الفلبين تقعُ جمهوريّة الفلبين في الجزءِ الجنوبيّ الشرقيّ من قارة آسيا إلى الغربِ من المحيطِ الهادي، وتُقسم مساحتها الممتدّة إلى 300.000 كم² إلى 7107 جزيرة، وتشتركُ الجمهوريّة بحدودها مع تايوان عبر مضيق لوزون من الجهة الشماليّة، بينما تحدُّها فيتنام من الغرب، وتأتي حدودُها مع بحر الفلبين من الجهةِ الشرقية، وتشير البيانات الإحصائية إلى أنّ عدد سكان الفلبين قد بلغ 100 مليون نسمة وفقًا لإحصائيّات عام 2015م؛ فاحتلت بذلك المرتبة 12 على مستوى العالم من حيث التعداد السكاني، وتشهدُ البراكين والزلازل نشاطًا كبيرًا في أراضي الفلبين؛ نظرًا لوقوعها فوق منطقة حزام النار غرب المحيطِ الهادئ، وفي هذا المقال سيتم التعرف ما هي عاصمة الفلبين. عاصمة الفلبين تعدُّ مدينة مانيلا عاصمةً للفلبين وثاني أكبر مدنها من حيث التعداد السكاني؛ حيث يصل عدد سكانها إلى 1780148 نسمة وفقًا لإحصائيات عام 2015م، وتشغل مدينة مانيلا حيزًا يصلُ إلى 38.55 كم² فوق السواحل خليج مانيلا الشرقية، وتعدُّ من أكثر المناطق اكتظاظًا بالسكان بين المناطق العمرانية في الجنوبي الشرقي الآسيوي، وتحظى بمكانة مهمّة لاعتبارها المركز الرئيسَ للتعليم والسياسة والاقتصاد في البلاد، وتُشير المعلومات إلى أنها مدينة قديمة النشأة؛ إذ يرجع تاريخ تأسيسها إلى عام 1571م، ومناخيًا تتأثر العاصمة كسائر أرجاء البلاد بالمُناخ البحري الاستوائي. اقتصاد عاصمة الفلبين تحظى عاصمة الفلبين بأهمية بالغة في جميع ميادين الحياة، إذ تعدّ المقرَّ الرئيسَ للتجارة والصناعة في البلاد، كما أنها تحتضن الميناء الرئيس للبلاد وهو ميناء للسفن الأجنبية، وما زاد من أهميتها موقعها الاستراتيجي على خطوطٍ جوية وبحرية لتكون حلقة وصل بين الشرق والولايات المتحدة؛ فأسهم ذلك بأنْ جعلَ منها المركز الأكثر مُلائمةً في توزيع البضائع المستقطبة من مختلف أنحاء العالم، وبناءً على ما تقدّم فقد رافق ذلك إنشاء العديد من المصارف والمؤسسات المالية من ضمنها مصرف التنمية الفلبيني، وفيما يتعلّق بالصناعة فإنها موطن لصناعة تعليب الأغذية، والطباعة والنشر، وطلاء الورنيس، وإنتاج حبال السفن والصابون، وصناعة الأحذية وغيرها الكثير. السياحة في عاصمة الفلبين تجمع عاصمة الفلبين مانيلا بين أكثر من طابع يطغى عليها؛ حيث تجمع ما بين الثراء والفقر والأصالة والحداثة، فأورثها ذلك مكانة مرموقة في القطاع السياحي، كما أسهم كلٌّ من موقعها الجغرافي المميز فوق سواحل خليك مانيلا وطبيعتها في جعلها محطًا لأنظار السياح من جميع أنحاء العالم، ومن أشهر المعالم السياحيةِ فيها: كاتدرائية مانيلا. قلعة سانتياغو. المتحف الوطني العام. متحف الفنون والعلوم. بلازا ميراند. حديقة حيوان مانيلا. نصب تذكاري لخوسيه ريزال. سارية علم الاستقلال. قصر مالاكانانج. ملاهي ستار سيتي. ملاهي دريم بلاي سيتي. حديقة المحيط. حديقة ريزال.

