البحث عن مواضيع

بذور الكتان تُعتبر بذور الكتان من أشهر البذور الكاملة، ويتم الحصول عليها من نباتات حولية تنتمي للمحاصيل الزيتية، حيث ينتمي الكتان للفصيلة الكتانية، والموطن الأصلي له في الدول الممتدة من شرق البحر المتوسط وصولاً إلى الهند، وتُعتبر بذور الكتان هي الجزء الفعال من النبتة التي يُستخرج منها الزيت، وتحتوي هذه البذور على العديد من المواد المفيدة وخصوصاً هرمون الأستروجين والفيتامينات والعناصر المعدنية والألياف الغذائية وأحماض الأوميغا 3 والأوميغا 6، والجدير بالذكر أنه يجب طحن البذور كي يتم الاستفادة من موادها الغذائية مع مراعاة طحن كميات صغيرة منها بقدر الاستخدام حتى لا تتعرض للتأكسد. فوائد بذور الكتان تُقدم بذور الكتان فوائد صحية عديدة للجسم وأهمها ما يلي: تُفيد النساء بشكلٍ عام لأنها تُحفز ظهور الصفات الأنثوية. تُساعد في تخسيس وزن الجسم وإذابة الدهون. يقوي مناعة الجسم بشكلٍ عام مما يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض. تُقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم وتمنع الإصابة بتصلب الشرايين. تُحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية. تُحافظ على مستويات طبيعية لضغط الدم. تقلل مستوى السكر في الدم. تفيد المرضى المصابين في السرطان حيث تُحارب الشوارد الحرة للخلايا وتمنع نموها. تُحافظ على صحة الشعر وتمنع تساقطه. تُحافظ على صحة البشرة وتمنحها النضارة والحيوية وتمنع ظهور علامات التقدم بالسن عليها مثل التجاعيد والتصبغات. يُقلل من تخثر الدم ويمنع الإصابة بالجلطات الدموية. تُساهم في علاج تضخم البروستاتا. تُقلل من أعراض الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة الحمراء. تُقلل من التهابات المسالك البولية. تدخل في تصنيع الزيوت وتصنيع الأقمشة، كما يُمكن إضافتها للوجبات الغذائية. أضرار بذور الكتان على الرغم من فوائد بذور الكتان الكثيرة إلا أن الإفراط في تناولها يُسبب ظهور العديد من الأعراض السلبية وأهمها ما يلي: تؤثر على توازن الهرمونات في الجسم حيث تُسبب زيادة نشاط الهرمونات الأنثوية مما يؤثر على موعد الدورة الشهرية وكذلك على الحمل. تُسبب ضيق التنفس، وأحياناً تُسبب تنفس سريع، كما قد تؤدي للإصابة بالشلل والنوبات الدماغية. يتعارض تناولها مع بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم. تُسبب آلام في البطن وفرط في نشاط الأمعاء، كما تُسبب الإصابة بالإسهال الشديد. تزيد من مستوى الدهون الثلاثية بشكلٍ كبير. تُسبب قصور في الغدة الدرقية. تُسبب التحسس وظهور بعض الأعراض مثل العطس المتكرر وظهور الطفح الجلدي الأحمر والحكة القوية في القدمين والكفين وغيرها. تُؤثر على كمية الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية.

ما هي بذور الكتان

ما هي بذور الكتان
بواسطة: - آخر تحديث: 31 أكتوبر، 2017

بذور الكتان

تُعتبر بذور الكتان من أشهر البذور الكاملة، ويتم الحصول عليها من نباتات حولية تنتمي للمحاصيل الزيتية، حيث ينتمي الكتان للفصيلة الكتانية، والموطن الأصلي له في الدول الممتدة من شرق البحر المتوسط وصولاً إلى الهند، وتُعتبر بذور الكتان هي الجزء الفعال من النبتة التي يُستخرج منها الزيت، وتحتوي هذه البذور على العديد من المواد المفيدة وخصوصاً هرمون الأستروجين والفيتامينات والعناصر المعدنية والألياف الغذائية وأحماض الأوميغا 3 والأوميغا 6، والجدير بالذكر أنه يجب طحن البذور كي يتم الاستفادة من موادها الغذائية مع مراعاة طحن كميات صغيرة منها بقدر الاستخدام حتى لا تتعرض للتأكسد.

فوائد بذور الكتان

تُقدم بذور الكتان فوائد صحية عديدة للجسم وأهمها ما يلي:

  • تُفيد النساء بشكلٍ عام لأنها تُحفز ظهور الصفات الأنثوية.
  • تُساعد في تخسيس وزن الجسم وإذابة الدهون.
  • يقوي مناعة الجسم بشكلٍ عام مما يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • تُقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم وتمنع الإصابة بتصلب الشرايين.
  • تُحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • تُحافظ على مستويات طبيعية لضغط الدم.
  • تقلل مستوى السكر في الدم.
  • تفيد المرضى المصابين في السرطان حيث تُحارب الشوارد الحرة للخلايا وتمنع نموها.
  • تُحافظ على صحة الشعر وتمنع تساقطه.
  • تُحافظ على صحة البشرة وتمنحها النضارة والحيوية وتمنع ظهور علامات التقدم بالسن عليها مثل التجاعيد والتصبغات.
  • يُقلل من تخثر الدم ويمنع الإصابة بالجلطات الدموية.
  • تُساهم في علاج تضخم البروستاتا.
  • تُقلل من أعراض الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة الحمراء.
  • تُقلل من التهابات المسالك البولية.
  • تدخل في تصنيع الزيوت وتصنيع الأقمشة، كما يُمكن إضافتها للوجبات الغذائية.

أضرار بذور الكتان

على الرغم من فوائد بذور الكتان الكثيرة إلا أن الإفراط في تناولها يُسبب ظهور العديد من الأعراض السلبية وأهمها ما يلي:

  • تؤثر على توازن الهرمونات في الجسم حيث تُسبب زيادة نشاط الهرمونات الأنثوية مما يؤثر على موعد الدورة الشهرية وكذلك على الحمل.
  • تُسبب ضيق التنفس، وأحياناً تُسبب تنفس سريع، كما قد تؤدي للإصابة بالشلل والنوبات الدماغية.
  • يتعارض تناولها مع بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم.
  • تُسبب آلام في البطن وفرط في نشاط الأمعاء، كما تُسبب الإصابة بالإسهال الشديد.
  • تزيد من مستوى الدهون الثلاثية بشكلٍ كبير.
  • تُسبب قصور في الغدة الدرقية.
  • تُسبب التحسس وظهور بعض الأعراض مثل العطس المتكرر وظهور الطفح الجلدي الأحمر والحكة القوية في القدمين والكفين وغيرها.
  • تُؤثر على كمية الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية.