الجلد يعد الجلد خط الدفاع الأول عن جسم الإنسان، والذي يحميه من الأضرار الخارجية المباشرة، وهو أكبر الأعضاء في جسم الإنسان، و يعتبر الحد الفيزيائي الفاصل بين النسيج العضلي والوسط الخارجي المحيط بالإنسان، ويختلف لون الجلد من إنسان إلى آخر بسبب تباين تركيز أصباغ الميلانين فيه، ويتدرج لون الجلد من الأبيض الناصح إلى الأسود الداكن، ويزن الجلد في المتوسط حوالي 4 كلغ لدى الإنسان البالغ، ويتكون جلد الإنسان من عدة طبقات، ولكل طبقة منها خصائص معينة ووظائف خاصة، وتتكون هذه الطبقات من أنسجة خاصة فوق بعضها البعض، فما هي طبقات الجلد؟ وظائف الجلد هناك العديد من الوظائف إلى يساعد وجود الجلد على تأديتها وهناك بعض طبقات الجلد التي تعنى بوظيفة معينة دون غيرها، وأهم هذه الوظائف ما يلي: توفير الحماية للإنسان من ظروف الخارجية المحيطة. تنظيم درجة حرارة جسم الإنسان من خلال الإفرازات العرقية التي تعمل على ضبط درجة حرارة الجسم. وجود النهايات العصبية في الجلد التي من خلالها يتحسس الجلد الأشياء، ويميز درجات الحرارة المختلفة، ويجنب الجسم كل ما يؤذيه. تكوين فيتامين د من خلال وجود خلايا متخصصة تعمل على إنتاج هذا الفيتامين في جلد الإنسان. إكساب الإنسان المظهر الخارجي من خلال لون الجلد، حيث يحتوي الجلد على خلايا صبغية تنتج صبغة الميلانين وتجعل لون الجلد مختلفًا بين إنسان وآخر. حماية جسم الإنسان من أشعة الشمس والأشعة الضارة الأخرى. هناك وظيفة مناعية يقوم بها الجلد من خلال متخصصة تسمى خلايا لانقرهانز. معلومات عن طبقات الجلد يتكون الجلد من عدة طبقات، وتختلف هذه الطبقات فيما تحتويه وفي سمكها وهي على الشكل التالي: البشرة: وهي الطبقة الخارجية من الجلد التي تتصل بما يحيط به، وتكون هذه الطبقة في سمك الورقة تقريبًا، وتحتوي على الخلايا الكيراتينية التي تنتج البروتينات الصلبة، لتكوين الدرع الخارجي المرن، ويتم تجديد البشرة من خلال نمو الخلايا الجديدة وموت الخلايا القديمة، كما تحتوي على صبغة الميلانين التي لها دور في تحديد لون البشرة. القشرة: وهي الطبقة الوسطى من طبقات الجلد، وتقع تحت البشرة مباشرة وتعد أكثر منها سمكًا، وتحتوي هذه الطبقة على الأوعية الدموية والأعصاب وبصيلات الشعر والخلايا اللمفاوية. الطبقة الداخلية: وهي الطبقة الأعمق من طبقات الجلد، وتتكون من أنسجة ضامة ودهون، وهي تفصل الجلد عن العضلات والعظام، وتحتوي على أوعية دموية وخلايا دم بيضاء تعمل على مقاومة الأمراض والعدوى، أما بالنسبة للدهون التي توجد في هذه الطبقة فتعمل على تخزين الغذاء ولها دور في العزل كما تساعد العظام والعضلات.

ما هي طبقات الجلد

ما هي طبقات الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: 28 نوفمبر، 2017

الجلد

يعد الجلد خط الدفاع الأول عن جسم الإنسان، والذي يحميه من الأضرار الخارجية المباشرة، وهو أكبر الأعضاء في جسم الإنسان، و يعتبر الحد الفيزيائي الفاصل بين النسيج العضلي والوسط الخارجي المحيط بالإنسان، ويختلف لون الجلد من إنسان إلى آخر بسبب تباين تركيز أصباغ الميلانين فيه، ويتدرج لون الجلد من الأبيض الناصح إلى الأسود الداكن، ويزن الجلد في المتوسط حوالي 4 كلغ لدى الإنسان البالغ، ويتكون جلد الإنسان من عدة طبقات، ولكل طبقة منها خصائص معينة ووظائف خاصة، وتتكون هذه الطبقات من أنسجة خاصة فوق بعضها البعض، فما هي طبقات الجلد؟

وظائف الجلد

هناك العديد من الوظائف إلى يساعد وجود الجلد على تأديتها وهناك بعض طبقات الجلد التي تعنى بوظيفة معينة دون غيرها، وأهم هذه الوظائف ما يلي:

توفير الحماية للإنسان من ظروف الخارجية المحيطة.

  • تنظيم درجة حرارة جسم الإنسان من خلال الإفرازات العرقية التي تعمل على ضبط درجة حرارة الجسم.
  • وجود النهايات العصبية في الجلد التي من خلالها يتحسس الجلد الأشياء، ويميز درجات الحرارة المختلفة، ويجنب الجسم كل ما يؤذيه.
  • تكوين فيتامين د من خلال وجود خلايا متخصصة تعمل على إنتاج هذا الفيتامين في جلد الإنسان.
  • إكساب الإنسان المظهر الخارجي من خلال لون الجلد، حيث يحتوي الجلد على خلايا صبغية تنتج صبغة الميلانين وتجعل لون الجلد مختلفًا بين إنسان وآخر.
  • حماية جسم الإنسان من أشعة الشمس والأشعة الضارة الأخرى.
  • هناك وظيفة مناعية يقوم بها الجلد من خلال متخصصة تسمى خلايا لانقرهانز.

معلومات عن طبقات الجلد

يتكون الجلد من عدة طبقات، وتختلف هذه الطبقات فيما تحتويه وفي سمكها وهي على الشكل التالي:

  • البشرة: وهي الطبقة الخارجية من الجلد التي تتصل بما يحيط به، وتكون هذه الطبقة في سمك الورقة تقريبًا، وتحتوي على الخلايا الكيراتينية التي تنتج البروتينات الصلبة، لتكوين الدرع الخارجي المرن، ويتم تجديد البشرة من خلال نمو الخلايا الجديدة وموت الخلايا القديمة، كما تحتوي على صبغة الميلانين التي لها دور في تحديد لون البشرة.
  • القشرة: وهي الطبقة الوسطى من طبقات الجلد، وتقع تحت البشرة مباشرة وتعد أكثر منها سمكًا، وتحتوي هذه الطبقة على الأوعية الدموية والأعصاب وبصيلات الشعر والخلايا اللمفاوية.
  • الطبقة الداخلية: وهي الطبقة الأعمق من طبقات الجلد، وتتكون من أنسجة ضامة ودهون، وهي تفصل الجلد عن العضلات والعظام، وتحتوي على أوعية دموية وخلايا دم بيضاء تعمل على مقاومة الأمراض والعدوى، أما بالنسبة للدهون التي توجد في هذه الطبقة فتعمل على تخزين الغذاء ولها دور في العزل كما تساعد العظام والعضلات.