البحث عن مواضيع

تقنية WiFi Halow هي مجموعة من التقنيات الحديثة التي ظهرت منذ زمن قريب والتي تطرح في الأسواق العالمية والكبيرة في السنوات الأخيرة، ونلاحظ وجود أعداد كبيرة من الأجهزة الذكية سواء كانت هواتف أو لاب توب، تحتاج إلى إتصالها الداعم بالإنترنت، والذي قد يسبب مشكلة في الشبكات اللاسلكية التي لا تتحمل سوى عدد معين من الأجهزة مثل الهواتف النقالة أو جهاز الكمبيوتر المحمول (الشخصي)، والكثير من الأجهزة المنتشرة في الوقت الحاضر في بيوتنا. منظمة WiFi Halow هي منطمة غير ربحية تروج لتقنية الواي فاي WiFi Halow عن Wi-Fi Alliance ولأجل حل هذه المشكلة، فقد أعلنت رسمياً من خلال مؤتمر منعقد في مدينة لاس فيغاس الأمريكية، وهذه التقنية قادرة على إرسال وإستقبال الإشارة على مسافات بعيدة بإعتباره أكبر قوة وأكثر سهولة في اجتياز الحواجز، فهي معيار جديد قادرة على تلبية حاجات الأجهزة الصغيرة للإتصال بشبكة الإنترنت مما سيجعل أكثر مرونة وقادرة على الإتصال بأكبر عدد ممكن من الأجهزة، فهذا المعيار الجديد سينتشر بالتأكيد في مجموعة من الأجهزة الذكية المنزلية في السنوات المقبلة. تقنية WiFi Halow علينا التعرف على هذه التقنية من خلال بعض النقاط، ومنها: لا تستهلك الكثير من الطاقة، ومع ذلك فهي تستمر في العمر لفترات طويلة تصل لعدة أشهر أو سنوات متواصلة. إن الإتحاد الدولي للشبكات السلكية واللاسلكية سيعتمد هذه التقنية بشكل رسمي. تلعب دوراً كبيراً في في تطوير منصات إنترنت الأشياء. جاءت هذه التقنية لتنافس تقنية البلوتوث، التي تتميز عنها في إنخفاض إستهلاك الطاقة. ستؤدي هذه التقنية إلى إحداث ضجة وثورة في عالم الأجهزة الأجهزة المنزلية التي تتصل بالإنترنت، لإنها تمكن البطارية من البقاء لمدة أطول فترة ممكنة. منذ فترة قصيرة بدأت تجارب وإستخدامات معينة ومحدودة للتقنية الجديدة، كما من الممكن أن تصدر أجهزة ستعتمد بشكل كبير على هذه التقنية في وقت قريب جداً. هذه التقنية سوف تسمح بتوسيع نطاق الشبكات اللاسلكية بشكل ملحوظ حتى 900 ميغاهيرتز، مما يسمح للأجهزة المتصلة بها الوصول إلى مساحات أوسع وأكثر إنتشاراً، كما أن أجهزة الراوتر المحمولة ستدعم هذه التقنية مما تتمكن من تغطية النقاط البعيدة في المنازل وتوصيلها بشبكة الإنترنت بكل سهولة ويسر. هذا المعيار الجديد(التقنية) موجه لمنصات إنترنت الأشياء والمنازل الذكية والأجهزة القابلة للإرتداء والسيارات التي تتصل بالإنترنت والمستشعرات الخاصة بالحرارة ونظام الإضاءة وأجهزة الراوتر وغيرها الكثير من التطبيقات الصناعية التي تتصل وتستخدم وتعتمد على الإنترنت بشكل ملحوظ. المراجع:   1    2

ما هي تقنية WiFi Halow

ما هي تقنية WiFi Halow
بواسطة: - آخر تحديث: 6 مارس، 2017

تقنية WiFi Halow هي مجموعة من التقنيات الحديثة التي ظهرت منذ زمن قريب والتي تطرح في الأسواق العالمية والكبيرة في السنوات الأخيرة، ونلاحظ وجود أعداد كبيرة من الأجهزة الذكية سواء كانت هواتف أو لاب توب، تحتاج إلى إتصالها الداعم بالإنترنت، والذي قد يسبب مشكلة في الشبكات اللاسلكية التي لا تتحمل سوى عدد معين من الأجهزة مثل الهواتف النقالة أو جهاز الكمبيوتر المحمول (الشخصي)، والكثير من الأجهزة المنتشرة في الوقت الحاضر في بيوتنا.

منظمة WiFi Halow

هي منطمة غير ربحية تروج لتقنية الواي فاي WiFi Halow عن Wi-Fi Alliance ولأجل حل هذه المشكلة، فقد أعلنت رسمياً من خلال مؤتمر منعقد في مدينة لاس فيغاس الأمريكية، وهذه التقنية قادرة على إرسال وإستقبال الإشارة على مسافات بعيدة بإعتباره أكبر قوة وأكثر سهولة في اجتياز الحواجز، فهي معيار جديد قادرة على تلبية حاجات الأجهزة الصغيرة للإتصال بشبكة الإنترنت مما سيجعل أكثر مرونة وقادرة على الإتصال بأكبر عدد ممكن من الأجهزة، فهذا المعيار الجديد سينتشر بالتأكيد في مجموعة من الأجهزة الذكية المنزلية في السنوات المقبلة.

تقنية WiFi Halow

علينا التعرف على هذه التقنية من خلال بعض النقاط، ومنها:

  • لا تستهلك الكثير من الطاقة، ومع ذلك فهي تستمر في العمر لفترات طويلة تصل لعدة أشهر أو سنوات متواصلة.
  • إن الإتحاد الدولي للشبكات السلكية واللاسلكية سيعتمد هذه التقنية بشكل رسمي.
  • تلعب دوراً كبيراً في في تطوير منصات إنترنت الأشياء.
  • جاءت هذه التقنية لتنافس تقنية البلوتوث، التي تتميز عنها في إنخفاض إستهلاك الطاقة.
  • ستؤدي هذه التقنية إلى إحداث ضجة وثورة في عالم الأجهزة الأجهزة المنزلية التي تتصل بالإنترنت، لإنها تمكن البطارية من البقاء لمدة أطول فترة ممكنة.
  • منذ فترة قصيرة بدأت تجارب وإستخدامات معينة ومحدودة للتقنية الجديدة، كما من الممكن أن تصدر أجهزة ستعتمد بشكل كبير على هذه التقنية في وقت قريب جداً.
  • هذه التقنية سوف تسمح بتوسيع نطاق الشبكات اللاسلكية بشكل ملحوظ حتى 900 ميغاهيرتز، مما يسمح للأجهزة المتصلة بها الوصول إلى مساحات أوسع وأكثر إنتشاراً، كما أن أجهزة الراوتر المحمولة ستدعم هذه التقنية مما تتمكن من تغطية النقاط البعيدة في المنازل وتوصيلها بشبكة الإنترنت بكل سهولة ويسر.
  • هذا المعيار الجديد(التقنية) موجه لمنصات إنترنت الأشياء والمنازل الذكية والأجهزة القابلة للإرتداء والسيارات التي تتصل بالإنترنت والمستشعرات الخاصة بالحرارة ونظام الإضاءة وأجهزة الراوتر وغيرها الكثير من التطبيقات الصناعية التي تتصل وتستخدم وتعتمد على الإنترنت بشكل ملحوظ.

المراجع:   1    2