أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم على النبي محمد عليه الصلاة والسلام كآخر الكتب السماوية والتي تكفل الله تعالى بحفظها وأن لا يتم تحريفها كما فعل البشر بالكتب السماوية الأخرى، وأمرنا الله تعالى بتعلم القرآن الكريم وحفظه وقرائته بتدبر وتمعن بغية فهمه، وأمرنا بقرائته وتجويده فقال تعالى "ورتل القرآن ترتيلا" صدق الله العظيم، والتجويد علم كامل متكامل ينبغي تعلمه ودراسته جيداً للتمكن من قراءة القرآن مُرتلاً وفق ضوابط وأحكام، و منها حروف القلقلة الصغرى و الكبري. حروف القلقلة التجويد لغةً هو: التحسين أو الإحكام أو الإتقان، ويقال جوّدت الشيء إذا حسنته أو أتقنته ويعرف التجويد اصطلاحاً بأنه إخراج الحروف في قراءة القرآن الكريم من مخرجها دون أي تغيير وقراءة القرآن قراءةً صحيحةً مع مراعاة قواعد التجويد التي قام بوضعها علماء التجويد. يقال هو: أن تعطي كلّ حرف من حروف اللغة أثناء تلاوة القرآن حقّه ومستحقه من المخارج والصفات، وتجويد القرآن الكريم، وإتقان تلاوته، وتحسين عملية نطق حروفه. أحكام القلقلة وحروفها يندرج تحت مسمى علم التجويد واحكام التجويد احكام القلقلة، فما هي حروف القلقلة؟ وما المقصود بالقلقلة؟ حروف القلقلة : وهي خمسة أحرف مكونة لكلمتي قطب جد.  القلقلة: تقلقل المخرج بالحرف في حال خروجه ساكناً وحتى يُسمع له صوت نبرة قوية، والهدف من القلقلة المحافطة على الخصائص المُميزة للصوت والقيمة الصوتية، وتنقسم القلقلة إلى قسمين: قلقلة صغرى: أو قلقلة حديثة وتأتي إذا كان حرف القلقلة واقعاً في منتصف الكلمة، ومن الأمثلة على ذلك: حرف ق: كما في قوله تعالى (إقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون) حرف ط: كما في (والذين آمنوا وتطمئن قلوبهم لذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب) حرف ب:  في قوله تعالى (وإذ يرفع إبْراهيم القواعد من البيت) حرف ج: كما في قوله تعالى (لو شئت لاتخذت عليه أجرا ) حرف د: كما في (قل إن ادْري أقريب ما توعدون أم يجْعل له ربي أمدا) قلقلة كبرى: تكون أشد وأقوى وتأتي في حال كان الحرف واقعاً في نهاية الكلمة، كما في: حرف ق: كما في قوله (وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق) حرف ط: ومثال ذلك قوله تعالى (والله من ورائهم محيط) حرف ب: في قوله (فصب عليهم ربك سوط عذاب) حرف ج: ومثال ذلك (والسماء ذات البروج) حرف د: كما في (قتل أصحاب الأخدود النار ذات الوقود) اقرأ أيضا: كيفية سجود التلاوة الفرق بين التجويد والترتيل

ما هي حروف القلقلة

ما هي حروف القلقلة

بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم على النبي محمد عليه الصلاة والسلام كآخر الكتب السماوية والتي تكفل الله تعالى بحفظها وأن لا يتم تحريفها كما فعل البشر بالكتب السماوية الأخرى، وأمرنا الله تعالى بتعلم القرآن الكريم وحفظه وقرائته بتدبر وتمعن بغية فهمه، وأمرنا بقرائته وتجويده فقال تعالى “ورتل القرآن ترتيلا” صدق الله العظيم، والتجويد علم كامل متكامل ينبغي تعلمه ودراسته جيداً للتمكن من قراءة القرآن مُرتلاً وفق ضوابط وأحكام، و منها حروف القلقلة الصغرى و الكبري.

حروف القلقلة

التجويد لغةً هو: التحسين أو الإحكام أو الإتقان، ويقال جوّدت الشيء إذا حسنته أو أتقنته ويعرف التجويد اصطلاحاً بأنه إخراج الحروف في قراءة القرآن الكريم من مخرجها دون أي تغيير وقراءة القرآن قراءةً صحيحةً مع مراعاة قواعد التجويد التي قام بوضعها علماء التجويد.

يقال هو: أن تعطي كلّ حرف من حروف اللغة أثناء تلاوة القرآن حقّه ومستحقه من المخارج والصفات، وتجويد القرآن الكريم، وإتقان تلاوته، وتحسين عملية نطق حروفه.

أحكام القلقلة وحروفها
يندرج تحت مسمى علم التجويد واحكام التجويد احكام القلقلة، فما هي حروف القلقلة؟ وما المقصود بالقلقلة؟

حروف القلقلة : وهي خمسة أحرف مكونة لكلمتي قطب جد.

 القلقلة:
تقلقل المخرج بالحرف في حال خروجه ساكناً وحتى يُسمع له صوت نبرة قوية، والهدف من القلقلة المحافطة على الخصائص المُميزة للصوت والقيمة الصوتية، وتنقسم القلقلة إلى قسمين:

قلقلة صغرى:
أو قلقلة حديثة وتأتي إذا كان حرف القلقلة واقعاً في منتصف الكلمة، ومن الأمثلة على ذلك:

  • حرف ق: كما في قوله تعالى (إقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون)
  • حرف ط: كما في (والذين آمنوا وتطمئن قلوبهم لذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
  • حرف ب:  في قوله تعالى (وإذ يرفع إبْراهيم القواعد من البيت)
  • حرف ج: كما في قوله تعالى (لو شئت لاتخذت عليه أجرا )
  • حرف د: كما في (قل إن ادْري أقريب ما توعدون أم يجْعل له ربي أمدا)

قلقلة كبرى:
تكون أشد وأقوى وتأتي في حال كان الحرف واقعاً في نهاية الكلمة، كما في:

  • حرف ق: كما في قوله (وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق)
  • حرف ط: ومثال ذلك قوله تعالى (والله من ورائهم محيط)
  • حرف ب: في قوله (فصب عليهم ربك سوط عذاب)
  • حرف ج: ومثال ذلك (والسماء ذات البروج)
  • حرف د: كما في (قتل أصحاب الأخدود النار ذات الوقود)

اقرأ أيضا:
كيفية سجود التلاوة
الفرق بين التجويد والترتيل