الجمهورية الجزائرية تقع جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية شمال قارة أفريقيا، وتطل هذه الدولة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، نظام الحكم في الجمهورية الجزائرية شبه رئاسي، واللغتان الرسميتان فيها هما اللغة الأمازيغية واللغة العربية، يحدها من الجهة الجنوبية الشرقية النيجر ومن الجهة الجنوبية الغربية مالي وموريتانيا والصحراء الغربية، ومن الجهة الشرقية يحدها ليبيا أمّا من الجهة الشمالية الشرقية فتحدها تونس ومن الغرب المغرب، وتعتبر من أكبر دول العالم حيث تحتل المركز العاشر، تتميز هذه الدولة بقوتها الإقليمية والمتوسطية ويُطلق عليها لقب بلد المليون ونصف شهيد، وسيتم معرفة ما هي عاصمة الجزائر في هذا المقال. عاصمة الجزائر عاصمة الجزائر هي مدينة الجزائر، وتحتل مركزًا اجتماعيًا واقتصاديًا رئيسيًا في الدولة، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 5.3 مليون نسمة، وتقع في شمال وسط الجمهورية الجزائرية على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وتصنف من أجمل الدول الواقعة على البحر، الأحياء والمباني المتواجدة فيها تقع على التلال المطلة على البحر، وتتميز بسفوحها ومنحدراتها وسهلها المنبسط الذي تنتشر فيه أشجار الزيتون والبرتقال والليمون وغابات النخيل. اقتصاد عاصمة الجزائر تعتبر المركز الإداري الرئيسي في البلاد وتتميز بدورها الرئيسي في النشاط المالي والتجاري والاقتصادي في الدولة، حيث أنها تحتوي على ميناءٍ يغطي 4% من النشاط الاقتصادي والبحري فهي مركز للشحن البحري، كما تسيطر على معظم المجالات الحيوية، وتعد محطة رئيسية في البحر الأبيض المتوسط في تزويد الوقود. تقع منطقة روبية رغاية في العاصمة وتعد مركزًا للصناعات، حيث يوجد فيها ثلاثين وحدة صناعية كبرى، تبلغ مساحة هذه المنطقة ما يقارب 1079 هكتار، وتضم العديد من المصانع أهمها مصانع الأحذية ومصانع الملابس، إضافةً إلى مصانع المركبات الصناعية والشاحنات والحافلات، كما تشتهر أيضًا بصناعة الإسمنت والصناعات الكيميائية. المعالم السياحية في عاصمة الجزائر تنقسم عاصمة الجزائر إلى قسمين رئيسين هما قسم أوروبي حديث، وقسم إسلامي قديم يتمثل بمدينة القصبة التي تحتل موقعًا تاريخيًا استراتيجيًا، يوجد في هذه المدينة قلعة تم تشييدها في القرن السادس عشر بالإضافة إلى وجود العديد من المساجد، وظرًا لأهمية هذه المدينة تم تسجيلها كتراث عالمي من قِبل منظمة اليونيسكو عام 1992م، حيث تضم المتحف الوطني وعدد كبير من المنازل والقصور الفاخرة ودار الكتب الوطنية. لا تقتصر المعالم السياحية في العاصمة على مدينة القصبة بل هناك العديد من المعالم التراثية التاريخية التي تستقطب الزوار من مختلف أنحاء العالم، ومن أبرز معالمها المجمع الثقافي والتجاري الذي يُطلق عليه اسم رياض الفتح، ويضم متحف المجاهدين والمطاعم والأسواق الحديثة، إضافةً إلى الحرف الشعبية وغيرها، ويوجد فيها أيضًا مبنى على شكل نخلة يحيط به ثلاث شُعب من البازلت يُسمى بـ "نصب الشهيد" الذي يُطل على الميناء ويبلغ طوله 92 مترًا، وشاطئ سيدي فرج الذي تتمركز فيه المرافق السياحية والمطاعم، ويوجد فيه مسرح مفتوح وأماكن عديدة للترفيه.

