البحث عن مواضيع

الكحول تُحرم التعاليم الإسلامية شرب الكحول لما لها من مضار على الصحة البدنية والنفسية لجسم الإنسان، وقد أقرت الدراسات الغربية سوء استخدامها عندما تزيد حصة الرجل على ثلاث وحدات يومية ووحدتين للنساء، وتُعرف الوحدة الواحدة بأنها عبوة أو زجاجة من البيرة بمقدار 250مل أو كأس من النبيذ سعة 125مل، وتُعرف الكحول بمسمى آخر وهو  المشروبات الروحية، وسنتحدث في هذا المقال عن ما هي الكحول؟ وما هي مضارها؟. تأثير مادة الكحول على الإنسان يتضح للعيان أن للكحول تأثيرًا مُسكرًا، تؤثر على العقل وتعمل على تباطؤ حركة أعضاء الجسم والنشاط والتفكير، كما يصبح الفرد منفصلًا عن مجتمعه وعائلته، وقد عرَّفت منظمة الصحة العالمية بأن المدمن يتناول الكحول بطريقة تتعارض مع صحته الجسمية الاجتماعية. تشخيص الإدمان على الكحول يصعب تشخيص الإدمان وخاصةً إن قام المدمن بإخفاء ذلك ولكن هناك العديد من الطرق التي تساعد على اكتشافه وذلك من خلال: قيام المدمن بالإفصاح عن المشكلة التي يعاني منها. توجه المدمن إلى الطبيب من أجل مشكلة طبية تنجم عن الإدمان مثل التليف الكبدي. شكوى المدمن من بعض الاعتلالات النفسية مثل الاكتئاب. اكتشاف حالة الإدمان من خلال زيارة روتينية إلى الطبيب. القيام بمخالفة جنائية يستوجب معها حل مشكلة الإدمان مثل مخالفات السير. أسباب لجوء الإنسان إلى المشروبات الروحية تتعدد العوامل والأسباب التي تجعل الإنسان ينساق وراء الإفراط في تناولها ومن أبرزها: نقص في المهارات الشخصية وعدم قدرة الشخص على تعريف ذاته. يلجأ الإنسان لشرب الكحول لعدم قدرته على التعامل مع غضبه وانفعالاته. عوامل جينية تنتقل ورائيًا. مشاكل تتعلق بالأهل والرفاق والأصدقاء. أصحاب السوء. الأعراض التي تظهر على متعاطي المشروبات الروحية ردات الأفعال المتغيرة والمتقلبة. الإصابة بالتقيؤ والغثيان. ضعف في حاسة السمع. ضعف القدرة الجنسية. تتسبب بأمراض السرطان مثل سرطان البنكرياس والرأس والكبد. أمراض الجهاز الهضمي مثل القرحة ودوالي المريء. التوتر والقلق. اضطرابات في العلاقة الزوجية. انقطاع الدورة الشهرية وحصول بعض التشوهات عند الأجنة. طرق علاج إدمان المشروبات الروحية يستطيع الشخص المسرف في الشرب على الإقلاع بنفسه أو بمساعدة من حوله، أما إن كان مدمنًا فإن عليه الالتحاق بمراكز معالجة الإدمان ويتضمن التالي: العلاج عن طريق الأدوية مثل Benzodiazepine   و Acamprosate. المساعدة من خلال إرشاد المدمن في كيفية التعامل مع المشاكل والضغوط التي يتعرض لها. تعمل حلقات الحوار على إستفادة المدمن من تجارب الآخرين. التغدية السليمة وتناول الفيتامينات.

ما هي الكحول

ما هي الكحول
بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2018

الكحول

تُحرم التعاليم الإسلامية شرب الكحول لما لها من مضار على الصحة البدنية والنفسية لجسم الإنسان، وقد أقرت الدراسات الغربية سوء استخدامها عندما تزيد حصة الرجل على ثلاث وحدات يومية ووحدتين للنساء، وتُعرف الوحدة الواحدة بأنها عبوة أو زجاجة من البيرة بمقدار 250مل أو كأس من النبيذ سعة 125مل، وتُعرف الكحول بمسمى آخر وهو  المشروبات الروحية، وسنتحدث في هذا المقال عن ما هي الكحول؟ وما هي مضارها؟.

تأثير مادة الكحول على الإنسان

يتضح للعيان أن للكحول تأثيرًا مُسكرًا، تؤثر على العقل وتعمل على تباطؤ حركة أعضاء الجسم والنشاط والتفكير، كما يصبح الفرد منفصلًا عن مجتمعه وعائلته، وقد عرَّفت منظمة الصحة العالمية بأن المدمن يتناول الكحول بطريقة تتعارض مع صحته الجسمية الاجتماعية.

تشخيص الإدمان على الكحول

يصعب تشخيص الإدمان وخاصةً إن قام المدمن بإخفاء ذلك ولكن هناك العديد من الطرق التي تساعد على اكتشافه وذلك من خلال:

  • قيام المدمن بالإفصاح عن المشكلة التي يعاني منها.
  • توجه المدمن إلى الطبيب من أجل مشكلة طبية تنجم عن الإدمان مثل التليف الكبدي.
  • شكوى المدمن من بعض الاعتلالات النفسية مثل الاكتئاب.
  • اكتشاف حالة الإدمان من خلال زيارة روتينية إلى الطبيب.
  • القيام بمخالفة جنائية يستوجب معها حل مشكلة الإدمان مثل مخالفات السير.

أسباب لجوء الإنسان إلى المشروبات الروحية

تتعدد العوامل والأسباب التي تجعل الإنسان ينساق وراء الإفراط في تناولها ومن أبرزها:

  • نقص في المهارات الشخصية وعدم قدرة الشخص على تعريف ذاته.
  • يلجأ الإنسان لشرب الكحول لعدم قدرته على التعامل مع غضبه وانفعالاته.
  • عوامل جينية تنتقل ورائيًا.
  • مشاكل تتعلق بالأهل والرفاق والأصدقاء.
  • أصحاب السوء.

الأعراض التي تظهر على متعاطي المشروبات الروحية

  • ردات الأفعال المتغيرة والمتقلبة.
  • الإصابة بالتقيؤ والغثيان.
  • ضعف في حاسة السمع.
  • ضعف القدرة الجنسية.
  • تتسبب بأمراض السرطان مثل سرطان البنكرياس والرأس والكبد.
  • أمراض الجهاز الهضمي مثل القرحة ودوالي المريء.
  • التوتر والقلق.
  • اضطرابات في العلاقة الزوجية.
  • انقطاع الدورة الشهرية وحصول بعض التشوهات عند الأجنة.

طرق علاج إدمان المشروبات الروحية

يستطيع الشخص المسرف في الشرب على الإقلاع بنفسه أو بمساعدة من حوله، أما إن كان مدمنًا فإن عليه الالتحاق بمراكز معالجة الإدمان ويتضمن التالي:

  • العلاج عن طريق الأدوية مثل Benzodiazepine   و Acamprosate.
  • المساعدة من خلال إرشاد المدمن في كيفية التعامل مع المشاكل والضغوط التي يتعرض لها.
  • تعمل حلقات الحوار على إستفادة المدمن من تجارب الآخرين.
  • التغدية السليمة وتناول الفيتامينات.