الوضوء تُعتبر عملية الوضوء أحد الطقوس الدينية المهمة والتي لا تجوز الصلاة من دونها، فالمسلمين يسعون دائماً من خلال هذه العملية للمحافظة على نظافتهم البدنية والروحية، وتتم هذه العملية من خلال تطهير الجسم بالماء النقي مرات عدة خلال اليوم الواحد، فالوضوء له دور مهم وكبير جداً في حياة المسلم فيجعله في يقظة دائمة وحيوية وتألق، ويشير الوضوء عند المسلمين إلى استعدادهم بدنياً وذهنياً للصلاة، فإذا انتقض يجب على المسلم إعادة الوضوء مرة أخرى لكي تتم الصلاة بشكل صحيح، وفي هذا المقال سوف نتعرف على مبطلات الوضوء. مبطلات الوضوء القيام بعملية التبول، وهي عملية يتم بها إخراج البول من الجسم. خروج الغائط من الشخص، وهو الخارج من السبيلين كثيراً كان أم قليلاً نجساً أو طاهراً. الريح الذي يخرج من نفس مخرج الغائط. النوم الذي يغلب على سمع الشخص وبصره، بحيث يكون في هذه الحالة لا ترى ولا يسمع أبدً. الأمور التي تقوم على إذهاب العقل مثل شرب الخمر أو الإغماء أو الجنون، ويجب الوضوء بعد عودة العقل. جميع الأمور التي توجب الغسل فيجب الاغتسال ثم الوضوء، إلا في حالة الاغتسال من الجنابة فيجب الاغتسال فقط ثم الصلاة. الاستحاضة ويجب الوضوء والاغتسال قبل الصلاة، ولكن يرجع عدد مرات الوضوء والاغتسال إلى نوع الاستحاضة. فوائد الوضوء تقي الفم من عدة أمراض مثل أمراض اللثة والتهابها ومن تسوس الأسنان، وتنشأ هذه الوقاية من خلال عملية المضمضة. تعمل المضمضة على تقوية عضلات الوجه والفم كما أنها تقي الشخص من التهاب المجاري التنفسية بشكل كبير. غسل الأنف جيداً واستنشاق الماء يعمل على تخليصه من الجراثيم الموجودة فيه ومن الأمراض القادرة على الانتقال للجهاز التنفسي. غسل الوجه يقوم على إعطاء الجلد الخاص بالوجه حيوية ونظارة وإشراق، ويخلصه من الغبار والجراثيم الموجودة عليه. غسل الوجه جيد يعمل أيضاً على تخليص العينين من الجراثيم والغبار، وتحميها أيضاً من التهابات المختلفة. غسل الوجه واليدين بالشكل المطلوب والمتقن يعمل على إزالة بقايا العرق من على سطح الجلد ويفتح مسامات الجلد ليتنفس جيداً. يقوم على تخليص جلد الوجه واليدين من الدهون المتراكمة عليها الناتجة عن الإفرازات الجلدية. غسل القدمين بشكل جيد وتدليكهما يحمي الجلد في هذه المنطقة من الأمراض الجلدية المختلفة ويقي القدمين من الإصابة بالفطريات. غسل جميع مناطق الجسم بالماء خلال الوضوء يعمل على تنشيط جريان الدم في الأوعية الدموية الموجودة تحت الجلد. عملية الوضوء بشكل عام تقوم على تغيير الحالة النفسية للمؤمن فيزداد سكينة وطمأنينة، ويتخلص بشكل نهائي من الانفعالات النفسية السيئة المتراكمة.

ما هي مبطلات الوضوء

ما هي مبطلات الوضوء

بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2018

الوضوء

تُعتبر عملية الوضوء أحد الطقوس الدينية المهمة والتي لا تجوز الصلاة من دونها، فالمسلمين يسعون دائماً من خلال هذه العملية للمحافظة على نظافتهم البدنية والروحية، وتتم هذه العملية من خلال تطهير الجسم بالماء النقي مرات عدة خلال اليوم الواحد، فالوضوء له دور مهم وكبير جداً في حياة المسلم فيجعله في يقظة دائمة وحيوية وتألق، ويشير الوضوء عند المسلمين إلى استعدادهم بدنياً وذهنياً للصلاة، فإذا انتقض يجب على المسلم إعادة الوضوء مرة أخرى لكي تتم الصلاة بشكل صحيح، وفي هذا المقال سوف نتعرف على مبطلات الوضوء.

مبطلات الوضوء

  • القيام بعملية التبول، وهي عملية يتم بها إخراج البول من الجسم.
  • خروج الغائط من الشخص، وهو الخارج من السبيلين كثيراً كان أم قليلاً نجساً أو طاهراً.
  • الريح الذي يخرج من نفس مخرج الغائط.
  • النوم الذي يغلب على سمع الشخص وبصره، بحيث يكون في هذه الحالة لا ترى ولا يسمع أبدً.
  • الأمور التي تقوم على إذهاب العقل مثل شرب الخمر أو الإغماء أو الجنون، ويجب الوضوء بعد عودة العقل.
  • جميع الأمور التي توجب الغسل فيجب الاغتسال ثم الوضوء، إلا في حالة الاغتسال من الجنابة فيجب الاغتسال فقط ثم الصلاة.
  • الاستحاضة ويجب الوضوء والاغتسال قبل الصلاة، ولكن يرجع عدد مرات الوضوء والاغتسال إلى نوع الاستحاضة.

فوائد الوضوء

  • تقي الفم من عدة أمراض مثل أمراض اللثة والتهابها ومن تسوس الأسنان، وتنشأ هذه الوقاية من خلال عملية المضمضة.
  • تعمل المضمضة على تقوية عضلات الوجه والفم كما أنها تقي الشخص من التهاب المجاري التنفسية بشكل كبير.
  • غسل الأنف جيداً واستنشاق الماء يعمل على تخليصه من الجراثيم الموجودة فيه ومن الأمراض القادرة على الانتقال للجهاز التنفسي.
  • غسل الوجه يقوم على إعطاء الجلد الخاص بالوجه حيوية ونظارة وإشراق، ويخلصه من الغبار والجراثيم الموجودة عليه.
  • غسل الوجه جيد يعمل أيضاً على تخليص العينين من الجراثيم والغبار، وتحميها أيضاً من التهابات المختلفة.
  • غسل الوجه واليدين بالشكل المطلوب والمتقن يعمل على إزالة بقايا العرق من على سطح الجلد ويفتح مسامات الجلد ليتنفس جيداً.
  • يقوم على تخليص جلد الوجه واليدين من الدهون المتراكمة عليها الناتجة عن الإفرازات الجلدية.
  • غسل القدمين بشكل جيد وتدليكهما يحمي الجلد في هذه المنطقة من الأمراض الجلدية المختلفة ويقي القدمين من الإصابة بالفطريات.
  • غسل جميع مناطق الجسم بالماء خلال الوضوء يعمل على تنشيط جريان الدم في الأوعية الدموية الموجودة تحت الجلد.
  • عملية الوضوء بشكل عام تقوم على تغيير الحالة النفسية للمؤمن فيزداد سكينة وطمأنينة، ويتخلص بشكل نهائي من الانفعالات النفسية السيئة المتراكمة.