تعريف الضريبة الضريبة (الجباية) هو مبلغ نقدي تتقاضاه الدولة من الأشخاص والمؤسسات لتمويل نفقات الدولة، وتمويل كافة القطاعات التي تصرف عليها الدولة، كالجيش، والتعليم، والشرطة، ونفقات السياسات الاقتصادية كدعم السلع، والصرف على مشاريع البنية التحتية، كبناء الطرق والسدود. وتُحدد قيمة الضريبة بقوانين يصادق عليها ممثلي الشعب. إنّ المسؤول عن جمع الضرائب وتوزيعها على القطاعات المختلفة هي وزارة المالية بعد تحديد الميزانيات. وفي هذا المقال سنتحدث عما هي الضرائب. وظائف الضريبة للضريبة وظائف رئيسية أهمها: الوظيفة المالية، حيث تشكّل إيراد للخزينة العامة، وتقوم بتغطية النفقات العامة. الوظيفة الاجتماعية، حيث تهدف الضريبة إلى تحقيق الاستقرار الاجتماعي، وإعادة توزيع الدخل بين طبقات المجتمع، وتحقيق العدالة الاجتماعية. الوظيفة الاقتصادية، وهي أداة من الأدوات التي تمتلكها الدولة تؤثر على الاقتصاد بهدف تحقيق الاستقرار الاقتصادي، وتحقيق معدلات مرتفعة من النمو. تصنيف الضريبة وتُصنّف حسب طريقة فرضها على المُكلّف وحسابها: الضريبة غير المرتبطة بالدخل، حيث تفرض الضريبة على جميع الفئات، دون الأخذ بعين الاعتبار قيمة الدخل أو العقار المفروض الضريبة عليه. الضريبة التصاعديّة، حيث يزاد المعدل الضريبي كلما ارتفعت قيمة العقار أو ارتفع الدخل. الضريبة التراجعيّة، وهي الضريبة التي تتراجع كلما زاد الدخل أو المبلغ الخاضع للضريبة. أنواع الضرائب للضرائب عدة أنواع تختلف من دولة لأخرى، وهذه الأنواع هي: الضريبة المباشرة، وهي التي يدفعها المكلّف بالضريبة مباشرة لمصلحة الضرائب، وتفرض على دخل الأفراد وعلى الأرباح التجارية والصناعية، وعلى الممتلكات العقارية. الضرائب غير المباشرة، وهي التي يتم تحصيلها لصالح الحكومة من خلال وسيط، مثل محلات البيع بالتجزئة، وضريبة القيمة المضافة، والمبيعات. القواعد الأساسية للضرائب يعتمد تطبيقها على مجموعة من القواعد الأساسية، التي تعد أسس تلتزم الدولة بها؛ حيث تسعى هذه القواعد إلى تعزيز التوافق بين مصالح الممولين والخزينة العامة للدولة. وفيما يلي أهم هّذه القواعد: قاعدة المساواة، مساهمة كافة أفراد المجتمع بتحمُّل النفقات الخاصة بالدولة، تبعاً لمقدرة التكلفة النسبيّة لكل منهم. قاعدة اليقين، ويعني أن تكون محددة بشكل واضح وصريحة ومعينة، فطريقة تحصيلها وموعدها وسعرها معروف، حيث تدل هذه القاعدة إلى وجود معرفة مسبقة من الفرد المكلّف بالضريبة. قاعدة الثبات، يعني أنّ حصيلتها لا تتغير نتيجة للتغيرات الاقتصاديّة؛ وخاصة في فترة الكساد الاقتصاديّ، ولكن يمكن أن تزداد حصيلة الضرائب عند زيادة الإنتاج والدخول العامة. قاعدة المرونة، يعني أنّ يصحب التغيّر بالدخل من ناحية مكانية وزمانية تغير بحصيلة الضرائب، أي أنّ الضرائب المرنة تشهد زيادة بقيمتها، بسبب ارتفاع معدلها مع عدم ظهور انكماش في وعائها الضريبي، ومن ثم انخفاض بحصيلتها.

