كوكب الأرض يتألُّف سطحُ الكرة الأرضيّة بصورةٍ رئيسة من مكونين أساسيّين هما: الماء واليابسة، ويُمثل الماءَ مجموعة المحيطات الخمسة: الأطلسي والهادي والهندي والمتجمد الشمالي والمتجمّد الجنوبيّ، وما يتبعُها من بحار ومضائق ويصب بها من أنهار وغيره، أما اليابسة فتتمثّلُ بالغلاف الصخري وهو ما يُعرف بالقارات وما تشمله من دول وجبال وأودية وسهول وهضاب وغيره من الأشكال الصلبة، وقد تمّ تخصيص هذا المقال للحديث عن أسماءِ قارات العالم وكيفيّة تكوّنِها وتَشَكُّلها. نظرية الانجراف القاري قبلَ التطرّق إلى أسماء قارات العالم الحالي، لا بُد من الإشارة سريعًا إلى إحدى النظريات الجغرافيَّة التي وضعها العلماء فيما يتعلق بفكرة تشكل القارات وكيف وصلت إلى ما وصلت إليه الآن، تتبنّى هذه النظرية فكرة أن قارات العالم الحالية لم تكن بهذا الشكل قبل ملايين السنين ولن تبقى عليه في السنين القادمة أيضًا، بل كانت قارات العالم عبارة عن قارة واحدة وكتلة واحدة تحيط بها المياه من كل الجهات، واسم هذه القارة هو بانجيا، ثم بدأت بفعل الحركة التكتونية للصفائح بالابتعاد عن بعضها البعض والسباحة في مياه المحيط لتنقسم إلى سبع قارات حالية، وذلك عن طريق عمليات جيولوجية معقدة وكثيرة من الصعب إيجازها في هذه الفقرة، وقد تم إثبات صحة هذه النظرية عن طريق العديد من الأمور منها ما لاحظه العلماء من تطابق لحواف القارات من ناحية الشكل، ومن تشابه كبير للبيئة على هذه الحواف التي كانت مُتصلة وحتى أنهم وجدوا نفس الأحافير على حواف قارات  متباعدة حاليًا إلا أنها كانت فيما مضى متقاربة وملتصقة. قارات العالم سبقَ وأن تمّت الإشارة إلى نظرية الانجراف القارّيِّ والتي بفعلها انقسمت القارة الكُبرى لتُشكِّل سبع قارات حاليَّة، تختلف فيما بينها بالكثير وتجتمع أيضًا بالكثير، وفي ما يدنو ذكرًا موجِزًا لها: قارة آسيا: القارة الأكبر بين قارات العالم مساحةً وعددًا للسكان، فهي تغطي -بما يتبعها من مسطحات مائية- ما يقارب 30% من مساحة الكرة الأرضية، ويبلغ عدد سكانها 4.3 مليار نسمة، تتربع في الجزء الشمالي الشرقي من الكرة الأرضية، ويحيطها من الجنوب المحيط الهندي ومن الشرق المحيط الهادي. قارة أفريقيا: ثاني أكبر قارة في العالم من حيث المساحة وعدد السكان، ويصفها البعض بالقارة السوداء لاشتراك العديد من سكانها بصفة سواد البشرة، تضم 54 بلدًا، وما يقارب المليار نسمة، تتربع في مركز الكرة الأرضية ويمر من خلالها خط الاستواء، لذا فإن أغلب مناطقها تتمتع بمناخ استوائي حار، وهي القارة الوحيدة في العالم التي تمتد بين النصف المعتدل الشمالي من الأرض إلى النصف المعتدل الجنوبي، أما عن المسطحات المائية فيحدها البحر الأبيض المتوسط من الشمال، والمحيط الهندي من الجنوب الشرقي والبحر الأحمر من الشمال الشرقي والمحيط الأطلسي من الغرب. أمريكا الشمالية: القارة الوحيدة بين قارات العالم التي تقع في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية فقط، يحدها من الشمال المحيط المتجمد الشمالي، ومن الشرق المحيط الأطلسي، ومن الغرب والجنوب المحيطُ الهادي، يبلغ إجماليّ عدد سكانها 565 مليون شخص وتشغل ما يقارب 16.5% من إجمالي المساحة لكوكب الأرض، وهي ثالث أكبر القارات من حيث المساحة التي تحتل، ورابعها من حيث عدد السكان. أمريكا الجنوبية: تقعُ في النصف الغربي للكرة الأرضية، أما عن تقسيمها شمالًا وجنوبًا فإن غالبية أراضيها تقع في جنوب الكرة الأرضية ونسبة قليلة منها في الشمال، يحدها من الغرب المحيط الهادي، ومن الشمال الشرقي المحيطُ الأطلسي، تتميز أمريكا الجنوبية بتنوعها الحيوي، وتمتلك أعلى شلال في العالم، بالإضافة إلى نهر الأمازون وغابات الأمازون وصحراء أتاكاما وغيرها من المعالم الجغرافية المتباينة والمتنوعة. قارة أوروبا: ثاني أصغر قارات العالم، حيث تغطي فقط ما يقارب الـ 6.8% من إجمالي المساحة الأرضية، تضم خمسين دولة، وتشترك مع قارة آسيا بحدود طبيعية غير واضحة ويصعب الفصل بينهما لذلك يسمي البعض آسيا وأوروبا معًا بقارة أوراسيا، يحدها من الشمال المحيط المتجمد الشمالي، ومن الغرب المحيط الأطلسي، ومن الجنوب البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب الغربي البحر الأسود. قارة أستراليا: القارة الدولة أو كما يسميها البعض بقارة البلد الواحد، الأصغر بين قارات العالم، يحيط بها المحيطين الهندي والهادي، تمتاز بموقعها المعزول وقلة اكتظاظها السكاني الذي يقابله تنوع حيوي ضخم. أنتاركتيكا: تحتل هذه القارة الترتيب الخامس من حيث المساحة بين القارات وهي الأقل عددًا للسكان حيث لا يتجاوز سكانها الـ5000 نسمة، وتُعد الأقل تنوعًا حيويًا، 98% من مساحتها متجمد، وتُعد بيئة غير صالحة للسكن لشدّةِ برودتها.

