العصبي على مجموعة من المكونات المتخصصة التي تضبط العمليات الوظيفية في جسم الإنسان، كالحركة، والتوازن، والعمليات الأيضية، ويحتوي جسم الإنسان على عدد كبير من الأعصاب والخلايا العصبية تقوم بنقل الإشارات الحسية إلى الدماغ، لتتم بعد ذلك عملية تحليل هذه الإشارات، وإبداء ردة فعل مناسبة تجاهها، وعليه فإن الدماغ يعد من أهم مكونات الجهاز العصبي في جسم الإنسان، ومن هنا يكون السؤال ما هي مكونات الدماغ.

مكونات الدماغ

يعد الدماغ من أهم مكونات الجهاز العصبي المركزي الذي يتكون من الدماغ والنخاع الشوكي، وبشكل عام فإن الجزء الأيمن من الدماغ يكون مسؤولاً عن الجانب الإبداعي الإنساني، والجزء الأيسر يكون مسؤولاً عن القدرات المنطقية للإنسان، أما بالنسبة لمكونات الدماغ فهي:

  • المخ: يمثل المخ أو ما يسمى بقشرة الدماغ، الجزء الأكبر من دماغ الإنسان، ويعمل المخ على القيام بالوظائف الإدراكية العليا، ويحتوي المخ على العديد من المكونات بحيث تختص كل وحدة تكوينية بمهام محددة، وهذه الوحدات التكوينية هي:
  1. الفص الجبهي: يختص هذا الجزء عن عمليات التخطيط وبناء الأفكار، بالإضافة إلى وظائف الكلام والحركة والعواطف.
  2. الفص الجداري: يختص هذا الجزء من مكونات الدماغ بالعمليات الإدراكية والعمليات الحركية.
  3. الفص الصدغي: له دور في عمليات الذاكرة وبعض العمليات الكلامية.
  4. الفص القفوي: يقع هذا الجزء في مؤخرة الدماغ، وله دور في عملية الإدراك البصري، ورؤية الأشياء.
  • المخيخ: يتميز هذا الجزء من الدماغ بأنه أصغر حجمًا من المخ، وسمي بهذا الاسم تصغيرًا لاسم المخ، ومن أهم الوظائف التي يُعنى بها هذا الجزء من مكونات الدماغ تنظيم الحركة ووضعيات جسم الإنسان من خلال تلقي الإشارات من أعضاء الإدراك الحسي المختلفة.
  • النظام الحوفي: والذي يطلق عليه اسم الدماغ العاطفي، ويكون هذا الجزء موجودًا داخل المخ، ومن أهم مهامه الإدراك العاطفي، والتذكر، واستثارة المشاعر من خلال تمييز الروائح واستعادة الذكريات، كما له دور في التحكم في السلوكيات، وضبط العدوانية وموجات الغضب.
  • الجذع الدماغي: يقع هذا الجزء تحت النظام الحوفي مباشرة، وله دور في ربط دماغ الإنسان بالحبل الشوكي، وهو مسؤول عن العمليات الوظيفية غير الإرادية، مثل عمليات التنفس، وضبط ضغط دم الإنسان، والضربات القلبية، وحالة الوعي.

الجمجمة والدماغ

يعد الدماغ من أكثر الأعضاء حساسية في جسم الإنسان، ويؤدي حدوث مشاكل في هذا العضو إلى اختلال العديد من الوظائف في الجسم، ومن رحمة الله بالإنسان أن جعل الدماغ مغطى بجمجمة عظميّة صلبة تعمل على امتصاص الصدمات التي يمكن للإنسان أن يتعرض لها في هذه الحياة، حيث تشكل الجمجمة درعًا يقي مكونات الدماغ من الأضرار المادية، وهنا تبرز عظمة خلق الإنسان الذي حباه الله بالعقل، وقدّر للإنسان حماية الدماغ للحفاظ على قدراته العقلية، والحركية، والحسية.