الخلية الخليّة هي وحدة البناء في جسم الكائنات الحية، فأجسام جميع الكائنات الحية تتألف من خلية واحدة أو أكثر، وتنتج مجموعة الخلايا من انقسام خلية بعد اكتمال نموها، وهذا الانقسام من شأنه المحافظة على سلامة جسم الكائن الحي والمساهمة بالتئام الجروح والحروق وتجديد الأنسجة التالفة والمريضة، فلولا هذا الانقسام لما استطاعت أن تعيش الكائنات الحية لفتراتٍ طويلة من الزمن، وقد تم اكتشاف النواة في الخلايا، ولكن هناك الكثير من الناس لا يعلمون ما هي النواة، لذلك سيتمّ في هذا المقال تقديم معلومات عن ما هي النواة ومكوناتها ووظيفتها. ما هي النواة النواة هي إحدى العضيات التي توجد في الخلية، ويحميها غشاء يحيط بها، وتأخذ شكل كروي، وهي تطفو داخل السائل الموجود في الخلية والذي يسمّى بالسيتوبلازم، وتعدّ النواة الهيكل الأكثر أهمية في خلايا الحيوانات والنباتات، فهي تعدّ مركز التحكم في الخلية، وتستحوذ في العادة على حوالي 10% من حجم الخلية ككل، وتوجد فقط في الخلايا حقيقة النواة بينما تخلو البدائية منها، وتحتوي معظم الخلايا على نواة واحدة وهو الأسلم؛ لأنه عند وجود نواتين في الخلية نفسها فإنها تشعر بالارتباك والتشويش لوجود مصدرين للقوّة فيها، ومع ذلك فقد تحتوي بعض الخلايا على نواتين ولكن ذلك غير منتشر، وكان العالم روبرت براون هو من أطلق على (نواة الخلية) هذا الاسم، وتتكون النواة من: الغلاف النووي (الغشاء النووي) الذي يحمي النواة من بقية أجزاء السائل السيتوبلازمي، ويحافظ على بعض الجزيئات الخاصّة داخل النواة. النوية التي تختصّ بصناعة الحمض الريبوي النووي (RNA). البلازم النووي الذي يملأ النواة من الداخل. الصفيحة النوويّة التي تتكون من شبكه من الشعيرات المتوسطة التي توفر مرساة إلى المسام النووي والصبغيات، وتقدم للمغلف النووية. الكروماتين الذي ينظم الكروموسومات قبل انقسام الخلية. المسام التي تسمح للجزيئات الأصغر بالمرور بينما لا تسمح للجزيئات الكبيرة بالخروج من النواة. الحمض الريبوزي النووي (RNA) الذي يطلق خارج النواة. وظيفة النواة للنواة وظائفُ متعدّدة تقوم بها للمحافظة على وجود الكائنات الحية، ولم يستطع الأطباء التعرف على هذه الوظائف المهمة إلّا بعد تطور الأدوات والأجهزة التي تمكنت من تحليلها ومراقبة سلوكها في مختلف الأوضاع، ومن هذه الوظائف: تخزين المعلومات الوراثية المرتبطة بالخلية على شكل الحمض النووي، حيث يحمل التعليمات الخاصة بآلية عمل الخلية، ويتم تنظيم جزيئات الحمض النووي من خلال هياكل خاصة أطلق المختصّون عليها اسم الكروموسومات، وتقوم الجينات بحمل المعلومات الوراثية مثل لون العيون والطول. المساهمة بصنع البروتينات من خلال الحمض الريبوزي النووي. عمل نسخة طبق الأصل من الحمض النووي، وكذلك من خلال النواة يتم صنع الحمض الريبوزي النووي (RNA) الذي يتم من خلاله حمل الرسائل والنسخ والتعليمات الموجودة على الحمض النووي.  

