جمهورية الأرجنتين تعتبر الأرجنتين من دول أمريكا الجنوبية، ويحدها من الشمال الباراغواي وبوليفيا، ومن الجهة الجنوبية الغربية تشيلي، ومن الجهة الشمالية الشرقية الأوروغواي والبرازيل، تضم هذه الدولة ثلاث وعشرين مقاطعة، وترتيبها الثامن في العالم من حيث المساحة، تُعرف جمهورية الأرجنتين باقتصادها القوي وتقدمها في المجال الزراعي، حيث تنتج ما يقارب 100 مليون طن من الإنتاج الزراعي سنويًا، كما تُعرف بالثروة الحيوانية مثل: تربية الخيول والأنعام والأبقار والغزلان وغيرها من الحيوانات، وتتميز أيضًا بالثروة السمكية الضخمة وبإنتاجها النفطي وتقدمها الصناعي، وسيتم معرفة ما هي عاصمة الأرجنتين في هذا المقال. عاصمة الأرجنتين تتخذ دولة الأرجنتين من بوينس آيرس عاصمةً لها، وتعد من أكبر المدن فيها وثاني أكبر مدينة في أمريكا الجنوبية، تقع هذه المدينة بمحاذاة خليج موحل شرق الأرجنتين يُطلق عليه اسم ريو دي لا بلاتا، وتعتبر أكبر مركز صناعي في الدولة لكونها الميناء الرئيسي، تتميز هذه المدينة بحيويتها خاصةً وقت الليل، ويُطلق عليها أحيانًا بـ(باريس أمريكا الجنوبية) أو (باريس الجنوب)، وهي مدينة ذات ثقافة أوروبية وتتخذ أسلوبًا خاصًا بها يميزها عن باقي دول العالم من حيث البُنية والموسيقى والحركة الثقافية الغنية. التركيبة السكانية في عاصمة الأرجنتين يُطلق على سكان العاصمة اسم (سكان الميناء)، وتضم أسلاف المهاجرين من الفرنسيين والروس واليهود والبولنديين واللبنانيين والألمان والإنجليز، وثلاثة أرباع السكان من أصولٍ إيطالية وإسبانية، ويُشكّل السود من الأصول الأفريقية نسبة 7% من التركيبة السكانية، أمّا السكان من البيض فيشكّلون نسبة 88.9%، و2.1 % من الآسيويين، حيث يبلغ عدد سكان بوينس آيرس وفقًا لعام 2001م ما يقارب 12.4 مليون نسمة، واللغة السائدة في المدينة هي اللغة الإسبانية، إلى أنّ البعض منهم يتحدث لغات أخرى. يعيش الآلاف من الأُسر الفقيرة في الضواحي الجنوبية والغربية في أكواخٍ خشبية، بينما تعيش العائلات الثرية في بيوتٍ وقصورٍ فخمة في وسط المدينة وفي وضواحيها الشمالية. ديانة سكان عاصمة الأرجنتين الديانة الرسمية في بوينس آيرس هي الديانة المسيحية الرسولية الرومانية، وتتميز المدينة بحرية الديانات الأخرى، فمعظمهم يعتنق الديانة الكاثوليكية، والباقي يعتنق ديانات أخرى وهي الديانة اليهودية والديانة الإسلامية والديانة المسيحية الأرثوذكسية، بالإضافة إلى الديانة المسيحية البروتستانتينية والمورومون وأقلية تعتنق البوذية، كما يوجد ما يقارب 18% من الملحدين. مناخ عاصمة الأرجنتين تتميز المدينة بمناخها شبه الاستوائي الرطب، فالصيف فيها رطب وجاف وحار، أمّا في فصل الشتاء فيكون الطقس معتدلًا، ويبدأ فصل الربيع من شهر أيلول إلى منتصف شهر تشرين الأول وتحدث في هذه الفترة عواصف رعدية، أمّا فصل الخريف فيبدأ من منتصف شهر نيسان إلى منتصف شهر حزيران ويكون الطقس متقلبًا. معالم عاصمة الأرجنتين يوجد في هذه المدينة العديد من المتاحف الدولية والوسائل الترفيهية، والمسارح والحفلات الموسيقية المشهورة بموسيقى الجاز والتانغو، ومن أشهر أحيائها حي ريتيرو، كما تضم العديد من دور السنما والمعارض والمطاعم الدولية والتقليدية ومقاهي الإنترنت والمراكز الثقافية والمحلات المتخصصة ببيع التحف وغيرها من المعالم الأخرى التي جعلتها تحصل على لقب "المدينة التي لا تنام".

