إسبانيا تقعُ مملكة إسبانيا في الجزء الجنوبيّ الغربي من قارةِ أوروبا، وتَشغَلُ حيّزًا يمتد إلى 504.030 كم² في شبه الجزيرة الأيبيرية، وتعدُّ الدولة الثانية على مستوى القارة والاتحاد الأوروبيّ من حيث المساحة، وتشترك المملكة بحدودٍ مع البحر الأبيض المتوسط من جهتي الجنوب والشرق، بينما تحدها كل من فرنسا وخليج بسكاي وأندورا من الجهة الشمالية، بينما يأتي المحيط الأطلسي والبرتغال من الجهات الغربية والشمالية الغربية، وتشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2015م بأن عدد سكان المملكة قد تجاوز 46.4 مليون نسمة، وفي هذا المقال سيتم التعرف ما هي عاصمة إسبانيا وتاريخها وأبرز معالم السياحةِ فيها. عاصمة إسبانيا تعدُّ مدينة مدريد عاصمة إسبانيا وأكبر مدنها من حيث التعداد السكاني؛ إذ تشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2016م بأن عدد سكان المدينة قد تجاوز 3.166 مليون نسمة، وتشغل المدينة حيزًا يصل إلى 607 كم² فوق ضفاف نهر مانثاناريس في قلب المملكة الإسبانية، ويشار إلى أن مدينة مدريد تحتل مكانة في غاية الأهمية في البلاد في جميع الميادين؛ إذ تعد المدينة الأكثر أهمية ثقافيًا واقتصاديًا لوجود أكبر الشركات والجامعات الحكومية فيها، كما تأخذ مكانة مرموقة في مجال الرياضة بفضل نادي ريال مدريد الشهير ونادي أتلتيكو مدريد، ومن الجدير بالذكر أنها ذات بنية تحتية عظيمة من حيث الحداثة. تاريخ عاصمة إسبانيا يعودُ الفضل في تأسيس عاصمة إسبانيا إلى العرب المسلمين سنة 855م على يد الأمير محمد الأول بن عبد الرحمن الثاني، حيث تعدُّ العاصمة الأوروبيّة المؤسسة على يد العرب خلال فترة حكمهم للأندلس، وأصبحت منذ تلك الفترة نموذجًا للعلم والحضارة، وحملت المدينة تسمية عربية عُرفت بـ "مجريط"، ويشار إلى أن تأسيسها قد جاء في مساعٍ لجعلها نقطة انطلاق الدعوة الإسلامية في أوروبا. السياحة في عاصمة إسبانيا تعدُّ عاصمة إسبانيا المدينة الأولى على مستوى البلاد والرابعة أوروبيًا من حيث عدد السياح، إذ تشير المعلومات بأنها فتحت أبوابها أمام 7 ملايين سائح في غضونِ سنة 2006م، ومن أبرز المعالم السياحية في المدينة: ملاهي وارنر بروس مدريس: تقع مدينة الألعاب الترفيهية هذه في الجزء الجنوبي من المدينة، وتعدُّ من أكثر مدن الألعاب متعة في البلاد. متحف ديل برادو: المعلم السياحي الأقدم في المدينة، حيث يرجع تاريخ تشييده إلى القرن الثامن عشر، ويستعرض الكثير من اللوحات الفنية العالمية والأعمال. متحف رينا صوفيا: من الأماكن البارزة سياحيًا، ويعدُّ المبنى الحديث المكمل لمتحف برادو التاريخيّ، وجاء بناؤه بأمر من الملكة صوفيا سنة 1992م. حديقة ريتيرو: حديقة ذات مساحة شاسعة، يمكن للسائح ممارسة العديد من الأنشطة الترفيهية فيها. ساحة بلازا دي سيبيلس: تمتاز بجمال مبانيها الرائعة، ويطغى عليها الطابع الكلاسيكي الحديث.

