تعريف السنة المؤكدة السنة المؤكدة هي ما واظب عليها النبي ـصلى الله عليه وسلمـ، والخلفاء الراشدين من بعده، ولم يتركها النبي صلى الله عليه وسلم إلا مرة أو مرتين، ولا تطلب على وجه الفرض، لكن على وجه التأكيد، حيث أنّ حكمها يثاب فاعلها ويلام تاركها، وسميت مؤكدة وذلك لأنّ مشروعيتها قد اقترنت بتأكيد مشابه لتأكيد الفرض، والتأكيد لهذا النوع من السنن يجعله في رتبة أقرب إلى الفرض، ولا يخرج كونه مسنوناً. وفي هذا المقال سوف نتعرف على ما هي السنن المؤكدة. أنواع السنن المؤكدة سنة هدي، مثل الأذان والإقامة وصلاة التراويح. سنة زوائد، مثل سيرة النبي عليه الصلاة والسلام. ما هي السنن المؤكدة صلاة ركعتان قبل الفجر، لحديث السيدة عائشة ـرضي الله عنهاـ قالت: (لم يكن النبي ـصلى الله عليه وسلمـ على شئ من النوافل أشدّ تعاهداً منه على ركعتي الفجر) متفق عليه. صلاة أربعة ركعات قبل الظهر وركعتان بعدها ويندب أن يجمع لهما ركعتين، لقوله ـصلى الله عليه وسلمـ: (من صلى أربع ركعات قبل الظهر، وأربعاً بعدها، حرّمه الله على النار) روي عن أم حبيبة وصححه الترمذي. ركعتان بعد صلاة المغرب. ركعتان بعد صلاة العشاء؛ وروى الترمذي بأنه (من صلى في يوم وليلة ثنتي عشرة ركعة، بني له بيت في الجنة: أربعة قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب، وركعتين بعد العشاء، وركعتين قبل صلاة الفجر). صلاة الاستسقاء، وهي سنة مؤكدة ومن ذوات الأسباب لأنها شرّعت بسبب القحط، وذلك لحديث ابن عباس عن الاستسقاء: (فصلّى ركعتين كما يصلي في العيدين). رواه أصحاب السنن. صلاة التراويح، وهي سنة مؤكدة للرجال وللنساء وذلك لأن النبي ـصلى الله عليه وسلمـ والخلفاء الراشدين قد واظبوا عليها، ومن السنة أن تصلى في جماعة، حيث أن النبي ـصلى الله عليه وسلمـ قد صلاها في جماعة في الثالث، والخامس، والسابع والعشرين من ليالي رمضان؛ والسبب في عدم متابعته على صلاتها بجماعة خوفاً من أن تفرض على المسلمين. صلاة الخسوف، وهي سنة مؤكدة ومن ذوات الأسباب، وروي عن ابن هبيرة والنووي إجماعاً قول صلى الله عليه وسلم: (إنّ الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتم ذلك فصلّوا) متفق عليه. السنن المؤكدة في الوضوء، وهي التثليث في غسل الأعضاء. استخدام السواك. الأضاحي في عيد الأضحى المبارك. الاعتكاف في شهر رمضان. صلاة الوتر، وقوله ـصلى الله عليه وسلمـ: (أوتروا يا أهل القرآن، فإنّ الله وتر يحب الوتر) رواه أحمد وأصحاب السنن. 

ما هي السنن المؤكدة

ما هي السنن المؤكدة

بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2018

تعريف السنة المؤكدة

السنة المؤكدة هي ما واظب عليها النبي ـصلى الله عليه وسلمـ، والخلفاء الراشدين من بعده، ولم يتركها النبي صلى الله عليه وسلم إلا مرة أو مرتين، ولا تطلب على وجه الفرض، لكن على وجه التأكيد، حيث أنّ حكمها يثاب فاعلها ويلام تاركها، وسميت مؤكدة وذلك لأنّ مشروعيتها قد اقترنت بتأكيد مشابه لتأكيد الفرض، والتأكيد لهذا النوع من السنن يجعله في رتبة أقرب إلى الفرض، ولا يخرج كونه مسنوناً. وفي هذا المقال سوف نتعرف على ما هي السنن المؤكدة.

أنواع السنن المؤكدة

  • سنة هدي، مثل الأذان والإقامة وصلاة التراويح.
  • سنة زوائد، مثل سيرة النبي عليه الصلاة والسلام.

ما هي السنن المؤكدة

  • صلاة ركعتان قبل الفجر، لحديث السيدة عائشة ـرضي الله عنهاـ قالت: (لم يكن النبي ـصلى الله عليه وسلمـ على شئ من النوافل أشدّ تعاهداً منه على ركعتي الفجر) متفق عليه.
  • صلاة أربعة ركعات قبل الظهر وركعتان بعدها ويندب أن يجمع لهما ركعتين، لقوله ـصلى الله عليه وسلمـ: (من صلى أربع ركعات قبل الظهر، وأربعاً بعدها، حرّمه الله على النار) روي عن أم حبيبة وصححه الترمذي.
  • ركعتان بعد صلاة المغرب.
  • ركعتان بعد صلاة العشاء؛ وروى الترمذي بأنه (من صلى في يوم وليلة ثنتي عشرة ركعة، بني له بيت في الجنة: أربعة قبل الظهر، وركعتين بعدها، وركعتين بعد المغرب، وركعتين بعد العشاء، وركعتين قبل صلاة الفجر).
  • صلاة الاستسقاء، وهي سنة مؤكدة ومن ذوات الأسباب لأنها شرّعت بسبب القحط، وذلك لحديث ابن عباس عن الاستسقاء: (فصلّى ركعتين كما يصلي في العيدين). رواه أصحاب السنن.
  • صلاة التراويح، وهي سنة مؤكدة للرجال وللنساء وذلك لأن النبي ـصلى الله عليه وسلمـ والخلفاء الراشدين قد واظبوا عليها، ومن السنة أن تصلى في جماعة، حيث أن النبي ـصلى الله عليه وسلمـ قد صلاها في جماعة في الثالث، والخامس، والسابع والعشرين من ليالي رمضان؛ والسبب في عدم متابعته على صلاتها بجماعة خوفاً من أن تفرض على المسلمين.
  • صلاة الخسوف، وهي سنة مؤكدة ومن ذوات الأسباب، وروي عن ابن هبيرة والنووي إجماعاً قول صلى الله عليه وسلم: (إنّ الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتم ذلك فصلّوا) متفق عليه.
  • السنن المؤكدة في الوضوء، وهي التثليث في غسل الأعضاء.
  • استخدام السواك.
  • الأضاحي في عيد الأضحى المبارك.
  • الاعتكاف في شهر رمضان.
  • صلاة الوتر، وقوله ـصلى الله عليه وسلمـ: (أوتروا يا أهل القرآن، فإنّ الله وتر يحب الوتر) رواه أحمد وأصحاب السنن.