ما هي عاصمة الأرجنتين

ما هي عاصمة الأرجنتين

بواسطة: - آخر تحديث: 31 مايو، 2018

جمهورية الأرجنتين

تعتبر الأرجنتين من دول أمريكا الجنوبية، ويحدها من الشمال الباراغواي وبوليفيا، ومن الجهة الجنوبية الغربية تشيلي، ومن الجهة الشمالية الشرقية الأوروغواي والبرازيل، تضم هذه الدولة ثلاث وعشرين مقاطعة، وترتيبها الثامن في العالم من حيث المساحة، تُعرف جمهورية الأرجنتين باقتصادها القوي وتقدمها في المجال الزراعي، حيث تنتج ما يقارب 100 مليون طن من الإنتاج الزراعي سنويًا، كما تُعرف بالثروة الحيوانية مثل: تربية الخيول والأنعام والأبقار والغزلان وغيرها من الحيوانات، وتتميز أيضًا بالثروة السمكية الضخمة وبإنتاجها النفطي وتقدمها الصناعي، وسيتم معرفة ما هي عاصمة الأرجنتين في هذا المقال.

عاصمة الأرجنتين

تتخذ دولة الأرجنتين من بوينس آيرس عاصمةً لها، وتعد من أكبر المدن فيها وثاني أكبر مدينة في أمريكا الجنوبية، تقع هذه المدينة بمحاذاة خليج موحل شرق الأرجنتين يُطلق عليه اسم ريو دي لا بلاتا، وتعتبر أكبر مركز صناعي في الدولة لكونها الميناء الرئيسي، تتميز هذه المدينة بحيويتها خاصةً وقت الليل، ويُطلق عليها أحيانًا بـ(باريس أمريكا الجنوبية) أو (باريس الجنوب)، وهي مدينة ذات ثقافة أوروبية وتتخذ أسلوبًا خاصًا بها يميزها عن باقي دول العالم من حيث البُنية والموسيقى والحركة الثقافية الغنية.

التركيبة السكانية في عاصمة الأرجنتين

يُطلق على سكان العاصمة اسم (سكان الميناء)، وتضم أسلاف المهاجرين من الفرنسيين والروس واليهود والبولنديين واللبنانيين والألمان والإنجليز، وثلاثة أرباع السكان من أصولٍ إيطالية وإسبانية، ويُشكّل السود من الأصول الأفريقية نسبة 7% من التركيبة السكانية، أمّا السكان من البيض فيشكّلون نسبة 88.9%، و2.1 % من الآسيويين، حيث يبلغ عدد سكان بوينس آيرس وفقًا لعام 2001م ما يقارب 12.4 مليون نسمة، واللغة السائدة في المدينة هي اللغة الإسبانية، إلى أنّ البعض منهم يتحدث لغات أخرى.

يعيش الآلاف من الأُسر الفقيرة في الضواحي الجنوبية والغربية في أكواخٍ خشبية، بينما تعيش العائلات الثرية في بيوتٍ وقصورٍ فخمة في وسط المدينة وفي وضواحيها الشمالية.

ديانة سكان عاصمة الأرجنتين

الديانة الرسمية في بوينس آيرس هي الديانة المسيحية الرسولية الرومانية، وتتميز المدينة بحرية الديانات الأخرى، فمعظمهم يعتنق الديانة الكاثوليكية، والباقي يعتنق ديانات أخرى وهي الديانة اليهودية والديانة الإسلامية والديانة المسيحية الأرثوذكسية، بالإضافة إلى الديانة المسيحية البروتستانتينية والمورومون وأقلية تعتنق البوذية، كما يوجد ما يقارب 18% من الملحدين.

مناخ عاصمة الأرجنتين

تتميز المدينة بمناخها شبه الاستوائي الرطب، فالصيف فيها رطب وجاف وحار، أمّا في فصل الشتاء فيكون الطقس معتدلًا، ويبدأ فصل الربيع من شهر أيلول إلى منتصف شهر تشرين الأول وتحدث في هذه الفترة عواصف رعدية، أمّا فصل الخريف فيبدأ من منتصف شهر نيسان إلى منتصف شهر حزيران ويكون الطقس متقلبًا.

معالم عاصمة الأرجنتين

يوجد في هذه المدينة العديد من المتاحف الدولية والوسائل الترفيهية، والمسارح والحفلات الموسيقية المشهورة بموسيقى الجاز والتانغو، ومن أشهر أحيائها حي ريتيرو، كما تضم العديد من دور السنما والمعارض والمطاعم الدولية والتقليدية ومقاهي الإنترنت والمراكز الثقافية والمحلات المتخصصة ببيع التحف وغيرها من المعالم الأخرى التي جعلتها تحصل على لقب “المدينة التي لا تنام”.