حساسية الجلوتين حساسية الجلوتين هي عبارة عن مجموعة من الاضطرابات تحدث في جسم وخاصة في الجهاز الهضمي نتيجة تناول أطعمة تحتوي على الجلوتين، او بمعنى آخر عدم قدرة الجسم على تحمل الجلوتين الموجود في الغذاء ، ومن الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين القمح ، والشيلم والشعير. ما هي أعراض حساسية الجلوتين عندما يتم تناول أغذية تحتوي على الجلوتين ويكون الجسم يتحسس أو لا يستطيع تحمل هذه المادة فإنه تظهر الكثير من الأعراض ومنها: الصداع النصفي بشكل دائم. الإمساك. التعب. آلام العظام. آلام المفاصل. الشعور بالتعب بشكل دائم. الانتفاخ والتشنج في البطن. اضطرابات العضلات. أسباب حساسية الجلوتين يصعب تحديد أسباب حساسية الجلوتين بشكل دقيق ولكن على الأغلب هو مرض مناعي ذاتي مكتسب يصيب الأشخاص ذوي العرضة الذين يتمتعون بقابلية جينية للإصابة به. الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين القمح. الشيلم. الشعير. بعض أنواع الشوفان. الحنطة البيضاء. الخبز. الباستا. الأطعمة البديلة التي لا تحتوي على الجلوتين الحنطة السوداء. الذرة ودقيق الذرة. طحين ( مصنوع من الأرز وفول الصويا والذرة والبطاطا والفاصوليا). الأرز. الصويا. عصيدة الذرة. الكتان. تشخيص حساسية الجلوتين يوجد الكثير من الطرق لتشخيص المرض، وعادة ما تلعب الأعراض السريرية  دورا هاما في تحديد نوع الفحص المخبري أو الإجراءات المختارة للتشخيص، ومن أهم طرق التشخيص: التنظير المعوي إن التنظير المعوي مع أخذ بعض الخزعات النسيجية حجر الأساس في تشخيص مرض حساسية الجلوتين، ولكن يجب الوصول إلى الأمعاء الاثنى  عشر حتى يكون التنظير دقيقا. الكشف عن القابلية الجينية يتم الكشف القابلية الجينية في الإصابة للأشخاص المصابين بهذا المرض بواسطة طرق علمية حديثة. اختبار وجود الأجسام المضادة يتم اختبار وجود الأجسام المضادة للأنزيم ناقل الجلوتين في الدم لتأكيد التشخيص للمرض، ويعتبر هذا التحليل المفضل عن باقي التحليل الأخرى القديمة بسبب دقتة العالية. طريقة علاج حساسية الجلوتين الحمية الغذائية بسبب عدم اكتشاف أي علاج لحساسية الجلوتين فجيب إتباع حمية للابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على الجلوتين مدى الحياة،  وعادة ما يفضل المصابين باتباع هذه الحمية لاحتواء الكثير من المواد الغذائية على الجلوتين.

ما هي حساسية الجلوتين ؟

ما هي حساسية الجلوتين ؟

بواسطة: - آخر تحديث: 26 مارس، 2018

تصفح أيضاً

 حساسية الجلوتين

حساسية الجلوتين هي عبارة عن مجموعة من الاضطرابات تحدث في جسم وخاصة في الجهاز الهضمي نتيجة تناول أطعمة تحتوي على الجلوتين، او بمعنى آخر عدم قدرة الجسم على تحمل الجلوتين الموجود في الغذاء ، ومن الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين القمح ، والشيلم والشعير.

ما هي أعراض حساسية الجلوتين

عندما يتم تناول أغذية تحتوي على الجلوتين ويكون الجسم يتحسس أو لا يستطيع تحمل هذه المادة فإنه تظهر الكثير من الأعراض ومنها:

  • الصداع النصفي بشكل دائم.
  • الإمساك.
  • التعب.
  • آلام العظام.
  • آلام المفاصل.
  • الشعور بالتعب بشكل دائم.
  • الانتفاخ والتشنج في البطن.
  • اضطرابات العضلات.

أسباب حساسية الجلوتين

يصعب تحديد أسباب حساسية الجلوتين بشكل دقيق ولكن على الأغلب هو مرض مناعي ذاتي مكتسب يصيب الأشخاص ذوي العرضة الذين يتمتعون بقابلية جينية للإصابة به.

الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين

  • القمح.
  • الشيلم.
  • الشعير.
  • بعض أنواع الشوفان.
  • الحنطة البيضاء.
  • الخبز.
  • الباستا.

الأطعمة البديلة التي لا تحتوي على الجلوتين

  • الحنطة السوداء.
  • الذرة ودقيق الذرة.
  • طحين ( مصنوع من الأرز وفول الصويا والذرة والبطاطا والفاصوليا).
  • الأرز.
  • الصويا.
  • عصيدة الذرة.
  • الكتان.

تشخيص حساسية الجلوتين

يوجد الكثير من الطرق لتشخيص المرض، وعادة ما تلعب الأعراض السريرية  دورا هاما في تحديد نوع الفحص المخبري أو الإجراءات المختارة للتشخيص، ومن أهم طرق التشخيص:

التنظير المعوي

إن التنظير المعوي مع أخذ بعض الخزعات النسيجية حجر الأساس في تشخيص مرض حساسية الجلوتين، ولكن يجب الوصول إلى الأمعاء الاثنى  عشر حتى يكون التنظير دقيقا.

الكشف عن القابلية الجينية

يتم الكشف القابلية الجينية في الإصابة للأشخاص المصابين بهذا المرض بواسطة طرق علمية حديثة.

اختبار وجود الأجسام المضادة

يتم اختبار وجود الأجسام المضادة للأنزيم ناقل الجلوتين في الدم لتأكيد التشخيص للمرض، ويعتبر هذا التحليل المفضل عن باقي التحليل الأخرى القديمة بسبب دقتة العالية.

طريقة علاج حساسية الجلوتين

الحمية الغذائية

بسبب عدم اكتشاف أي علاج لحساسية الجلوتين فجيب إتباع حمية للابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على الجلوتين مدى الحياة،  وعادة ما يفضل المصابين باتباع هذه الحمية لاحتواء الكثير من المواد الغذائية على الجلوتين.