ما هي عاصمة الجزائر

ما هي عاصمة الجزائر

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يونيو، 2018

الجمهورية الجزائرية

تقع جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية شمال قارة أفريقيا، وتطل هذه الدولة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، نظام الحكم في الجمهورية الجزائرية شبه رئاسي، واللغتان الرسميتان فيها هما اللغة الأمازيغية واللغة العربية، يحدها من الجهة الجنوبية الشرقية النيجر ومن الجهة الجنوبية الغربية مالي وموريتانيا والصحراء الغربية، ومن الجهة الشرقية يحدها ليبيا أمّا من الجهة الشمالية الشرقية فتحدها تونس ومن الغرب المغرب، وتعتبر من أكبر دول العالم حيث تحتل المركز العاشر، تتميز هذه الدولة بقوتها الإقليمية والمتوسطية ويُطلق عليها لقب بلد المليون ونصف شهيد، وسيتم معرفة ما هي عاصمة الجزائر في هذا المقال.

عاصمة الجزائر

عاصمة الجزائر هي مدينة الجزائر، وتحتل مركزًا اجتماعيًا واقتصاديًا رئيسيًا في الدولة، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 5.3 مليون نسمة، وتقع في شمال وسط الجمهورية الجزائرية على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وتصنف من أجمل الدول الواقعة على البحر، الأحياء والمباني المتواجدة فيها تقع على التلال المطلة على البحر، وتتميز بسفوحها ومنحدراتها وسهلها المنبسط الذي تنتشر فيه أشجار الزيتون والبرتقال والليمون وغابات النخيل.

اقتصاد عاصمة الجزائر

تعتبر المركز الإداري الرئيسي في البلاد وتتميز بدورها الرئيسي في النشاط المالي والتجاري والاقتصادي في الدولة، حيث أنها تحتوي على ميناءٍ يغطي 4% من النشاط الاقتصادي والبحري فهي مركز للشحن البحري، كما تسيطر على معظم المجالات الحيوية، وتعد محطة رئيسية في البحر الأبيض المتوسط في تزويد الوقود.

تقع منطقة روبية رغاية في العاصمة وتعد مركزًا للصناعات، حيث يوجد فيها ثلاثين وحدة صناعية كبرى، تبلغ مساحة هذه المنطقة ما يقارب 1079 هكتار، وتضم العديد من المصانع أهمها مصانع الأحذية ومصانع الملابس، إضافةً إلى مصانع المركبات الصناعية والشاحنات والحافلات، كما تشتهر أيضًا بصناعة الإسمنت والصناعات الكيميائية.

المعالم السياحية في عاصمة الجزائر

تنقسم عاصمة الجزائر إلى قسمين رئيسين هما قسم أوروبي حديث، وقسم إسلامي قديم يتمثل بمدينة القصبة التي تحتل موقعًا تاريخيًا استراتيجيًا، يوجد في هذه المدينة قلعة تم تشييدها في القرن السادس عشر بالإضافة إلى وجود العديد من المساجد، وظرًا لأهمية هذه المدينة تم تسجيلها كتراث عالمي من قِبل منظمة اليونيسكو عام 1992م، حيث تضم المتحف الوطني وعدد كبير من المنازل والقصور الفاخرة ودار الكتب الوطنية.

لا تقتصر المعالم السياحية في العاصمة على مدينة القصبة بل هناك العديد من المعالم التراثية التاريخية التي تستقطب الزوار من مختلف أنحاء العالم، ومن أبرز معالمها المجمع الثقافي والتجاري الذي يُطلق عليه اسم رياض الفتح، ويضم متحف المجاهدين والمطاعم والأسواق الحديثة، إضافةً إلى الحرف الشعبية وغيرها، ويوجد فيها أيضًا مبنى على شكل نخلة يحيط به ثلاث شُعب من البازلت يُسمى بـ “نصب الشهيد” الذي يُطل على الميناء ويبلغ طوله 92 مترًا، وشاطئ سيدي فرج الذي تتمركز فيه المرافق السياحية والمطاعم، ويوجد فيه مسرح مفتوح وأماكن عديدة للترفيه.