الهرمونات تتحكّمُ الغددُ في جسمِ الإنسان عبرَ إفرازِها للهرمونات، ويمكنُ تعريفُ الهرمونات على أنّها مادة كيميائية يتم تخليقها داخل الغدد بطريقة خاصّة، ولكلّ غدة الهرمون الخاصّ الذي تُنتجه، وفي حالِ حدوث خلل في قدرةِ الغدد على إنتاج الهرمونات فسيؤدي هذا إلى ظهور مشاكلَ تنعكس على صحة الجسم، لذلك غالبًا ما يتم العلاج بالهرمونات المصنَّعة البديلة، ومن أبرز الهرمونات الضرورية في جسم الإنسان هو هرمون النمو والمسؤول عن نمو الجسم وتطوّره خاصّة في فترة الطفولة المبكرة والبلوغ، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الغدة المسؤولة عن النمو وعن هرمون النمو والأمراض المرتبطة به. الغدة المسؤولة  عن النمو هرمون النمو أو المعروف بهرمون السوماتوتروبين هو عبارة عن هرمون أحادي السلسلة مكون من ١٩١ حمضًا أمينيًّا ذات حجم جزيئي يبلغ ٢٢ كيلودالتونًا، والغدّة المسؤولة عن النموّ وعن إفراز هرمون النمو هي الغدة النخامية pituitary gland، والتي تسمى سيدة الغدد؛ لدور هرموناتها الكبير في التحكم بالجسم، ويتم إفراز هرمون النمو بالتحديد من الغدة النخامية الأمامية بواسطة الخلايا الجسدية somatotroph، وبشكلٍ عام يؤثر هرمون النمو على معظم خلايا الجسم بما في ذلك الكبد والعضلات والخلايا الجذعية الجنينية والعظام والكلى، وفي حال حدوث خلل في الغدة المسؤولة عن النمو فسيؤدي إلى مشاكل في النموّ، ويجب تعويض المريض بالهرمون البديل. تأثير هرمون النمو على الجسم يعدُّ هرمون النمو على قائمة الهرمونات الرئيسة في الجسم والتي تلعب دورًا رئيسًا في معظم خلايا الجسم، فهو يدخل في السيطرة على معظم العمليات الفسيولوجية المعقدة خاصّة في النموّ والتمثيل الغذائي، وأبر آثار هرمون النمو على الجسم ما يأتي: يحفّزُ نموّ العظام بشكلٍ طولي قبل مرحلة البلوغ، كما يحفز زيادة سمك العظام بعد سنّ البلوغ. التأثيرات الأيضية، فلهرمون النمو دورٌ رئيس في عمليّة أيض الدهون والكربوهيدرات والتمثيل الغذائيّ. يحفّز هرمون النمو استقلابَ البروتين في العديد من الأنسجة، وبذلك فهو يزيد امتصاص الأحماض الأمينيّة وزيادة تخليق البروتينات وانخفاض أكسدة البروتينات. التمثيل الغذائي للدهون، فهرمون النمو يعزّز استخدام الجسم للدهون من خلال تحفيز تكسير الدهون الثلاثية. لهرمون النمو تأثير معاكس لهرمون الإنسولين، فهو يرفعُ من مستوى السكّر في الدم، كما يزيد إفرازه في حالة الصيام. الأمراض المرتبطة بهرمون النمو تعدُّ الأمراض المرتبطة بحدوث خلل في إفراز هرمون النمو من الأمراض الشائعة، فمن الممكن أن يحدثَ قصور في الغدة المسؤولة عن النمو مما يؤدي إلى التقزم، ولكن في بعض الحالات قد يحدث فرط إفراز لهرمون النمو، وفي حال حدوث الخلل قبل البلوغ فسيؤدي إلى العملقة، أما في حال حدوث الخلل بعد البلوغ فسيؤدي إلى تضخّم أطراف الجسم.

