المقدمة يمكن تعريف الشيزوفرينيا على أنها خلل خطير يحدث في دماغ الإنسان و يمكن لهذا الخلل أن يفقد المرء الأهلية في حال لم يتم معالجته, و يتمثل هذا الخلل بتهيئات يعاني منها المصاب فيمكن أن يسمع أصوات و يرى أشكال غير موجودة, و كما يعتقد المرء الصاب بهذا المرض بأن هناك أشخاص يسيطرون على تفكيره, إن هذه الأفكار و التهيئات تسبب الخوف و الهلع للمصاب و قد تجعله منطوي, و كما أن هذا النوع من الفصام يختلف عن فصام الشخصية الاعتيادي, و في ما يلي توضيح أكثر حول الشيزوفرينيا. تأثير الشيزوفرينيا على الأفكار يعاني الشخص المصاب بهذا الفصام من عدم المقدرة على تنظيم الأفكار و إيجاد علاقة منطقية بينها, و كما قد يعاني من تسارع الأفكار المختلفة و الغير مرتبطة ببعضها البعض,و في بعض الحالات قد يواجه المصاب صعوبة بالحفاظ على الأفكار, حيث أن بعض هذه الأفكار تختفي فجاة خلال قيام الشخص بتتبعها. تصرفات الشيزوفرينيا هناك تأثير كبير للشيزوفرينيا على تصرفات الشخص المصاب, و تتمثل هذه التأثيرات بقيام المصاب بسرد الأحاديث التي لا تحمل أي معنى و قد يهتاج غضبا خلال هذه الأحاديث أو لا يظهر أي تعبير, و من السمات الأخرى للمصابين بالشيزوفرينيا بأنهم لا يحافظون على نظافة منازلهم, و أما بالنسبة للعنف ضد الأخرين تبقى احتماليته ضئيلة. احتمالية الإصابة بالشيزوفرينيا إن فرص الإصابة بهاذا المرض متساوية بين الرجال و السيدات, و أما بالنسبة للفئة العمرية فإنها محصورة بين سن 16 عام و 30 عام, و من النادر أن يصاب شخص خلال مرحلة الطفولة أو بعد سن 45 عام, و الجدير بالذكر بأن الأشخاص الذين يعاني أحد أفراد عائلاتهم من هذا الفصام هم أكثر عرضة للإصابه به. أسباب مرض الشيزوفرينيا لم يتوصل العلم للمسبب الحقيقي رواء الإصابة بالشيزوفرينيا, إلى أن هنالك عوامل كثيرة مشتركة, مثل الجينات و الظروف المحيطة بالشخص, و كما أن هناك نظريات تفيد بأن نشاط أو خمول بعض أجزاء الدماغ له دور في تطور هذه الحالة و كمية المواد الكيميائية التي يفرزها الدماغ و عدد الخلايا العصبية التي يفقداها.   فيديو عن ما هو الفصام ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه أخصائي الطب النفسي وعلاج الإدمان الدكتور معن العبكي عن ما هو الفصام:

ما هي الشيزوفرينيا (فصام الشخصية)

ما هي الشيزوفرينيا (فصام الشخصية)

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

المقدمة

يمكن تعريف الشيزوفرينيا على أنها خلل خطير يحدث في دماغ الإنسان و يمكن لهذا الخلل أن يفقد المرء الأهلية في حال لم يتم معالجته, و يتمثل هذا الخلل بتهيئات يعاني منها المصاب فيمكن أن يسمع أصوات و يرى أشكال غير موجودة, و كما يعتقد المرء الصاب بهذا المرض بأن هناك أشخاص يسيطرون على تفكيره, إن هذه الأفكار و التهيئات تسبب الخوف و الهلع للمصاب و قد تجعله منطوي, و كما أن هذا النوع من الفصام يختلف عن فصام الشخصية الاعتيادي, و في ما يلي توضيح أكثر حول الشيزوفرينيا.

تأثير الشيزوفرينيا على الأفكار

يعاني الشخص المصاب بهذا الفصام من عدم المقدرة على تنظيم الأفكار و إيجاد علاقة منطقية بينها, و كما قد يعاني من تسارع الأفكار المختلفة و الغير مرتبطة ببعضها البعض,و في بعض الحالات قد يواجه المصاب صعوبة بالحفاظ على الأفكار, حيث أن بعض هذه الأفكار تختفي فجاة خلال قيام الشخص بتتبعها.

تصرفات الشيزوفرينيا

هناك تأثير كبير للشيزوفرينيا على تصرفات الشخص المصاب, و تتمثل هذه التأثيرات بقيام المصاب بسرد الأحاديث التي لا تحمل أي معنى و قد يهتاج غضبا خلال هذه الأحاديث أو لا يظهر أي تعبير, و من السمات الأخرى للمصابين بالشيزوفرينيا بأنهم لا يحافظون على نظافة منازلهم, و أما بالنسبة للعنف ضد الأخرين تبقى احتماليته ضئيلة.

احتمالية الإصابة بالشيزوفرينيا

إن فرص الإصابة بهاذا المرض متساوية بين الرجال و السيدات, و أما بالنسبة للفئة العمرية فإنها محصورة بين سن 16 عام و 30 عام, و من النادر أن يصاب شخص خلال مرحلة الطفولة أو بعد سن 45 عام, و الجدير بالذكر بأن الأشخاص الذين يعاني أحد أفراد عائلاتهم من هذا الفصام هم أكثر عرضة للإصابه به.

أسباب مرض الشيزوفرينيا

لم يتوصل العلم للمسبب الحقيقي رواء الإصابة بالشيزوفرينيا, إلى أن هنالك عوامل كثيرة مشتركة, مثل الجينات و الظروف المحيطة بالشخص, و كما أن هناك نظريات تفيد بأن نشاط أو خمول بعض أجزاء الدماغ له دور في تطور هذه الحالة و كمية المواد الكيميائية التي يفرزها الدماغ و عدد الخلايا العصبية التي يفقداها.

 

فيديو عن ما هو الفصام

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث فيه أخصائي الطب النفسي وعلاج الإدمان الدكتور معن العبكي عن ما هو الفصام: