البحث عن مواضيع

تربية الأبناء تعتبر تربية الأسرة وتنشئة جيل واعد وأخلاقي، في مجتمع متغير وسريع الخطى من الأمور المربكة، والصعبة جدا، فلا يمكن ترك الأطفال بدون توجيه أو تعليم، بحيث ينتقون ما يريدونه من واقع الحياة، ويكتسبون صفاتا مغايرة لبيئاتهم التربوية، وإنما يقع على عاتق الآباء غرس القيم الأخلاقية المهمة في أطفالهم منذ الصغر، حتى يترعرعوا على فهم هذه الأخلاق وأهميتها في تحدي الصعوبات القادمة، والتعرف على كيفية التعامل مع كل المواقف. المبادئ الأساسية في الأخلاق ومن أهم المبادئ الأساسية في الأخلاق التي ينبغي تسليط الضوء عليها، وتعليمها للأطفال وتعويدهم عليها هي: الاحترام يعد الاحترام من أهم الخصال التي ينبغي على الآباء تعليمها لأبنائهم، لأنها سر نجاح أي علاقة في الحياة، بحيث يقدم الأباء لأنفسهم، وللمجتمع، ولأطفالهم خدمة، تصب في المصلحة العامة، بحيث تحثهم على التعامل بكل احترام، مع مختلف الفئات، والبيئات. الطاعة تعتبر من الأمور التي لا تأتي بشكل طبيعي فهي صفة مكتسبة، بحيث يرغب الأشخاص بطبعهم إلى التمرد، وكسر القوانين والقواعد في أغلب الأحيان، فلا أحد يحب أن يتم تقييده أو إلزامه بأمور لا يرغب بها، لذلك يجب على الآباء تربية أطفالهم بحزم، أو الترغيب في حال كانوا مطيعين، وكان سلوكهم إيجابي. الأدب ينبغي على الآباء القيام بتذكير أبناءهم بضرورة التصرف بلباقة، وأدب في كل مواقف الحياة، كطريقة لتهذيب أنفسهم، وترسيخ هذه القيم في أذهانهم لتصبح جزء لا يتجزأ من شخصيتهم، كاستعمال بعض الكلمات التي تدل على ذلك مثل: شكرا، ومن فضلك. المسؤولية يمكن تعليم الأطفال المسؤولية في سن مبكر، وذلك عن طريق إعطاءهم أعمال سهلة يمكن القيام بها، كالتقاط ألعابهم عن الأرض، أو وضع ملابسهم النظيفة في مكانها الصحيح، أو تنظيف أسنانهم، كل ذلك يغرس في أنفسهم الانضباط وحب المسؤولية. التواضع يعد التواضع من أهم جوانب الحياة التي ينبغي للآباء التركيز عليها، وتنميتها في نفوس أطفالهم، من أجل إبعادهم عن الشعور بالفخر والتباهي في كل مواضع حياتهم، خاصة إذا أخطأوا بحق أحدهم، فإنه من التواضع المبادرة بالاعتذار والتأسف، وهذا ما يجب على الآباء تعليمه لأطفالهم. الصداقة لا بد من تشجيع الود والانخراط الاجتماعي بين الأطفال مع ضرورة مراقبتهم وتوجيههم لمخاطر التحدث مع الغرباء، وفتح المجال أمامهم لتكوين صداقات جيدة مبنية على الثقة تساعدهم في صقل شخصياتهم مستقبلا. الصدق كما يقال دائما الصدق منجاة من الكذب، لذلك لابد من تعليم هذه الخصلة وصقلها في شخصية الطفل منذ الصغر لتنشئتهم تنشئة سليمة بعيدة عن الغش والخداع. القيم الأخلاقية في المجتمع الأخلاق أو القيم الأخلاقية هي مجموعة المبادئ الأساسية التي تحدد ما سوف نكون عليه، والتحلي بالقيم الأخلاقية امر لا بد منه فهي أساس الإصلاح في المجتمع كما أنها هي اللبنة الأساسية للتقيد بالقوانين والأنظمة دون الالتفات إلى أخطاء الأخرين ومحاولة تقليدها. أمثلة على القيم الأخلاقية تتمثل القيم الأخلاقية بعدد من الصور والنماذج والتي تتلخص في كل مما يلي: الصبر والتوكل الورع والتقوى ضبط النفس رزانة الشخصية التواضع القيم الأخلاقية في الإسلام حرص الإسلام على غرس القيم الأخلاقية في الإنسان المسلم، ويمكن القول إن القيم الإسلامية هي عبارة عن مجموعة من الصفات والخصائص المتمثلة في الأخلاق التي تكون الشخصية الإسلامية، وتتمثل القيم والأخلاقية في الإسلام وتشمل جميع ما أوصى به القران الكريم والسنة النبوية الشريفة مثل الصدق والوفاء بالعهد وحفظ اللسان وغيرها من الأمور التي أوصى عليها الإسلام. ما هي القيم الاجتماعية القيم الاجتماعية هي العادات والتقاليد التي اعتاد عليها شعب معين فلكل شعب وجماعة عاداتهم وتقاليدهم ويمكن تعريف القيم الاجتماعية على أنها مجموعة الصفات والخصائص التي يجب أن تتوافر في الجماعة والمجتمع مثل القوة والصبر والتسامح والغيرة وغيرها من القيم الأخرى. القيم الأخلاقية في العمل يمكن تعريف القيم الأخلاقية في العمل على أنها مجموعة القواعد والاختبارات التي تجرى على الموظف لتقييم سلوكه داخل المؤسسة أو المنشأة التي يعمل لديها فالموظف إما أن يتم تقديره بتقدير جيد أو أن يقدر بتقدير ضعيف وهذا التقدير يأتي من خلال نشاطه في المؤسسة، وتتمحور القيم الأخلاقية في العمل حول كل من: الكفاءة في العمل والقيام بجميع المهام الموكلة إليه. تقديم النصح والإرشاد لكل من الموظفين المحتاجين لتك المساعدة. القيام بكافة أعماله على أكمل وجه بوجود الزيادة لا النقصان. الابتعاد عن الغش في العمل. احترام الموظفين الأخرين مهما كان المسمى الوظيفي أو ترتيبه على السلّم الوظيفي او المنصب الذي يشغله. المراجع:  1  2

