البحث عن مواضيع

نبذة عن تكسير الدهون بالتبريد تعد تقنية تكسير الدهون بالتبريد إحدى  التقنيات غير الجراحية الحديثة التي تم اعتمادها طبي، كحل بديل لعمليات إزالة الدهون الجراحية، و وسيلة  آمنة للتخلص من الدهون المتراكمة في أماكن معينة في الجسم، و يكون ذلك  عن طريق تعريض المنطقة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون للتبريد ضمن معايير معينة. ما هي تقنية تكسير الدهون بالتبريد؟ تعد تقنية تكسير الدهون بالتبريد من التقنيات الطبية  الحديثة، التي تقوم بالتخلص من الدهون و الشحوم الزائدة في الجسم بطريقة مريحة و مضمونة، و ذلك من خلال نعرض المنطقة المراد التخلص من الوزن الزائد منها، لدرجة حرارة تصل إلى 4 درجة مئوية، فتتكسر الخلايا الدهنية المراد التخلص منها، و تخرج الدهون من الجسم عن طريق الفضلات، و تستمر العملية لأكثر من جلسة، إلى أن نحصل على النتائج التي يرجوها المريض. شروط الخضوع إلى جلسات تكسير الدهون بالتبريد رغم أن هذه التقنية هي عبارة عن وسيلة علاج  آمنة من مرض السمنة، إلا أنه هناك شروط يجب أن يلتزم بها الطبيب المعالج و المريض قبل الخضوع إلى جلسات تكسير الدهون بالتبريد، لأن الجهاز الذي يستعمل لتكسير الدهون بالتبريد لا يتناسب إلا مع الأوزان المتناسقة مع الطول، بحيث لا يزيد وزن المريض عن 10 كيلو، على سبيل المثال، عندما يكون طول المريض 170 سم، يجب أن يكون الوزن متراوح ما بين 70-80 كيلو، إضافة  إلى ذلك، فالجهاز  لا يعمل إلا على مناطق معينة من الجسم، المعروف عنها بأنها لا تخسر دهون بشكل سريع، علاوة على ذلك، الطبيب المعالج لا يقوم بإجراء جلسات تكسير الدهون، إلا بعد أن يلتزم المريض بحمية غذائية، مدعومة بنظام غذائي صحي. جلسات تكسير الدهون بالتبريد تجرى جلسات تكسير الدهون بالتبريد على المناطق التي يصعب التخلص من الدهون الزائدة منها، كمنطقة البطن و الأرداف و الذراعين، و تبدأ الجلسة بالسماح للمريض بالاستلقاء على الجهاز، ثم يقوم الطبيب المعالج بتحديد المنطقة المراد معالجتها، ثم دهنها بمادة هلامية من شأنها العمل على حماية الجلد من أي أعراض جانبية متحملة، يليها بعد ذلك، الاستمرار بالجلسة إلى أن تنتهي، و يقدر زمن الجلسة الواحدة على حسب كمية الدهون المراد تكسيرها، و قد تتراوح ما بين 60-15 دقيقة، و لايمكن تحديد عدد الجلسات بشكل قطعي، فهي تختلف من حالة لأخرى.  

ما هي تقنية تكسير الدهون بالتبريد؟

arabi
بواسطة: - آخر تحديث: 15 فبراير، 2017

نبذة عن تكسير الدهون بالتبريد

1147_1تعد تقنية تكسير الدهون بالتبريد إحدى  التقنيات غير الجراحية الحديثة التي تم اعتمادها طبي، كحل بديل لعمليات إزالة الدهون الجراحية، و وسيلة  آمنة للتخلص من الدهون المتراكمة في أماكن معينة في الجسم، و يكون ذلك  عن طريق تعريض المنطقة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون للتبريد ضمن معايير معينة.

ما هي تقنية تكسير الدهون بالتبريد؟

تعد تقنية تكسير الدهون بالتبريد من التقنيات الطبية  الحديثة، التي تقوم بالتخلص من الدهون و الشحوم الزائدة في الجسم بطريقة مريحة و مضمونة، و ذلك من خلال نعرض المنطقة المراد التخلص من الوزن الزائد منها، لدرجة حرارة تصل إلى 4 درجة مئوية، فتتكسر الخلايا الدهنية المراد التخلص منها، و تخرج الدهون من الجسم عن طريق الفضلات، و تستمر العملية لأكثر من جلسة، إلى أن نحصل على النتائج التي يرجوها المريض.

شروط الخضوع إلى جلسات تكسير الدهون بالتبريد

رغم أن هذه التقنية هي عبارة عن وسيلة علاج  آمنة من مرض السمنة، إلا أنه هناك شروط يجب أن يلتزم بها الطبيب المعالج و المريض قبل الخضوع إلى جلسات تكسير الدهون بالتبريد، لأن الجهاز الذي يستعمل لتكسير الدهون بالتبريد لا يتناسب إلا مع الأوزان المتناسقة مع الطول، بحيث لا يزيد وزن المريض عن 10 كيلو، على سبيل المثال، عندما يكون طول المريض 170 سم، يجب أن يكون الوزن متراوح ما بين 70-80 كيلو، إضافة  إلى ذلك، فالجهاز  لا يعمل إلا على مناطق معينة من الجسم، المعروف عنها بأنها لا تخسر دهون بشكل سريع، علاوة على ذلك، الطبيب المعالج لا يقوم بإجراء جلسات تكسير الدهون، إلا بعد أن يلتزم المريض بحمية غذائية، مدعومة بنظام غذائي صحي.

جلسات تكسير الدهون بالتبريد

تجرى جلسات تكسير الدهون بالتبريد على المناطق التي يصعب التخلص من الدهون الزائدة منها، كمنطقة البطن و الأرداف و الذراعين، و تبدأ الجلسة بالسماح للمريض بالاستلقاء على الجهاز، ثم يقوم الطبيب المعالج بتحديد المنطقة المراد معالجتها، ثم دهنها بمادة هلامية من شأنها العمل على حماية الجلد من أي أعراض جانبية متحملة، يليها بعد ذلك، الاستمرار بالجلسة إلى أن تنتهي، و يقدر زمن الجلسة الواحدة على حسب كمية الدهون المراد تكسيرها، و قد تتراوح ما بين 60-15 دقيقة، و لايمكن تحديد عدد الجلسات بشكل قطعي، فهي تختلف من حالة لأخرى.