ما هي عاصمة الفلبين

ما هي عاصمة الفلبين

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يونيو، 2018

الفلبين

تقعُ جمهوريّة الفلبين في الجزءِ الجنوبيّ الشرقيّ من قارة آسيا إلى الغربِ من المحيطِ الهادي، وتُقسم مساحتها الممتدّة إلى 300.000 كم² إلى 7107 جزيرة، وتشتركُ الجمهوريّة بحدودها مع تايوان عبر مضيق لوزون من الجهة الشماليّة، بينما تحدُّها فيتنام من الغرب، وتأتي حدودُها مع بحر الفلبين من الجهةِ الشرقية، وتشير البيانات الإحصائية إلى أنّ عدد سكان الفلبين قد بلغ 100 مليون نسمة وفقًا لإحصائيّات عام 2015م؛ فاحتلت بذلك المرتبة 12 على مستوى العالم من حيث التعداد السكاني، وتشهدُ البراكين والزلازل نشاطًا كبيرًا في أراضي الفلبين؛ نظرًا لوقوعها فوق منطقة حزام النار غرب المحيطِ الهادئ، وفي هذا المقال سيتم التعرف ما هي عاصمة الفلبين.

عاصمة الفلبين

تعدُّ مدينة مانيلا عاصمةً للفلبين وثاني أكبر مدنها من حيث التعداد السكاني؛ حيث يصل عدد سكانها إلى 1780148 نسمة وفقًا لإحصائيات عام 2015م، وتشغل مدينة مانيلا حيزًا يصلُ إلى 38.55 كم² فوق السواحل خليج مانيلا الشرقية، وتعدُّ من أكثر المناطق اكتظاظًا بالسكان بين المناطق العمرانية في الجنوبي الشرقي الآسيوي، وتحظى بمكانة مهمّة لاعتبارها المركز الرئيسَ للتعليم والسياسة والاقتصاد في البلاد، وتُشير المعلومات إلى أنها مدينة قديمة النشأة؛ إذ يرجع تاريخ تأسيسها إلى عام 1571م، ومناخيًا تتأثر العاصمة كسائر أرجاء البلاد بالمُناخ البحري الاستوائي.

اقتصاد عاصمة الفلبين

تحظى عاصمة الفلبين بأهمية بالغة في جميع ميادين الحياة، إذ تعدّ المقرَّ الرئيسَ للتجارة والصناعة في البلاد، كما أنها تحتضن الميناء الرئيس للبلاد وهو ميناء للسفن الأجنبية، وما زاد من أهميتها موقعها الاستراتيجي على خطوطٍ جوية وبحرية لتكون حلقة وصل بين الشرق والولايات المتحدة؛ فأسهم ذلك بأنْ جعلَ منها المركز الأكثر مُلائمةً في توزيع البضائع المستقطبة من مختلف أنحاء العالم، وبناءً على ما تقدّم فقد رافق ذلك إنشاء العديد من المصارف والمؤسسات المالية من ضمنها مصرف التنمية الفلبيني، وفيما يتعلّق بالصناعة فإنها موطن لصناعة تعليب الأغذية، والطباعة والنشر، وطلاء الورنيس، وإنتاج حبال السفن والصابون، وصناعة الأحذية وغيرها الكثير.

السياحة في عاصمة الفلبين

تجمع عاصمة الفلبين مانيلا بين أكثر من طابع يطغى عليها؛ حيث تجمع ما بين الثراء والفقر والأصالة والحداثة، فأورثها ذلك مكانة مرموقة في القطاع السياحي، كما أسهم كلٌّ من موقعها الجغرافي المميز فوق سواحل خليك مانيلا وطبيعتها في جعلها محطًا لأنظار السياح من جميع أنحاء العالم، ومن أشهر المعالم السياحيةِ فيها:

  • كاتدرائية مانيلا.
  • قلعة سانتياغو.
  • المتحف الوطني العام.
  • متحف الفنون والعلوم.
  • بلازا ميراند.
  • حديقة حيوان مانيلا.
  • نصب تذكاري لخوسيه ريزال.
  • سارية علم الاستقلال.
  • قصر مالاكانانج.
  • ملاهي ستار سيتي.
  • ملاهي دريم بلاي سيتي.
  • حديقة المحيط.
  • حديقة ريزال.