ما هي القيم الأخلاقية التي ينبغي تعليمها لأطفالك؟

ما هي القيم الأخلاقية التي ينبغي تعليمها لأطفالك؟
بواسطة: - آخر تحديث: 1 نوفمبر، 2017

تربية الأبناء

تعتبر تربية الأسرة وتنشئة جيل واعد وأخلاقي، في مجتمع متغير وسريع الخطى من الأمور المربكة، والصعبة جدا، فلا يمكن ترك الأطفال بدون توجيه أو تعليم، بحيث ينتقون ما يريدونه من واقع الحياة، ويكتسبون صفاتا مغايرة لبيئاتهم التربوية، وإنما يقع على عاتق الآباء غرس القيم الأخلاقية المهمة في أطفالهم منذ الصغر، حتى يترعرعوا على فهم هذه الأخلاق وأهميتها في تحدي الصعوبات القادمة، والتعرف على كيفية التعامل مع كل المواقف.

المبادئ الأساسية في الأخلاق

ومن أهم المبادئ الأساسية في الأخلاق التي ينبغي تسليط الضوء عليها، وتعليمها للأطفال وتعويدهم عليها هي:

  • الاحترام
    يعد الاحترام من أهم الخصال التي ينبغي على الآباء تعليمها لأبنائهم، لأنها سر نجاح أي علاقة في الحياة، بحيث يقدم الأباء لأنفسهم، وللمجتمع، ولأطفالهم خدمة، تصب في المصلحة العامة، بحيث تحثهم على التعامل بكل احترام، مع مختلف الفئات، والبيئات.
  • الطاعة
    تعتبر من الأمور التي لا تأتي بشكل طبيعي فهي صفة مكتسبة، بحيث يرغب الأشخاص بطبعهم إلى التمرد، وكسر القوانين والقواعد في أغلب الأحيان، فلا أحد يحب أن يتم تقييده أو إلزامه بأمور لا يرغب بها، لذلك يجب على الآباء تربية أطفالهم بحزم، أو الترغيب في حال كانوا مطيعين، وكان سلوكهم إيجابي.
  • الأدب
    ينبغي على الآباء القيام بتذكير أبناءهم بضرورة التصرف بلباقة، وأدب في كل مواقف الحياة، كطريقة لتهذيب أنفسهم، وترسيخ هذه القيم في أذهانهم لتصبح جزء لا يتجزأ من شخصيتهم، كاستعمال بعض الكلمات التي تدل على ذلك مثل: شكرا، ومن فضلك.
  • المسؤولية
    يمكن تعليم الأطفال المسؤولية في سن مبكر، وذلك عن طريق إعطاءهم أعمال سهلة يمكن القيام بها، كالتقاط ألعابهم عن الأرض، أو وضع ملابسهم النظيفة في مكانها الصحيح، أو تنظيف أسنانهم، كل ذلك يغرس في أنفسهم الانضباط وحب المسؤولية.
  • التواضع
    يعد التواضع من أهم جوانب الحياة التي ينبغي للآباء التركيز عليها، وتنميتها في نفوس أطفالهم، من أجل إبعادهم عن الشعور بالفخر والتباهي في كل مواضع حياتهم، خاصة إذا أخطأوا بحق أحدهم، فإنه من التواضع المبادرة بالاعتذار والتأسف، وهذا ما يجب على الآباء تعليمه لأطفالهم.
  • الصداقة
