البحث عن مواضيع

الصوت الصوت شكلٌ من أشكال الموجات الطولية الميكانيكية غير المرئية والتي تنتقل في الأجسام الصلبة على مختلف أشكالها وفي الهواء والغازات ولا تنتقل في الفراغ، ويستطيع الإنسان سماع الأصوات التي يتراوح ترددها ما بين 20 إلى 20000 هيرتز عدا ذلك لا يُمكنه سماعه، وأول من درس الأصوات وأعطاها اهتمامًا في أبحاثه ووضع لها عدة فرضياتٍ هو العالم اليونانيّ بوليو، وقد كان لعلماء المسلمين دورًا بارزًا في هذا المجال ومنهم ابن جني وابن سينا، وسيكون محور مقالنا عن ما هي خصائص الصوت. خصائص الصوت الصوت من أهم الظواهر التي تُستعمل من قِبل الإنسان والحيوانات من أجل التفاهم عن طريق استخدام حاسّة السمع ممثّلةً في الأذنين حيث بواسطتها تتحوّل الموجات الصوتية إلى موجاتٍ كهربائية ثم تتم ترجمة هذه الموجات في الدماغ من أجل التمييز بين الأصوات المفهومة وغير المفهومة، ومن خصائص الصوت أو الموجات الصوتية ما يلي: درجة الصوت: هي المسافة التي يُمكن عندها سماع الصوت الصادر من المصدر الصوتي. كثافة الصوت: هي مقدار الطاقة العاملة على نقل الموجات الصوتية من مصدر الصوت إلى أذن السامع؛ فمُكبِّر الصوت يعمل على زيادة كثافة جزيئات الصوت كي يصل إلى أماكن أبعد. جودة الصوت: هي المقياس المستخدم لتحديد مدى وضوح الصوت الواصل إلى المستمع ونقاوته. الطول الموجي: هي المسافة بين قمتين أو قاعين في موجتين متتاليتين من موجات الصوت. سعة الموجة الصوتية: أي قوة إشارة الموجة الصادرة عن المصدر الصوتي وتُمثَّل على المنحنى البياني بارتفاع طول الموجة؛ فكلما زاد الارتفاع كلما زادت سعة الموجة وبالتالي زاد ارتفاع الصوت. التردد: يُعرَّف بأنه عدد الموجات الصوتية التي تتجاوز نقطةٍ ما خلال مدةٍ زمنية تُقاس بالثانية، ووحدة قياس التردد هي الهيرتز ومضاعفاتها. سرعة الصوت: أي سرعة انتقال الصوت في الوسط الماديّ؛ فتتغير تلك السرعة بحسب طبيعة جزيئات المادة التي ينتقل فيها فكلما كانت تلك الجزيئات أقرب إلى بعضها البعض كلما كان انتقال الاهتزازات من جزيءٍ إلى آخر أسرع كما في الجمادات، وتقل تلك السرعة في السوائل يليها الغازات. تصنيف الصوت يُصنِّف علماء الفيزياء والصوتيات الموجات الصوتية إلى ثلاثة أصنافٍ هي: الموجات المسموعة: أي يستطيع الإنسان سماعها وهي ذات التردد ما بين 20 أو 15 إلى 20000 هيرتز، وينخفض الحد الأعلى للتردد مع التقدم في العمر ليصل إلى 12000 هيرتز. الموجات فوق المسموعة: أي الموجات التي يزيد ترددها عن 20000 هيرتز ولا يستطيع الإنسان سماعها. الموجات تحت المسموعة: أي الموجات التي يقلّ ترددها عن 20 هيرتز كأصوات حركة الأرض وانزلاق طبقاتها ولا يستطيع الإنسان سماعها بينما تتمكن بعض الحيوانات من سماعها.

ما هي خصائص الصوت

ما هي خصائص الصوت
بواسطة: - آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2017

الصوت

الصوت شكلٌ من أشكال الموجات الطولية الميكانيكية غير المرئية والتي تنتقل في الأجسام الصلبة على مختلف أشكالها وفي الهواء والغازات ولا تنتقل في الفراغ، ويستطيع الإنسان سماع الأصوات التي يتراوح ترددها ما بين 20 إلى 20000 هيرتز عدا ذلك لا يُمكنه سماعه، وأول من درس الأصوات وأعطاها اهتمامًا في أبحاثه ووضع لها عدة فرضياتٍ هو العالم اليونانيّ بوليو، وقد كان لعلماء المسلمين دورًا بارزًا في هذا المجال ومنهم ابن جني وابن سينا، وسيكون محور مقالنا عن ما هي خصائص الصوت.

خصائص الصوت

الصوت من أهم الظواهر التي تُستعمل من قِبل الإنسان والحيوانات من أجل التفاهم عن طريق استخدام حاسّة السمع ممثّلةً في الأذنين حيث بواسطتها تتحوّل الموجات الصوتية إلى موجاتٍ كهربائية ثم تتم ترجمة هذه الموجات في الدماغ من أجل التمييز بين الأصوات المفهومة وغير المفهومة، ومن خصائص الصوت أو الموجات الصوتية ما يلي:

  • درجة الصوت: هي المسافة التي يُمكن عندها سماع الصوت الصادر من المصدر الصوتي.
  • كثافة الصوت: هي مقدار الطاقة العاملة على نقل الموجات الصوتية من مصدر الصوت إلى أذن السامع؛ فمُكبِّر الصوت يعمل على زيادة كثافة جزيئات الصوت كي يصل إلى أماكن أبعد.
  • جودة الصوت: هي المقياس المستخدم لتحديد مدى وضوح الصوت الواصل إلى المستمع ونقاوته.
  • الطول الموجي: هي المسافة بين قمتين أو قاعين في موجتين متتاليتين من موجات الصوت.
  • سعة الموجة الصوتية: أي قوة إشارة الموجة الصادرة عن المصدر الصوتي وتُمثَّل على المنحنى البياني بارتفاع طول الموجة؛ فكلما زاد الارتفاع كلما زادت سعة الموجة وبالتالي زاد ارتفاع الصوت.
  • التردد: يُعرَّف بأنه عدد الموجات الصوتية التي تتجاوز نقطةٍ ما خلال مدةٍ زمنية تُقاس بالثانية، ووحدة قياس التردد هي الهيرتز ومضاعفاتها.
  • سرعة الصوت: أي سرعة انتقال الصوت في الوسط الماديّ؛ فتتغير تلك السرعة بحسب طبيعة جزيئات المادة التي ينتقل فيها فكلما كانت تلك الجزيئات أقرب إلى بعضها البعض كلما كان انتقال الاهتزازات من جزيءٍ إلى آخر أسرع كما في الجمادات، وتقل تلك السرعة في السوائل يليها الغازات.

تصنيف الصوت

يُصنِّف علماء الفيزياء والصوتيات الموجات الصوتية إلى ثلاثة أصنافٍ هي:

  • الموجات المسموعة: أي يستطيع الإنسان سماعها وهي ذات التردد ما بين 20 أو 15 إلى 20000 هيرتز، وينخفض الحد الأعلى للتردد مع التقدم في العمر ليصل إلى 12000 هيرتز.
  • الموجات فوق المسموعة: أي الموجات التي يزيد ترددها عن 20000 هيرتز ولا يستطيع الإنسان سماعها.
  • الموجات تحت المسموعة: أي الموجات التي يقلّ ترددها عن 20 هيرتز كأصوات حركة الأرض وانزلاق طبقاتها ولا يستطيع الإنسان سماعها بينما تتمكن بعض الحيوانات من سماعها.