ما هي قارات العالم

ما هي قارات العالم

بواسطة: - آخر تحديث: 1 يوليو، 2018

كوكب الأرض

يتألُّف سطحُ الكرة الأرضيّة بصورةٍ رئيسة من مكونين أساسيّين هما: الماء واليابسة، ويُمثل الماءَ مجموعة المحيطات الخمسة: الأطلسي والهادي والهندي والمتجمد الشمالي والمتجمّد الجنوبيّ، وما يتبعُها من بحار ومضائق ويصب بها من أنهار وغيره، أما اليابسة فتتمثّلُ بالغلاف الصخري وهو ما يُعرف بالقارات وما تشمله من دول وجبال وأودية وسهول وهضاب وغيره من الأشكال الصلبة، وقد تمّ تخصيص هذا المقال للحديث عن أسماءِ قارات العالم وكيفيّة تكوّنِها وتَشَكُّلها.

نظرية الانجراف القاري

قبلَ التطرّق إلى أسماء قارات العالم الحالي، لا بُد من الإشارة سريعًا إلى إحدى النظريات الجغرافيَّة التي وضعها العلماء فيما يتعلق بفكرة تشكل القارات وكيف وصلت إلى ما وصلت إليه الآن، تتبنّى هذه النظرية فكرة أن قارات العالم الحالية لم تكن بهذا الشكل قبل ملايين السنين ولن تبقى عليه في السنين القادمة أيضًا، بل كانت قارات العالم عبارة عن قارة واحدة وكتلة واحدة تحيط بها المياه من كل الجهات، واسم هذه القارة هو بانجيا، ثم بدأت بفعل الحركة التكتونية للصفائح بالابتعاد عن بعضها البعض والسباحة في مياه المحيط لتنقسم إلى سبع قارات حالية، وذلك عن طريق عمليات جيولوجية معقدة وكثيرة من الصعب إيجازها في هذه الفقرة، وقد تم إثبات صحة هذه النظرية عن طريق العديد من الأمور منها ما لاحظه العلماء من تطابق لحواف القارات من ناحية الشكل، ومن تشابه كبير للبيئة على هذه الحواف التي كانت مُتصلة وحتى أنهم وجدوا نفس الأحافير على حواف قارات  متباعدة حاليًا إلا أنها كانت فيما مضى متقاربة وملتصقة.