    لا بد من تشجيع الود والانخراط الاجتماعي بين الأطفال مع ضرورة مراقبتهم وتوجيههم لمخاطر التحدث مع الغرباء، وفتح المجال أمامهم لتكوين صداقات جيدة مبنية على الثقة تساعدهم في صقل شخصياتهم مستقبلا.
  • الصدق
    كما يقال دائما الصدق منجاة من الكذب، لذلك لابد من تعليم هذه الخصلة وصقلها في شخصية الطفل منذ الصغر لتنشئتهم تنشئة سليمة بعيدة عن الغش والخداع.

القيم الأخلاقية في المجتمع

الأخلاق أو القيم الأخلاقية هي مجموعة المبادئ الأساسية التي تحدد ما سوف نكون عليه، والتحلي بالقيم الأخلاقية امر لا بد منه فهي أساس الإصلاح في المجتمع كما أنها هي اللبنة الأساسية للتقيد بالقوانين والأنظمة دون الالتفات إلى أخطاء الأخرين ومحاولة تقليدها.

أمثلة على القيم الأخلاقية

تتمثل القيم الأخلاقية بعدد من الصور والنماذج والتي تتلخص في كل مما يلي:

  • الصبر والتوكل
  • الورع والتقوى
  • ضبط النفس
  • رزانة الشخصية
  • التواضع

القيم الأخلاقية في الإسلام

حرص الإسلام على غرس القيم الأخلاقية في الإنسان المسلم، ويمكن القول إن القيم الإسلامية هي عبارة عن مجموعة من الصفات والخصائص المتمثلة في الأخلاق التي تكون الشخصية الإسلامية، وتتمثل القيم والأخلاقية في الإسلام وتشمل جميع ما أوصى به القران الكريم والسنة النبوية الشريفة مثل الصدق والوفاء بالعهد وحفظ اللسان وغيرها من الأمور التي أوصى عليها الإسلام.

ما هي القيم الاجتماعية

القيم الاجتماعية هي العادات والتقاليد التي اعتاد عليها شعب معين فلكل شعب وجماعة عاداتهم وتقاليدهم ويمكن تعريف القيم الاجتماعية على أنها مجموعة الصفات والخصائص التي يجب أن تتوافر في الجماعة والمجتمع مثل القوة والصبر والتسامح والغيرة وغيرها من القيم الأخرى.

القيم الأخلاقية في العمل

يمكن تعريف القيم الأخلاقية في العمل على أنها مجموعة القواعد والاختبارات التي تجرى على الموظف لتقييم سلوكه داخل المؤسسة أو المنشأة التي يعمل لديها فالموظف إما أن يتم تقديره بتقدير جيد أو أن يقدر بتقدير ضعيف وهذا التقدير يأتي من خلال نشاطه في المؤسسة، وتتمحور القيم الأخلاقية في العمل حول كل من:

  • الكفاءة في العمل والقيام بجميع المهام الموكلة إليه.
  • تقديم النصح والإرشاد لكل من الموظفين المحتاجين لتك المساعدة.
  • القيام بكافة أعماله على أكمل وجه بوجود الزيادة لا النقصان.
  • الابتعاد عن الغش في العمل.
  • احترام الموظفين الأخرين مهما كان المسمى الوظيفي أو ترتيبه على السلّم الوظيفي او المنصب الذي يشغله.

المراجع:  1  2