تعريف الحبسة الكلامية تعرف الحبسة الكلامية بأنها عدم القدرة على الكلام، حيث تكون على شكل اضطرابات عديدة تتعلق باللغة، وهي ناتجة عن حدوث خلل في الدماغ لسببٍ ما، حيث تُشخص هذه الحالة عن طريق ملاحظة التغيرات في نطق الشخص، وملاحظة الاختلافات التي حدثت قبل وبعد الإصابة، وتكون الحبسة الكلامية مصحوبة بعددٍ من الأعراض، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات عنها تبين ما هي الحبسة الكلامية. أعراض الحبسة الكلامية تكون الجبسة الكلامية مترافقة مع عدد من الأعراض التي تظهر على المريض، وأهمها ما يلي: عجز المريض عن فهم اللغة التي تُنطق أمامه. عدم قدرة المريض على النطق، رغم أنه لم يصب بحالة ضعف في العضلات التي تساعده على الكلام أو بحالة شلل. عجز المريض عن ترتيب الكلمات وتشكيلها، ويصبح حتى غير قادر على قول أي كلمات حتى لو كانت بطريقة عفوية. يفقد القدرة على قول أسماء الأشياء المختلفة، ولا يستطيع فهمها أبداً، ويفقد قدرته في التعبير عن احتياجاته اليومية أو رغباته المختلفة. محاولة المريض استخدام مصطلحات وكلمات جديدة، وهي الكلمات التي تعلمها من جديد، ويركز عليها بشكل ملفت. عجز المريض عن إعادة جملة كاملة أو تكرارها أمام من يتحدثون معه، ونطقه لجمل مختلة الترتيب والتركيب. أنواع الحبسة الكلامية الحبسة التقدمية: تنتج هذه بسبب أمراض الشيخوخة مثل الإصابة بالخرف أو الإصابة بما يُعرف بالشلل فوق النوى المرتقي، وغيرها من الأمراض التي تظهر مع التقدم بالسن. الحبسة الصماء: وهذه تكون عند الأشخاص الذين لا يسمعون، أي المصابين بالصمم، ويتواصلون معاً عن طريق الإشارات، فهؤلاء يكونون غير قادرين على الكلام أبداً. أسباب الإصابة بالحبسة الكلامية الإصابة بمشاكل في الدماغ مثل السكتة الدماغية أو النزيف الدماغي أو سرطان الدماغ. الإصابة بالزهايمر "مرض الخرف". إصابة أغشية الدماغ بالتهابات فيروسية. التعرض للكدمات والإصابات في الجمجمة. إصابة الجانب الأيسر من الدماغ بالضرر، وخصوصاً الطبقة الخارجية منه. الإصابة بمرض الصرع. ضمور أو تلف عدة مناطق في الدماغ. تناول بعض العقاقير والأدوية وخصوصاً العقاقير المخدرة التي تحتوي على الأفيون. الوقاية من الحبسة الكلامية يمكن الوقاية من الإصابة بهذه الحالة باتخاذ عدة تدابير وقائية أهمها ما يلي: اتباع نمط حياة صحي للوقاية من السكتات الدماغية والجلطات. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. وقاية الدماغ من التعرض للإصابة بأيضربات أو كدمات. السيطرة على قيم ضغط الدم المرتفع. تناول الأطعمة الغذائية المفيدة والمتوازنة. التوقف عن التدخين. المراجع:  1

ما هي الحبسة الكلامية

ما هي الحبسة الكلامية

بواسطة: - آخر تحديث: 1 مارس، 2018

تعريف الحبسة الكلامية

تعرف الحبسة الكلامية بأنها عدم القدرة على الكلام، حيث تكون على شكل اضطرابات عديدة تتعلق باللغة، وهي ناتجة عن حدوث خلل في الدماغ لسببٍ ما، حيث تُشخص هذه الحالة عن طريق ملاحظة التغيرات في نطق الشخص، وملاحظة الاختلافات التي حدثت قبل وبعد الإصابة، وتكون الحبسة الكلامية مصحوبة بعددٍ من الأعراض، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات عنها تبين ما هي الحبسة الكلامية.

أعراض الحبسة الكلامية

تكون الجبسة الكلامية مترافقة مع عدد من الأعراض التي تظهر على المريض، وأهمها ما يلي:

  • عجز المريض عن فهم اللغة التي تُنطق أمامه.
  • عدم قدرة المريض على النطق، رغم أنه لم يصب بحالة ضعف في العضلات التي تساعده على الكلام أو بحالة شلل.
  • عجز المريض عن ترتيب الكلمات وتشكيلها، ويصبح حتى غير قادر على قول أي كلمات حتى لو كانت بطريقة عفوية.
  • يفقد القدرة على قول أسماء الأشياء المختلفة، ولا يستطيع فهمها أبداً، ويفقد قدرته في التعبير عن احتياجاته اليومية أو رغباته المختلفة.
  • محاولة المريض استخدام مصطلحات وكلمات جديدة، وهي الكلمات التي تعلمها من جديد، ويركز عليها بشكل ملفت.
  • عجز المريض عن إعادة جملة كاملة أو تكرارها أمام من يتحدثون معه، ونطقه لجمل مختلة الترتيب والتركيب.

أنواع الحبسة الكلامية

  • الحبسة التقدمية: تنتج هذه بسبب أمراض الشيخوخة مثل الإصابة بالخرف أو الإصابة بما يُعرف بالشلل فوق النوى المرتقي، وغيرها من الأمراض التي تظهر مع التقدم بالسن.
  • الحبسة الصماء: وهذه تكون عند الأشخاص الذين لا يسمعون، أي المصابين بالصمم، ويتواصلون معاً عن طريق الإشارات، فهؤلاء يكونون غير قادرين على الكلام أبداً.

أسباب الإصابة بالحبسة الكلامية

  • الإصابة بمشاكل في الدماغ مثل السكتة الدماغية أو النزيف الدماغي أو سرطان الدماغ.
  • الإصابة بالزهايمر “مرض الخرف”.
  • إصابة أغشية الدماغ بالتهابات فيروسية.
  • التعرض للكدمات والإصابات في الجمجمة.
  • إصابة الجانب الأيسر من الدماغ بالضرر، وخصوصاً الطبقة الخارجية منه.
  • الإصابة بمرض الصرع.
  • ضمور أو تلف عدة مناطق في الدماغ.
  • تناول بعض العقاقير والأدوية وخصوصاً العقاقير المخدرة التي تحتوي على الأفيون.

الوقاية من الحبسة الكلامية

يمكن الوقاية من الإصابة بهذه الحالة باتخاذ عدة تدابير وقائية أهمها ما يلي:

  • اتباع نمط حياة صحي للوقاية من السكتات الدماغية والجلطات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • وقاية الدماغ من التعرض للإصابة بأيضربات أو كدمات.
  • السيطرة على قيم ضغط الدم المرتفع.
  • تناول الأطعمة الغذائية المفيدة والمتوازنة.
  • التوقف عن التدخين.

المراجع:  1