ما هي الغدة المسؤولة عن النمو

ما هي الغدة المسؤولة عن النمو

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يونيو، 2018

الهرمونات

تتحكّمُ الغددُ في جسمِ الإنسان عبرَ إفرازِها للهرمونات، ويمكنُ تعريفُ الهرمونات على أنّها مادة كيميائية يتم تخليقها داخل الغدد بطريقة خاصّة، ولكلّ غدة الهرمون الخاصّ الذي تُنتجه، وفي حالِ حدوث خلل في قدرةِ الغدد على إنتاج الهرمونات فسيؤدي هذا إلى ظهور مشاكلَ تنعكس على صحة الجسم، لذلك غالبًا ما يتم العلاج بالهرمونات المصنَّعة البديلة، ومن أبرز الهرمونات الضرورية في جسم الإنسان هو هرمون النمو والمسؤول عن نمو الجسم وتطوّره خاصّة في فترة الطفولة المبكرة والبلوغ، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الغدة المسؤولة عن النمو وعن هرمون النمو والأمراض المرتبطة به.

الغدة المسؤولة  عن النمو

هرمون النمو أو المعروف بهرمون السوماتوتروبين هو عبارة عن هرمون أحادي السلسلة مكون من ١٩١ حمضًا أمينيًّا ذات حجم جزيئي يبلغ ٢٢ كيلودالتونًا، والغدّة المسؤولة عن النموّ وعن إفراز هرمون النمو هي الغدة النخامية pituitary gland، والتي تسمى سيدة الغدد؛ لدور هرموناتها الكبير في التحكم بالجسم، ويتم إفراز هرمون النمو بالتحديد من الغدة النخامية الأمامية بواسطة الخلايا الجسدية somatotroph، وبشكلٍ عام يؤثر هرمون النمو على معظم خلايا الجسم بما في ذلك الكبد والعضلات والخلايا الجذعية الجنينية والعظام والكلى، وفي حال حدوث خلل في الغدة المسؤولة عن النمو فسيؤدي إلى مشاكل في النموّ، ويجب تعويض المريض بالهرمون البديل.

تأثير هرمون النمو على الجسم

يعدُّ هرمون النمو على قائمة الهرمونات الرئيسة في الجسم والتي تلعب دورًا رئيسًا في معظم خلايا الجسم، فهو يدخل في السيطرة على معظم العمليات الفسيولوجية المعقدة خاصّة في النموّ والتمثيل الغذائي، وأبر آثار هرمون النمو على الجسم ما يأتي:

  • يحفّزُ نموّ العظام بشكلٍ طولي قبل مرحلة البلوغ، كما يحفز زيادة سمك العظام بعد سنّ البلوغ.
  • التأثيرات الأيضية، فلهرمون النمو دورٌ رئيس في عمليّة أيض الدهون والكربوهيدرات والتمثيل الغذائيّ.
  • يحفّز هرمون النمو استقلابَ البروتين في العديد من الأنسجة، وبذلك فهو يزيد امتصاص الأحماض الأمينيّة وزيادة تخليق البروتينات وانخفاض أكسدة البروتينات.
  • التمثيل الغذائي للدهون، فهرمون النمو يعزّز استخدام الجسم للدهون من خلال تحفيز تكسير الدهون الثلاثية.
  • لهرمون النمو تأثير معاكس لهرمون الإنسولين، فهو يرفعُ من مستوى السكّر في الدم، كما يزيد إفرازه في حالة الصيام.

الأمراض المرتبطة بهرمون النمو

تعدُّ الأمراض المرتبطة بحدوث خلل في إفراز هرمون النمو من الأمراض الشائعة، فمن الممكن أن يحدثَ قصور في الغدة المسؤولة عن النمو مما يؤدي إلى التقزم، ولكن في بعض الحالات قد يحدث فرط إفراز لهرمون النمو، وفي حال حدوث الخلل قبل البلوغ فسيؤدي إلى العملقة، أما في حال حدوث الخلل بعد البلوغ فسيؤدي إلى تضخّم أطراف الجسم.