ما هي عاصمة إسبانيا

ما هي عاصمة إسبانيا

بواسطة: - آخر تحديث: 4 يونيو، 2018

إسبانيا

تقعُ مملكة إسبانيا في الجزء الجنوبيّ الغربي من قارةِ أوروبا، وتَشغَلُ حيّزًا يمتد إلى 504.030 كم² في شبه الجزيرة الأيبيرية، وتعدُّ الدولة الثانية على مستوى القارة والاتحاد الأوروبيّ من حيث المساحة، وتشترك المملكة بحدودٍ مع البحر الأبيض المتوسط من جهتي الجنوب والشرق، بينما تحدها كل من فرنسا وخليج بسكاي وأندورا من الجهة الشمالية، بينما يأتي المحيط الأطلسي والبرتغال من الجهات الغربية والشمالية الغربية، وتشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2015م بأن عدد سكان المملكة قد تجاوز 46.4 مليون نسمة، وفي هذا المقال سيتم التعرف ما هي عاصمة إسبانيا وتاريخها وأبرز معالم السياحةِ فيها.

عاصمة إسبانيا

تعدُّ مدينة مدريد عاصمة إسبانيا وأكبر مدنها من حيث التعداد السكاني؛ إذ تشير إحصائيات التعداد السُكاني لعام 2016م بأن عدد سكان المدينة قد تجاوز 3.166 مليون نسمة، وتشغل المدينة حيزًا يصل إلى 607 كم² فوق ضفاف نهر مانثاناريس في قلب المملكة الإسبانية، ويشار إلى أن مدينة مدريد تحتل مكانة في غاية الأهمية في البلاد في جميع الميادين؛ إذ تعد المدينة الأكثر أهمية ثقافيًا واقتصاديًا لوجود أكبر الشركات والجامعات الحكومية فيها، كما تأخذ مكانة مرموقة في مجال الرياضة بفضل نادي ريال مدريد الشهير ونادي أتلتيكو مدريد، ومن الجدير بالذكر أنها ذات بنية تحتية عظيمة من حيث الحداثة.

تاريخ عاصمة إسبانيا

يعودُ الفضل في تأسيس عاصمة إسبانيا إلى العرب المسلمين سنة 855م على يد الأمير محمد الأول بن عبد الرحمن الثاني، حيث تعدُّ العاصمة الأوروبيّة المؤسسة على يد العرب خلال فترة حكمهم للأندلس، وأصبحت منذ تلك الفترة نموذجًا للعلم والحضارة، وحملت المدينة تسمية عربية عُرفت بـ “مجريط”، ويشار إلى أن تأسيسها قد جاء في مساعٍ لجعلها نقطة انطلاق الدعوة الإسلامية في أوروبا.

السياحة في عاصمة إسبانيا

تعدُّ عاصمة إسبانيا المدينة الأولى على مستوى البلاد والرابعة أوروبيًا من حيث عدد السياح، إذ تشير المعلومات بأنها فتحت أبوابها أمام 7 ملايين سائح في غضونِ سنة 2006م، ومن أبرز المعالم السياحية في المدينة:

  • ملاهي وارنر بروس مدريس: تقع مدينة الألعاب الترفيهية هذه في الجزء الجنوبي من المدينة، وتعدُّ من أكثر مدن الألعاب متعة في البلاد.
  • متحف ديل برادو: المعلم السياحي الأقدم في المدينة، حيث يرجع تاريخ تشييده إلى القرن الثامن عشر، ويستعرض الكثير من اللوحات الفنية العالمية والأعمال.
  • متحف رينا صوفيا: من الأماكن البارزة سياحيًا، ويعدُّ المبنى الحديث المكمل لمتحف برادو التاريخيّ، وجاء بناؤه بأمر من الملكة صوفيا سنة 1992م.
  • حديقة ريتيرو: حديقة ذات مساحة شاسعة، يمكن للسائح ممارسة العديد من الأنشطة الترفيهية فيها.
  • ساحة بلازا دي سيبيلس: تمتاز بجمال مبانيها الرائعة، ويطغى عليها الطابع الكلاسيكي الحديث.