نبات الكراوية إن نبتة الكراوية من النباتات التي تتميز بأريجها العطر و رائحتها الزكية كما تتميز بفوائد علاجية عديدة، وموطنها الأصلي في بلاد الهند، حيث اعتبروها من أساسيات الطب الشعبي، وتدخل في تحضير بعض الأطباق الشهية والحلويات، كما يعد منها ألذ المشروبات الغنية بالفيتامينات المغذية للجسم، ويستخدمها بعض التجار كعلف لتغذية مواشيهم، وتضاف أيضًا كنكهة محببة إلى بعض الأدوية، وتتكون الكراوية من الدهون الطبيعية، والزيوت الطيارة والتي تحتوي على أحماض عديدة كالليمونين ومواد سكرية أخرى، وهنا في هذا المقال سيتم التحدث عن فوائد الكراوية المذهلة. فوائد الكراوية من أعظم فوائد الكراوية أنها تقوي عضلة القلب وتحميه من خطر الإصابة بالجلطات الدموية الصغيرة، وتنظم معدل ضربات القلب، وتحافظ على المستوى الطبيعي للكوليسترول في الدم. تعتبر الكراوية كمادة تعقيميه ومطهرة ومضاد حيوي ضد الالتهابات العميقة؛ كالتهاب القولون العصبي، والتهاب الجهاز التنفسي والبولي والهضمي، ويمكن التداوي بها وتعقيم الجروح والتقرحات الموضعية الخارجية. من فوائد الكراوية؛ تخليص الجسم من السموم وطرد الغازات خارج الجسم، وذلك بشرب كوب من مغلي الكراوية الدافئ. تساعد المواد العطرية الموجودة في هذه النبتة على فتح الشهية. تحد من الإمساك. تُخلص الجسم من السوائل الزائدة، وخاصةً حمض اليوريك لذا تعد من وسائل المدرة للبول، وتساعد في تنظيف الكلى، والمسالك البولية من الالتهابات المزمنة. مفيدة جدًا في حالات البرد والزكام، وتخفف من آثار الرشح واحتقان الأنف والأذن والحنجرة، فمغلي الكراوية مع العسل وشربه يوميًا يخفف من هذه الأمراض. تُسرّع في نزول الطمث في حال تأخيرها. تُعزز الطاقة الحيوية في الجسم وتمنحه النشاط والقوة. تعتبر الكراوية مُهدئة للأعصاب وتحفز الإنزيمات المضادة للتوتر والقلق والاضطرابات النفسية الأخرى. تُساهم في تخليص الجسم من ديدان الأمعاء وتعفن المعدة عند الكبار والصغار، فهي آمنة وغير مضرة. تستخدم في علاج الأمراض الجلدية المستعصية والتخفيف من حدتها كالبرص والبهاق والجذام وحب الشباب والروماتيزم والطفح الجلدي والصداع وألم الأسنان. تتلقى المرأة في فترة الرضاعة النصائح من الطبيب المختص ويحثّها على شرب مغلي الكراوية لمضاعفة إفرازات الغدد اللبنية وبالتالي يتم إدرار الحليب بشكل مضاعف وتهيئته للرضاعة، كما أنه يخلصها من عسر الهضم. تعالج الكراوية من حالات الربو والحساسية المفرطة والسعال، وذلك لأنها تعمل كمقاوم ضد مادة الهيستامين والبكتيريا المسببة للسعال الشديد، وتُعالج مشاكل أخرى تتعلق بالجهاز التنفسي. إرشادات هامة عند تناول الكراوية يُفضل عدم المبالغة في تناول الكراوية لأنه قد يضر الجسم ويُسبب بعض المشاكل الصحية، لذا من الأفضل تناولها باعتدال. يُنصح للمرأة الحامل تجنبها أثناء فترة الحمل لأنه يحفز نزول الطمث، وبالتالي يضرها ويضر بصحة الجنين أيضًا. على مرضى السكري الحرص الشديد عند تناولها لأنه يُخفض من مستوى السكر في الدم.