قارات العالم

سبقَ وأن تمّت الإشارة إلى نظرية الانجراف القارّيِّ والتي بفعلها انقسمت القارة الكُبرى لتُشكِّل سبع قارات حاليَّة، تختلف فيما بينها بالكثير وتجتمع أيضًا بالكثير، وفي ما يدنو ذكرًا موجِزًا لها:

  • قارة آسيا: القارة الأكبر بين قارات العالم مساحةً وعددًا للسكان، فهي تغطي -بما يتبعها من مسطحات مائية- ما يقارب 30% من مساحة الكرة الأرضية، ويبلغ عدد سكانها 4.3 مليار نسمة، تتربع في الجزء الشمالي الشرقي من الكرة الأرضية، ويحيطها من الجنوب المحيط الهندي ومن الشرق المحيط الهادي.
  • قارة أفريقياثاني أكبر قارة في العالم من حيث المساحة وعدد السكان، ويصفها البعض بالقارة السوداء لاشتراك العديد من سكانها بصفة سواد البشرة، تضم 54 بلدًا، وما يقارب المليار نسمة، تتربع في مركز الكرة الأرضية ويمر من خلالها خط الاستواء، لذا فإن أغلب مناطقها تتمتع بمناخ استوائي حار، وهي القارة الوحيدة في العالم التي تمتد بين النصف المعتدل الشمالي من الأرض إلى النصف المعتدل الجنوبي، أما عن المسطحات المائية فيحدها البحر الأبيض المتوسط من الشمال، والمحيط الهندي من الجنوب الشرقي والبحر الأحمر من الشمال الشرقي والمحيط الأطلسي من الغرب.
  • أمريكا الشمالية: القارة الوحيدة بين قارات العالم التي تقع في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية فقط، يحدها من الشمال المحيط المتجمد الشمالي، ومن الشرق المحيط الأطلسي، ومن الغرب والجنوب المحيطُ الهادي، يبلغ إجماليّ عدد سكانها 565 مليون شخص وتشغل ما يقارب 16.5% من إجمالي المساحة لكوكب الأرض، وهي ثالث أكبر القارات من حيث المساحة التي تحتل، ورابعها من حيث عدد السكان.
  • أمريكا الجنوبية: تقعُ في النصف الغربي للكرة الأرضية، أما عن تقسيمها شمالًا وجنوبًا فإن غالبية أراضيها تقع في جنوب الكرة الأرضية ونسبة قليلة منها في الشمال، يحدها من الغرب المحيط الهادي، ومن الشمال الشرقي المحيطُ الأطلسي، تتميز أمريكا الجنوبية بتنوعها الحيوي، وتمتلك أعلى شلال في العالم، بالإضافة إلى نهر الأمازون وغابات الأمازون وصحراء أتاكاما وغيرها من المعالم الجغرافية المتباينة والمتنوعة.
  • قارة أوروبا: ثاني أصغر قارات العالم، حيث تغطي فقط ما يقارب الـ 6.8% من إجمالي المساحة الأرضية، تضم خمسين دولة، وتشترك مع قارة آسيا بحدود طبيعية غير واضحة ويصعب الفصل بينهما لذلك يسمي البعض آسيا وأوروبا معًا بقارة أوراسيا، يحدها من الشمال المحيط المتجمد الشمالي، ومن الغرب المحيط الأطلسي، ومن الجنوب البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب الغربي البحر الأسود.
  • قارة أسترالياالقارة الدولة أو كما يسميها البعض بقارة البلد الواحد، الأصغر بين قارات العالم، يحيط بها المحيطين الهندي والهادي، تمتاز بموقعها المعزول وقلة اكتظاظها السكاني الذي يقابله تنوع حيوي ضخم.
  • أنتاركتيكا: تحتل هذه القارة الترتيب الخامس من حيث المساحة بين القارات وهي الأقل عددًا للسكان حيث لا يتجاوز سكانها الـ5000 نسمة، وتُعد الأقل تنوعًا حيويًا، 98% من مساحتها متجمد، وتُعد بيئة غير صالحة للسكن لشدّةِ برودتها.