الرسول صلى الله عليه وسلم من فضل الله تعالى أنه أرسل الرسل والأنبياء لحمل الدعوة إلى الناس، وبيان كل ما يخصها لتسهيلها عليهم وتوضيحها وبذلك يقيم الله -عز وجل- الحجة على الضالين والكافرين، وكان سيدنا محمد، هو الرسول العربي الذي بـعث من قبيلة قريش، وجاءت دعوته للعالمين أجمعين ولآخر الزمان، فلا نبي بعده، وأيده الله تعالى بالمعجزات التي تثبت صدق دعوته والقرآن الكريم هو أهمها، فقد جاء القرآن حاملاً تعاليم الإسلام ولكن في بعض الأحيان كانت هذه الأحكام غير موضحة في القرآن لذلك جاء شرحها وتفسيرها من قبل سيدنا محمد بوحيٍ من الله -عز وجل-، وهو ما يسمى بالسيرة النبوية، لذلك سيتم الحديث عن ما هي السنة النبوية. السنة النبوية السنة لغة هي السيرة والطريقة المعتادة. السنة النبوية في الشرع هي كل ما ورد عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- من فعل أو قول أو تقرير أو صفة خُلقية أو خَلقية. السنة النبوية هي المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم، وهي التطبيق العملي لما جاء في القرآن الكريم. لولا السنة النبوية لما عرف الكثير من الناس عن الدين الإسلامي شيئاً، فمعظم الأحكام جاءت مبهمة في القرآن الكريم وجاءت السنة لتفصيلها وتوضيحها، ويظهر ذلك جلياً عند علماء الفقه فهم يجدون أن معظم الأحكام في الدين جاءت من السنة النبوية، فمثلاً أمر الله تعالى المسلمين بالصلاة ولكن لم يتم تفصيلها في القرآن، فجاء النبي -صلى الله عليه وسلم- وبين كيفيتها ووقتها وشروطها وموعدها وكل ما يخصها، وكذلك الصلاة والصيام، والحج وغيرها. لقد أمر الله تعالى الناس باتباع سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- في آيات القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ﴾ [النور: الآية 54]، والآيةُ الثانيةُ: ﴿وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾ [الحشر: من الآية 7] أنواع السنة النبوية هناك ثلاثة أنواع من السنة أو السيرة النبوية وهي: السنة القولية: هي الأحاديث التي قالها النبي -صلى الله عليه وسلم- في جميع الأغراض والمناسبات وفي مختلف الحالات، مثل قوله عليه الصلاة والسلام: "إنما الأعمال بالنيات..." متفق عليه. السنة الفعلية أو العملية: هي الأفعال التي قام بها النبي -عليه الصلاة والسلام- مثل أداء الصلاة أو تعليم الناس شعائر الحج. السنة التقريرية: وهي سكوت النبي -عليه الصلاة والسلام- عن الفعل أو القول بحيث لا يحث عليه ولا ينكره، سواء حدث أمامه أو في عصره وسمع عنه، مثل أكل الضب على مائدته -عليه الصلاة والسلام-.  

ما هي السنة النبوية

ما هي السنة النبوية

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أبريل، 2018

الرسول صلى الله عليه وسلم

من فضل الله تعالى أنه أرسل الرسل والأنبياء لحمل الدعوة إلى الناس، وبيان كل ما يخصها لتسهيلها عليهم وتوضيحها وبذلك يقيم الله -عز وجل- الحجة على الضالين والكافرين، وكان سيدنا محمد، هو الرسول العربي الذي بـعث من قبيلة قريش، وجاءت دعوته للعالمين أجمعين ولآخر الزمان، فلا نبي بعده، وأيده الله تعالى بالمعجزات التي تثبت صدق دعوته والقرآن الكريم هو أهمها، فقد جاء القرآن حاملاً تعاليم الإسلام ولكن في بعض الأحيان كانت هذه الأحكام غير موضحة في القرآن لذلك جاء شرحها وتفسيرها من قبل سيدنا محمد بوحيٍ من الله -عز وجل-، وهو ما يسمى بالسيرة النبوية، لذلك سيتم الحديث عن ما هي السنة النبوية.

السنة النبوية

  • السنة لغة هي السيرة والطريقة المعتادة.
  • السنة النبوية في الشرع هي كل ما ورد عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- من فعل أو قول أو تقرير أو صفة خُلقية أو خَلقية.
    السنة النبوية هي المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم، وهي التطبيق العملي لما جاء في القرآن الكريم.
  • لولا السنة النبوية لما عرف الكثير من الناس عن الدين الإسلامي شيئاً، فمعظم الأحكام جاءت مبهمة في القرآن الكريم وجاءت السنة لتفصيلها وتوضيحها، ويظهر ذلك جلياً عند علماء الفقه فهم يجدون أن معظم الأحكام في الدين جاءت من السنة النبوية، فمثلاً أمر الله تعالى المسلمين بالصلاة ولكن لم يتم تفصيلها في القرآن، فجاء النبي -صلى الله عليه وسلم- وبين كيفيتها ووقتها وشروطها وموعدها وكل ما يخصها، وكذلك الصلاة والصيام، والحج وغيرها.
  • لقد أمر الله تعالى الناس باتباع سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- في آيات القرآن الكريم، قال تعالى: ﴿قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوا فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَا حُمِّلْتُمْ وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ﴾ [النور: الآية 54]، والآيةُ الثانيةُ:
    ﴿وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾ [الحشر: من الآية 7]

أنواع السنة النبوية

هناك ثلاثة أنواع من السنة أو السيرة النبوية وهي:

  • السنة القولية: هي الأحاديث التي قالها النبي -صلى الله عليه وسلم- في جميع الأغراض والمناسبات وفي مختلف الحالات، مثل قوله عليه الصلاة والسلام: “إنما الأعمال بالنيات…” متفق عليه.
  • السنة الفعلية أو العملية: هي الأفعال التي قام بها النبي -عليه الصلاة والسلام- مثل أداء الصلاة أو تعليم الناس شعائر الحج.
  • السنة التقريرية: وهي سكوت النبي -عليه الصلاة والسلام- عن الفعل أو القول بحيث لا يحث عليه ولا ينكره، سواء حدث أمامه أو في عصره وسمع عنه، مثل أكل الضب على مائدته -عليه الصلاة والسلام-.