ما هي فوائد الكراوية

ما هي فوائد الكراوية

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

نبات الكراوية

إن نبتة الكراوية من النباتات التي تتميز بأريجها العطر و رائحتها الزكية كما تتميز بفوائد علاجية عديدة، وموطنها الأصلي في بلاد الهند، حيث اعتبروها من أساسيات الطب الشعبي، وتدخل في تحضير بعض الأطباق الشهية والحلويات، كما يعد منها ألذ المشروبات الغنية بالفيتامينات المغذية للجسم، ويستخدمها بعض التجار كعلف لتغذية مواشيهم، وتضاف أيضًا كنكهة محببة إلى بعض الأدوية، وتتكون الكراوية من الدهون الطبيعية، والزيوت الطيارة والتي تحتوي على أحماض عديدة كالليمونين ومواد سكرية أخرى، وهنا في هذا المقال سيتم التحدث عن فوائد الكراوية المذهلة.

فوائد الكراوية

  • من أعظم فوائد الكراوية أنها تقوي عضلة القلب وتحميه من خطر الإصابة بالجلطات الدموية الصغيرة، وتنظم معدل ضربات القلب، وتحافظ على المستوى الطبيعي للكوليسترول في الدم.
  • تعتبر الكراوية كمادة تعقيميه ومطهرة ومضاد حيوي ضد الالتهابات العميقة؛ كالتهاب القولون العصبي، والتهاب الجهاز التنفسي والبولي والهضمي، ويمكن التداوي بها وتعقيم الجروح والتقرحات الموضعية الخارجية.
  • من فوائد الكراوية؛ تخليص الجسم من السموم وطرد الغازات خارج الجسم، وذلك بشرب كوب من مغلي الكراوية الدافئ.
  • تساعد المواد العطرية الموجودة في هذه النبتة على فتح الشهية.
  • تحد من الإمساك.
  • تُخلص الجسم من السوائل الزائدة، وخاصةً حمض اليوريك لذا تعد من وسائل المدرة للبول، وتساعد في تنظيف الكلى، والمسالك البولية من الالتهابات المزمنة.
  • مفيدة جدًا في حالات البرد والزكام، وتخفف من آثار الرشح واحتقان الأنف والأذن والحنجرة، فمغلي الكراوية مع العسل وشربه يوميًا يخفف من هذه الأمراض.
  • تُسرّع في نزول الطمث في حال تأخيرها.
  • تُعزز الطاقة الحيوية في الجسم وتمنحه النشاط والقوة.
  • تعتبر الكراوية مُهدئة للأعصاب وتحفز الإنزيمات المضادة للتوتر والقلق والاضطرابات النفسية الأخرى.
  • تُساهم في تخليص الجسم من ديدان الأمعاء وتعفن المعدة عند الكبار والصغار، فهي آمنة وغير مضرة.
  • تستخدم في علاج الأمراض الجلدية المستعصية والتخفيف من حدتها كالبرص والبهاق والجذام وحب الشباب والروماتيزم والطفح الجلدي والصداع وألم الأسنان.
  • تتلقى المرأة في فترة الرضاعة النصائح من الطبيب المختص ويحثّها على شرب مغلي الكراوية لمضاعفة إفرازات الغدد اللبنية وبالتالي يتم إدرار الحليب بشكل مضاعف وتهيئته للرضاعة، كما أنه يخلصها من عسر الهضم.
  • تعالج الكراوية من حالات الربو والحساسية المفرطة والسعال، وذلك لأنها تعمل كمقاوم ضد مادة الهيستامين والبكتيريا المسببة للسعال الشديد، وتُعالج مشاكل أخرى تتعلق بالجهاز التنفسي.

إرشادات هامة عند تناول الكراوية

  • يُفضل عدم المبالغة في تناول الكراوية لأنه قد يضر الجسم ويُسبب بعض المشاكل الصحية، لذا من الأفضل تناولها باعتدال.
  • يُنصح للمرأة الحامل تجنبها أثناء فترة الحمل لأنه يحفز نزول الطمث، وبالتالي يضرها ويضر بصحة الجنين أيضًا.
  • على مرضى السكري الحرص الشديد عند تناولها لأنه يُخفض من مستوى السكر في الدم.