ما هي الضرائب

ما هي الضرائب

بواسطة: - آخر تحديث: 25 يناير، 2018

تصفح أيضاً

تعريف الضريبة

الضريبة (الجباية) هو مبلغ نقدي تتقاضاه الدولة من الأشخاص والمؤسسات لتمويل نفقات الدولة، وتمويل كافة القطاعات التي تصرف عليها الدولة، كالجيش، والتعليم، والشرطة، ونفقات السياسات الاقتصادية كدعم السلع، والصرف على مشاريع البنية التحتية، كبناء الطرق والسدود. وتُحدد قيمة الضريبة بقوانين يصادق عليها ممثلي الشعب. إنّ المسؤول عن جمع الضرائب وتوزيعها على القطاعات المختلفة هي وزارة المالية بعد تحديد الميزانيات. وفي هذا المقال سنتحدث عما هي الضرائب.

وظائف الضريبة

للضريبة وظائف رئيسية أهمها:

  • الوظيفة المالية، حيث تشكّل إيراد للخزينة العامة، وتقوم بتغطية النفقات العامة.
  • الوظيفة الاجتماعية، حيث تهدف الضريبة إلى تحقيق الاستقرار الاجتماعي، وإعادة توزيع الدخل بين طبقات المجتمع، وتحقيق العدالة الاجتماعية.
  • الوظيفة الاقتصادية، وهي أداة من الأدوات التي تمتلكها الدولة تؤثر على الاقتصاد بهدف تحقيق الاستقرار الاقتصادي، وتحقيق معدلات مرتفعة من النمو.

تصنيف الضريبة

وتُصنّف حسب طريقة فرضها على المُكلّف وحسابها:

  • الضريبة غير المرتبطة بالدخل، حيث تفرض الضريبة على جميع الفئات، دون الأخذ بعين الاعتبار قيمة الدخل أو العقار المفروض الضريبة عليه.
  • الضريبة التصاعديّة، حيث يزاد المعدل الضريبي كلما ارتفعت قيمة العقار أو ارتفع الدخل.
  • الضريبة التراجعيّة، وهي الضريبة التي تتراجع كلما زاد الدخل أو المبلغ الخاضع للضريبة.

أنواع الضرائب

للضرائب عدة أنواع تختلف من دولة لأخرى، وهذه الأنواع هي:

  • الضريبة المباشرة، وهي التي يدفعها المكلّف بالضريبة مباشرة لمصلحة الضرائب، وتفرض على دخل الأفراد وعلى الأرباح التجارية والصناعية، وعلى الممتلكات العقارية.
  • الضرائب غير المباشرة، وهي التي يتم تحصيلها لصالح الحكومة من خلال وسيط، مثل محلات البيع بالتجزئة، وضريبة القيمة المضافة، والمبيعات.

القواعد الأساسية للضرائب

يعتمد تطبيقها على مجموعة من القواعد الأساسية، التي تعد أسس تلتزم الدولة بها؛ حيث تسعى هذه القواعد إلى تعزيز التوافق بين مصالح الممولين والخزينة العامة للدولة.

وفيما يلي أهم هّذه القواعد:

  • قاعدة المساواة، مساهمة كافة أفراد المجتمع بتحمُّل النفقات الخاصة بالدولة، تبعاً لمقدرة التكلفة النسبيّة لكل منهم.
  • قاعدة اليقين، ويعني أن تكون محددة بشكل واضح وصريحة ومعينة، فطريقة تحصيلها وموعدها وسعرها معروف، حيث تدل هذه القاعدة إلى وجود معرفة مسبقة من الفرد المكلّف بالضريبة.
  • قاعدة الثبات، يعني أنّ حصيلتها لا تتغير نتيجة للتغيرات الاقتصاديّة؛ وخاصة في فترة الكساد الاقتصاديّ، ولكن يمكن أن تزداد حصيلة الضرائب عند زيادة الإنتاج والدخول العامة.
  • قاعدة المرونة، يعني أنّ يصحب التغيّر بالدخل من ناحية مكانية وزمانية تغير بحصيلة الضرائب، أي أنّ الضرائب المرنة تشهد زيادة بقيمتها، بسبب ارتفاع معدلها مع عدم ظهور انكماش في وعائها الضريبي، ومن ثم انخفاض بحصيلتها.