ما هي النواة

ما هي النواة

بواسطة: - آخر تحديث: 7 مايو، 2018

الخلية

الخليّة هي وحدة البناء في جسم الكائنات الحية، فأجسام جميع الكائنات الحية تتألف من خلية واحدة أو أكثر، وتنتج مجموعة الخلايا من انقسام خلية بعد اكتمال نموها، وهذا الانقسام من شأنه المحافظة على سلامة جسم الكائن الحي والمساهمة بالتئام الجروح والحروق وتجديد الأنسجة التالفة والمريضة، فلولا هذا الانقسام لما استطاعت أن تعيش الكائنات الحية لفتراتٍ طويلة من الزمن، وقد تم اكتشاف النواة في الخلايا، ولكن هناك الكثير من الناس لا يعلمون ما هي النواة، لذلك سيتمّ في هذا المقال تقديم معلومات عن ما هي النواة ومكوناتها ووظيفتها.

ما هي النواة

النواة هي إحدى العضيات التي توجد في الخلية، ويحميها غشاء يحيط بها، وتأخذ شكل كروي، وهي تطفو داخل السائل الموجود في الخلية والذي يسمّى بالسيتوبلازم، وتعدّ النواة الهيكل الأكثر أهمية في خلايا الحيوانات والنباتات، فهي تعدّ مركز التحكم في الخلية، وتستحوذ في العادة على حوالي 10% من حجم الخلية ككل، وتوجد فقط في الخلايا حقيقة النواة بينما تخلو البدائية منها، وتحتوي معظم الخلايا على نواة واحدة وهو الأسلم؛ لأنه عند وجود نواتين في الخلية نفسها فإنها تشعر بالارتباك والتشويش لوجود مصدرين للقوّة فيها، ومع ذلك فقد تحتوي بعض الخلايا على نواتين ولكن ذلك غير منتشر، وكان العالم روبرت براون هو من أطلق على (نواة الخلية) هذا الاسم، وتتكون النواة من:

  • الغلاف النووي (الغشاء النووي) الذي يحمي النواة من بقية أجزاء السائل السيتوبلازمي، ويحافظ على بعض الجزيئات الخاصّة داخل النواة.
  • النوية التي تختصّ بصناعة الحمض الريبوي النووي (RNA).
  • البلازم النووي الذي يملأ النواة من الداخل.
  • الصفيحة النوويّة التي تتكون من شبكه من الشعيرات المتوسطة التي توفر مرساة إلى المسام النووي والصبغيات، وتقدم للمغلف النووية.
  • الكروماتين الذي ينظم الكروموسومات قبل انقسام الخلية.
  • المسام التي تسمح للجزيئات الأصغر بالمرور بينما لا تسمح للجزيئات الكبيرة بالخروج من النواة.
  • الحمض الريبوزي النووي (RNA) الذي يطلق خارج النواة.

وظيفة النواة

للنواة وظائفُ متعدّدة تقوم بها للمحافظة على وجود الكائنات الحية، ولم يستطع الأطباء التعرف على هذه الوظائف المهمة إلّا بعد تطور الأدوات والأجهزة التي تمكنت من تحليلها ومراقبة سلوكها في مختلف الأوضاع، ومن هذه الوظائف:

  • تخزين المعلومات الوراثية المرتبطة بالخلية على شكل الحمض النووي، حيث يحمل التعليمات الخاصة بآلية عمل الخلية، ويتم تنظيم جزيئات الحمض النووي من خلال هياكل خاصة أطلق المختصّون عليها اسم الكروموسومات، وتقوم الجينات بحمل المعلومات الوراثية مثل لون العيون والطول.
  • المساهمة بصنع البروتينات من خلال الحمض الريبوزي النووي.
  • عمل نسخة طبق الأصل من الحمض النووي، وكذلك من خلال النواة يتم صنع الحمض الريبوزي النووي (RNA) الذي يتم من خلاله حمل الرسائل والنسخ والتعليمات الموجودة على الحمض النووي.